اعراض توقف نبض الجنين

اعراض توقف نبض الجنين
اعراض توقف نبض الجنين

توقف نبض الجنين

غالبًا ما يستطيع الطبيب سماع نبضات قلب الجنين خلال الأسبوع الخامس والنصف إلى الأسبوع السادس من الحمل، عن طريق فحص الموجات فوق الصوتية عبر المهبل، وخلال الأسبوع السادس والنصف إلى السابع يمكن للطبيب تقييم نبض الجنين بشكلٍ أفضل، ولكن قد يتأخر سماع نبض الجنين لأسبابٍ عدة منها كون الرحم مقلوب أو أنَّ جدار البطن سميك، أو أن يكون تقدير عمر الحمل خاطئ، وهنا يعطي الطبيب موعدًا آخر خلال أسبوعين للاستماع لنبض الجنين وتقييم وضعه، ولكن في بعض الحالات قد يتوقف نبض الجنين بشكلٍ مفاجئ دون سببٍ واضح،[١][٢]، وفي هذا المقال حديث عن توقف نبض الجنين أعراضه وطرق تشخيصه.


هل يصاحب توقف نبض الجنين ظهور أعراض؟

نعم، توقف نبض الجنين، وموته في رحم الأم قد يصاحبه العديد من الأعراض، ولكن ليس في كل الحالات، ومن الجدير بالذكر أنّ ما يقارب 80% من حالات الإجهاض تحدث خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، لتنخفض هذه النسبة بعد الأسبوع العشرين من الحمل، وفي بعض الحالات قد لا تلاحظ المرأة اي أعراض إلا بعد أسابيع من وفاة الجنين وتوقف نبضه، وفي حالاتٍ أخرى قد تلاحظ المرأة تلاشي أعراض الحمل واختفائها، ومع هذا فقد تستمر المشيمة بأفراز الهرمونات في بعض الحالات وتبقى المرأة تعاني من أعراض الحمل مع توقف نبض الجنين[١]،

وفي معظم الأحيان تكون الأعراض كما يلي:[٣]
  • خروج الدم من المهبل بشكلٍ خفيف يزداد مع الوقت ليصبح نزيف.
  • الشعور بالمغص والألم في البطن.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • آلام شديدة في الظهر.
  • الحرارة، مصاحبةً لأحد الأعراض السابقة.
  • خروج أنسجة وكتل دموية من المهبل.
  • خسارة الوزن.
  • إفرازات بيضاء إلى وردية اللون.
  • انقباضات في الرحم.

ويجدر الإشارة هنا إلى أنه في كل مرحلة من مراحل الحمل قد يوجد بعض الاختلافات في أعراض توقف نبض الجنين، فتوقفه في الثلث الثاني من الحمل قد يسبب عدم الشعور بحركة الجنين، والشعور بآلام في البطن والظهر، والنزيف المهبلي وخروج سوائل أو دم من المهبل. [٤]


كيف يشخص الطبيب توقف نبض الجنين؟

للتأكد من توقف نبض الجنين يُجري الطبيب مجموعةً من الفحوصات والاختبارات التشخيصية، وتشمل هذه الفحوصات كلًا من:[٥]

  • التصوير بالموجات فوق الصوتية: فمن خلاله يستطيع الطبيب سماع نبضات قلب الجنين والتأكد من أنها طبيعية أم متوقفة، وهل يتطور الجنين بشكلٍ طبيعي أم لا.
  • فحص الحوض: يقوم الطبيب بإجراء هذا الفحص لمعرفة ما إذا كان عنق الرحم قد بدأ بالتوسّع، ويساعده ذلك في التحقق من وجود نبض الجنين والتأكد من عدم حدوث الإجهاض.
  • فحص الكروموسومات: غالبًا ما يتم إجراء فحص الكرموسومات لكلا الزوجين عند تكرار حدوث الإجهاض لمرتين أو أكثر؛ للتأكد من عدم وجود هلل كرموسومي لدى أيٍ منهما يسبب الإجهاض المتكرر.
  • تحليل الأنسجة: إذا لاحظت الحامل خروج أنسجةٍ منها عبر المهبل فيمكن إرسالها إلى المختبر للتأكد من حدوث الإجهاض وأنّ الأعراض ليست ذات صلةٍ بسبب آخر.
  • تحاليل الدم: قد يقوم الطبيب بالتحقق من مستويات هرمون الحمل الرقمي لعدة مرات، ومقارنتها هل ترتفع أم تنخفض، فإذا كانت نتائجها غير طبيعية أي لا ترتفع بشكلٍ طبيعي فقد يشير هذا إلى حدوث إجهاض، بالإضافة إلى هذا يقوم الطبيب بإجراء فحص زمرة الدم للحامل وكذلك قوة الدم لها.


ما هي الأسباب التي قد تؤدي إلى توقف نبض الجنين؟

يوجد العديد من العوامل التي تساهم في زيادة احتمالية توقف نبض الجنين وموته؛ منها ما يتعلق بمشكلات خاصة بتطور الجنين من ناحية جينية، وأخرى لها علاقة بصحة الأم والحمل، ومن الجدير بالذكر أنّه غالبًا ما يحدث الإجهاض خلال الثلاثة أشهر الأولى بسبب وجود خلل جيني في كرموسومات الجنين، أدت إلى عدم تطوره على نحوٍ طبيعي، كما أنَّ هناك العديد من الأسباب التي تؤثر على الحمل والجنين، والتي قد تؤدي إلى توقف نبض الجنين وموته، ومنها:[٦]

  • وجود تشوهات في أجزاء من جسم الجنين، مثل تشقق العمود الفقري للجنين المعروف بالسنسنة.
  • حدوث تجلطات دموية في المشيمة.
  • الإصابة بالتهاب، بحيث يصاب الجنين أو السائل المحيط به بالتهاب.
  • ممارسة الحامل بعض العادات السلبية مثل التدخين وشرب الكحول.
  • سوء التغذية الحاد.
  • تناول بعض أنواع الأدوية التي تؤثِّر سلباً على الجنين والحمل.
  • عدم انتظام الهرمونات عند الحامل.
  • وجود مشاكل في الغدّة الدرقية.
  • التعرض للعوامل المؤثرة سلبًا على الحامل، مثل: التعرض للكميات كبيرة من الإشعاعات أو المواد السامّة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Why Fetal Heartbeat Stops", https://www.newkidscenter.org, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  2. "How Early Can You Hear Baby’s Heartbeat on Ultrasound and By Ear?", https://www.healthline.com, Retrieved 26/12/2020. Edited.
  3. "Miscarriage", webmd, 28/07/2020, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  4. Diana Wells (23/08/2016), "Late Miscarriage: Symptoms and Finding Support", healthline, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  5. "Miscarriage", mayoclinic, 16/07/2019, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  6. "Signs of Miscarriage", https://americanpregnancy.org, Retrieved 26/12/2020. Edited.

فيديو ذو صلة :

718 مشاهدة