اعراض الهربس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ٢٦ مارس ٢٠٢٠
اعراض الهربس

مرض الهربس

الهربس هو عدوى فيروسية يسبّب حدوثها فيروس يُسمى الهربس البسيط، ويؤثّر هذا الفيروس على المناطق التناسلية، وفتحة الشرج، والفم، ومناطق أخرى في الجلد، ويوجد نوعان من الهربس، هما: الهربس الفموي، ويُسبّب هذا النوع القروح والبثور حول الفم، والنوع الثاني الهربس التناسلي الذي يُسبب تقرّحاتٍ في المناطق التّناسلية، وينتقل هذا الفيروس من شخصٍ إلى آخر من خلال الاتصال المباشر، وقد يبقى في الجسم مدى الحياة.[١][٢]


أعراض مرض الهربس

يسبّب النّوعان السابقان من مرض الهربس البثور والتقرّحات الحمراء، لكن تختلف طريقة العدوى وسرعة انتشارها، ومن أهم الأعراض التي تظهر حسب كل نوع ما يأتي:[٣]

  • الهربس الفموي: يُعدّ الهربس الفموي سريع الانتشار، ويُسبّب ظهور العديد من القروح على الشفاه وداخل الفم، وتبدأ الأعراض عادةً بين 6 إلى 8 أيام من التعرض للفيروس إلى بدء ظهور التقرحات، وقد تكون التقرحات بأحد الأشكال الآتية:
    • بقع حمراء حول الفم مُرتفعة قليلًا.
    • مجموعة من البثور الصغيرة المليئة بالسوائل.
    • بثور في البداية، ثمّ تغطّيها طبقة من القشور.
  • الهربس التناسلي: لا يسبّب الهربس التّناسلي ظهور أي أعراض في العادة، تحديدًا عند الرجال، لكن قد يظهر بعضها، وتتضمن ما يأتي:
    • الألم حول المهبل، أو حول القضيب.
    • ظهور قُروح حمراء في المناطق التناسلية قد تكون مملوءةً بالسوائل، أو قد تظهر على سطحها قشور.
    • الألم أثناء التبول، أو أثناء الجماع.

كما تسبّب هذه التقرّحات الألم أثناء تناول الطعام والشراب والتحدّث أو عند التبوّل، وتختلف درجة الألم حسب موقع التقرّحات وشدّتها، وتختلف قروح الفم النّاتجة عن الهربس الفموي عن قروح الفم القلاعية التي تكوّن بُقعًا صغيرةً دائريةً لونها أبيض، وتتضمن الأعراض عند الأطفال المصابين بالهربس الفموي الحُمّى الخفيفة، والتورّم في الغدد في منطقة الرقبة.


علاج مرض الهربس

يتضمّن علاج مرض الهربس خياراتٍ متنوّعةً، منها ما يأتي:[١]

  • العلاجات المنزلية: تُساعد العلاجات المنزلية على تخفيف أعراض مرض الهربس، ومن هذه العلاجات ما يأتي:
    • تناول مسكّنات الألم.
    • الاستحمام بالماء المالح؛ إذ يُساعد على تخفيف آلام القروح.
    • الجلوس في حوض الاستحمام الذي يحتوي على الماء الدافئ.
    • وضع الفازلين على المناطق المتقرحة.
    • تجنب ممارسة الجماع حتى اختفاء الأعراض.
    • تجنّب ارتداء الملابس الضّيقة عند الإصابة بالهربس التناسلي.
    • وضع كريم أو استخدام غسول يحتوي على مادة مخدرة في حال كان التبوّل مؤلمًا.
  • العلاجات الدوائية: لا يوجد دواء قادر على تخليص الجسم من فيروس الهربس، لكن قد يصف الطبيب دواءً مضادًا للفيروسات؛ إذ يساعد على منع تكاثر الفيروس ويقلل أعراضه، وعادةً ما تُوصَف مضادات الفيروسات فقط في المرّة الأولى التي تظهر فيها الأعراض؛ لأنّ المرات التالية تكون الأعراض فيها أقلّ حدةً.


الوقاية من مرض الهربس

توجد بعض التّدابير التي يُمكن اتباعها لتجنّب الإصابة بفيروس الهربس ومنع انتشاره، منها ما يأتي:[٢]

  • تجنّب الاتصال الجسدي المباشر مع الأشخاص المُصابين.
  • عدم مشاركة الأغراض الشّخصية، مثل: الأكواب، والمناديل، ومواد التجميل، بالتحديد أحمر الشفاه.
  • غسل اليدين باستمرار.
  • تجنّب لمس التقرّحات، وينصح عند وضع الدواء عليها باستخدام القطن بدل الأصابع.


المراجع

  1. ^ أ ب Christian Nordqvist (13-11-2017), "Symptoms, causes, and treatment for herpes"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Elly Dock (6-4-2017), "Herpes Simplex"، www.healthline.com, Retrieved 6-2-2018. Edited.
  3. Elizabeth Boskey, PhD (28-12-2018), "An Overview of Herpes"، www.verywellhealth.com, Retrieved 6-2-2019. Edited.