اعراض انسداد الشرايين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٦ ، ٢٦ مايو ٢٠٢٠
اعراض انسداد الشرايين

انسداد الشرايين

يعدّ القلب من أكثر أجهزة الجسم أهميةً؛ إذ أنّه يضخ الدّم من خلال الشرايين والأوعية الدّموية إلى جميع أنحاء الجسم ابتداءً من تلقي الأذين الأيمن للدم من الأوردة الدّموية وانتقالها إلى البطين الأيمن ثمّ إلى الرئتين ليحمّل الدّم بالأكسجين، ويخرج بعد ذلك إلى الأذين الأيسر الذي يضخّه إلى البطين والأيسر ليتوزع بعد ذلك إلى جميع أنحاء الجسم.[١]

يمكن أن يُصاب القلب بالعديد من الأمراض، بما فيها انسداد الشرايين، وتشير جميعات القلب الأمريكية إلى أنّ انسداد الشرايين التي تغذي القلب كان بنسبة تصل إلى 70%، وهذا يزيد من تعرض الشخص للإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية، ويعد انسداد الشرايين من الأمراض شائعة الحدوث؛ إذ إنّه في عام 2013 تم تشخيص ما يقارب 41960 شخصًا مصابًا في الولايات المتحدة وبلدانٍ أخرى، وما يتراوح بين 5-7 مليون شخص في الولايات المتحدة مصاب بأمراض القلب الأخرى.[٢]


ما هي أعراض انسداد الشرايين؟

يبدأ انسداد الشرايين من عمر العشرينيات، ومع تقدم العمر وتراكم الكوليسترول والدّهون الأخرى تتشكّل لويحات دهنية تؤثر على تدفق الدم من خلال الشرايين، ومع أنّ الأعراض المبكّرة تتمثّل بالشعور بألم في الصدر إلا أنّها لا تقتصر على ذلك؛ فقد تتضمن عدّة أجهزة في الجسم، فتتضمن الآتي:[٣]

  • ضعف الانتصاب: في كثير من الأحيان يكون ضعف الانتصاب دلالةً على حدوث انسداد في الشرايين، وذلك عندما ينخفض تدفق الدّم إلى العضو الذّكري، ويُشار إلى أنّ إجراء فحص مبكّر عند الإصابة بضعف الانتصاب نتيجة الأمراض القلبية يحمي من الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية على مدى 20 سنةً لاحقةً.
  • آلام أسفل الظهر: يحتوي الجسم على نظام من الأوردة والشرايين التي تغذي جميع أجزائه، ويمكن أن يحدث الانسداد في أي من هذه الشرايين، من بينها الشرايين التي تغذي الظهر، كما أنّ انخفاض تدفق الدم إلى منطقة الظهر يتسبب بإضعاف أقراص الظهر والإصابة بالانزلاق الغضروفي، ويشكّل ضغطًا على الأعصاب، وتنتشر آلام الظهر الناتجة عن انسداد الشرايين القطنية بنسبة كبيرة؛ إذ إنّها تصيب 10% من سكان الولايات المتحدة الأمريكية.
  • السكتات الدماغية: قد تتراكم اللويحات في الشرايين المغذية للدّماغ، وهذا يعيق وصول الدّم الذي يحتوي على الأكسجين، بالتالي تموت الخلايا وتحدث السكتة الدماغية.

كما تتضمّن أعراض انسداد الشرايين التاجية ما يأتي:[٤]

  • ضيق التنفس: يحدث ضيق التنفس عندما لا يضخ القلب الدم بصورة طبيعيّة، وهذا يؤدي إلى الإحساس بالتعب والإرهاق.
  • الذبحة الصدرية: أي الألم الذي يصيب الجانب الأيسر من الصدر أو جانبه، ويشعر المصاب كما لو أنّ شيئًا يوجد على صدره، وعادةً ما تحدث الذبحة الصدرية عند تعرض المصاب لضغط عاطفي أو جسدي.
  • النوبة القلبية: عادةً ما تكون أعراض النوبة القلبية غير واضحة لدى النساء، وقد تتضمن فقط الإحساس بألم في الرقبة والفك، وقد يصاب الشخص بها دون ظهور أيّ أعراض، ومع ذلك قد تظهر لدى بعض الأشخاص عدّة أعراض، كالإحساس بألم في الذراع والصدر، والتعرّق.


كيف يمكن التخفيف من أعراض انسداد الشرايين؟

يحتاج انسداد الشرايين إلى العديد من الخيارات العلاجية بما فيها الأدوية والجراحة، ومع ذلك يمكن التخفيف من أعراضه من خلال اتباع بعض التدابير، التي تتضمن الآتي:[٥]

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • التحكم بالضغوطات النفسية.
  • الحفاظ على وزن صحي مثالي.

كما تتضمّن الإجراءات الإسعافية التي تخفف من أعراض انسداد الشرايين بما فيها النوبة القلبيّة ما يأتي:[٦]

  • الاتصال بمراكز الرعاية الطبية والطوارئ.
  • مضغ الأسبرين أو بلعه، ويمكن أيضًا تناول أدوية النيتروغلسرين عند ظهور أي من أعراض النوبة القلبية.
  • تطبيق الإنعاش الرئوي من قِبَل شخص آخر، إذ يُلجأ إليه عندما يكون المصاب فاقدًا للوعي، ويشير الأطباء إلى توجيه الضغطات الصدرية عند عدم قدرة الشخص الآخر على تأدية الإنعاش الرئوي.


كيف يمكن علاج انسداد الشرايين؟

قبل بدء العلاج يُجري الطبيب الفحوصات التشخيصية، في مقدّمتها الفحص البدني والسؤال عن الأعراض الظاهرة، وإجراء اختبار التحمل ومخطط صدى القلب وكهربائية القلب، وإجراء قسطرة قلبية، وبالاعتماد على التشخيص يضع الطبيب خطّته العلاجية، التي تتضمن الخيارات الآتية:[٤][٥]

  • الأدوية: يصف الطبيب مميعات الدّم، بما فيها الأسبيرين الذي يقلل من إمكانية تجلّط الدّم، بالتالي منع انسداد الشرايين، بالإضافة إلى الأدوية المخفضة لمستويات الكوليسترول، خاصّةً الكوليسترول منخفض الكثافة أو السيئ، ومن أمثلة هذه الأدوية الستاتينات وأدوية النياسين والفايبرات، وتتضمن الأدوية المعالجة لانسداد الشرايين حاصرات بيتا التي تبطئ تسارع نبضات القلب وتخفّض مستويات ضغط الدم المرتفعة، بالإضافة إلى أنّ هذه الأدوية تقلل من احتمالية حدوث نوبات قلبية مستقبلًا، ويصف الطبيب للأشخاص الذين يعانون من ألم الصدر أدوية الرانولازين، ويمكن أخذها بالتزامن مع أدوية حاصرات بيتا لمساعدة الشخص على تخطي الذبحة الصدرية، ويمكن أن يصف أدوية حاصرات قنوات الكالسيوم التي تخفف من آلام الصدر، ويصف أدوية مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوستين وحاصرات مستقبل الأنجيوستين لمنع تطور مرض انسداد الشرايين.
  • إعادة التغذية الدموية من خلال الجلد: في هذا الإجراء يُدخل الطبيب أنبوبًا رفيعًا في الجزء الضيق من الشريان بهدف تمرير بالون لنفخه في المنطقة الضيقة من الشريان، وبعد ذلك يضع دعامات تُطلق الدواء كل مدة للحفاظ على منع انسداد الشرايين.
  • الجراحة: يلجأ فيها الطبيب إلى استخدام وعاء دموي من جزء آخر من الجسم واستبداله بالشريان المسدود لضمان تدفق الدم بصورة طبيعيّة.


كيف يمكن الوقاية من انسداد الشرايين؟

يمكن الوقاية من انسداد الشرايين من خلال اتباع بعض التدابير الوقائية، تتضمن ما يأتي:[٧]

  • اتباع نظام غذائي صحي: يعدّ الأكل الصحي من أهم الأساليب التي تحافظ على صحة القلب وتقلل خطر انسداد الشرايين، وينبغي أن يتضمن النظام الغذائي الصحي الدهون غير المشبعة، التي توجد في الزيتون والمكسرات والأسماك، والتخفيف من تناول الأغذية التي تحتوي على الدهون المشبعة، التي توجد في اللحوم ومنتجات الألبان، ولا بُدّ من زيادة كمية الألياف المستهلكة، بالتحديد الألياف القابلة للذوبان، التي توجد في الخضار والشوفان، واستبدال السّكر المصنّع الموجود في المشروبات المحلاة وغيرها بالسكر الطبيعي الذي يوجد في الخضار والفواكه.
  • ممارسة التمارين الرياضية: تعدّ التمارين الرياضية بصورة عامّة من أساليب الوقاية من انسداد الشرايين، ومن أبرز هذه التمارين المشي، الذي يحسن من صحة القلب والأوعية الدّموية، وينبغي البدء به مرّةً أو مرتين أسبوعيًا ثمّ زيادة المدّة لتصبح خمسة أيام في الأسبوع لمدة 30 دقيقةً.
  • الابتعاد عن شرب المشروبات الكحولية: إذ إنّ لها تأثيرًا سلبيًّا على صحة القلب.


المراجع

  1. Matthew Hoffman, MD, "Picture of the Heart"، www.webmd.com, Retrieved 2018-12-20. Edited.
  2. "New heart disease “staging” system focuses on those previously considered at low risk", hopkinsmedicine,2017-1-11، Retrieved 2020-5-19. Edited.
  3. pcrm (2017-6-27), "The Warning Signs of Clogged Arteries"، pcrm, Retrieved 2020-5-19. Edited.
  4. ^ أ ب mayo clinic staff (2019-6-20), "Coronary artery disease"، mayo clinic, Retrieved 2020-5-19. Edited.
  5. ^ أ ب James Beckerman, MD, FACC (2018-11-5), "Clogged Arteries (Arterial Plaque)"، webmed, Retrieved 2020-5-19. Edited.
  6. mayo clinic staff (2019-6-28), "Heart attack"، mayo clinic staff, Retrieved 2020-5-19. Edited.
  7. Kimberly Holland (2017-1-30), "Is It Possible to Unclog Your Arteries?"، healthline, Retrieved 2020-5-19. Edited.