اعراض عملية تجميل الانف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٥ ، ١٢ مارس ٢٠١٩
اعراض عملية تجميل الانف

عمليات تجميل الأنف

هي عملية جراحية يُجريها الطبيب للأنف من أجل تغيير شكلها أو تحسين وظيفتها، أو لأسباب طبية، كتصحيح مشاكل التنفس، أو تشوهات الأنف الناتجة من الحوادث والصدمات، أو التشوهات الخلقية، وفي بعض الأحيان تكون عمليات تجميل الأنف للغرض التجميلي فقط دون أية غاية طبية، ومع ذلك تجب استشارة الطبيب قبل اتخاذ أي قرار بإجراء عملية تجميلية للأنف؛ فالطبيب على دراية أكثر من الشخص بما يناسبه والأفضل له من الناحية الطبية، مع دراسة التاريخ الطبي للشخص، وإخباره بكل تفاصيل العملية من حيث المخاطر المحتملة، ووقت التعافي، وغيرها من الأمور المتعلقة بالعملية.[١]


أعراض عملية تجميل الأنف

عمليات تجميل الأنف كغيرها من العمليات الجراحية تجرى تحت تأثير المخدر (إما التخدير الموضعي، أو التخدير الكامل)، ولها أعراض أو آثار جانبية قد تحدث مع بعض الأشخاص، ومن هذه الأعراض:

  • حدوث نزيف من الأنف.[٢]
  • إصابة جرح العملية بالعدوى.[٢]
  • حدوث رد فعل سلبي بسبب التخدير.[٢]
  • التصعب من التنفس من خلال الأنف بعد العملية.[٢]
  • الشعور بالتخدر الدائم في الأنف والمنطقة المحيطة بها.[٢]
  • عدم الرضى عن مظهر الأنف، بسبب عدم نجاع العملية كما خُطط لها.[٢]
  • تلوّن الأنف والمنطقة المحيطة بها.[٢]
  • الشعور بألم في الأنف.[٢]
  • تورم الأنف وما حولها.[٢]
  • حدوث ثقب في الحاجز الأنفي في شكل خطأ طبي، بالتالي يحتاج المريض إلى عملية أخرى للتجميل.[٢]
  • صعوبة دائمة في التنفس.[٣]
  • إصابة جدار الغضروف بضرر ما.[٣]
  • تغير كبير في حاسة الشم.[٣]
  • احتمال تطوير جلطة دموية في الوريد.[٣]
  • عدم الرضى عن نتيجة العملية، وطلب إجراء عملية أخرى.[٣]


أنواع عمليات تجميل الأنف

تتنوع عمليات تجميل الأنف بين التصغير، والتكبير، والتصحيح بغض النظر عن هدف العملية إن كان تجميليًا فقط أو تجميليًا وطبيًا معًا، وفيما يلي أنواع هذه العملية:[٣]

  • عملية تصغير الأنف من خلال إزالة الطبيب لبعض غضروف الأنف وعظماته.
  • عملية تكبير الأنف من خلال أخذ غضروف من الأذن، وعظام من الورك، أو المرفق، أو الجمجمة، واستخدامها من جديد في بناء الأنف ثانية، وتُعرَف هذه العملية باسم عملية الكسب غير المشروع.
  • عملية تغيير شكل الأنف وفتحتيها وذلك من خلال كسر الطبيب لعظمة الأنف، وإعادة ترتيب الغضروف من جديد.
  • عملية تغيير شكل الزاوية بين الأنف والشفة العليا.
  • تقليص الجلد أو توسيعه حسب نوع العملية.


طُرق عملية تجميل الأنف

هناك طريقتان يتبعها الأطباء في عمليات تجميل الأنف، وهما تجميل الأنف المفتوح، وتجميل الأنف المغلق، فتجميل الأنف المفتوح هي عملية تجرى من خلال قطع في الجلد بين الخياشيم وقد تترك ندبًا، أمّا تجميل الأنف المغلق يجرى من خلال قطع صغيرة داخل الأنف من دون ترك أية ندب، وتورم الأنف فيها أقل بكثير من النوع المفتوح، وفي كلتا الطريقتين يحتاج الطبيب ساعة ونصف إلى ثلاث ساعات لإنهاء العملية، والمريض يحتاج إلى البقاء تحت المراقبة في المستشفى بين ليلة واحدة وليلتين على الأكثر، وأحيانًا يُغادر المريض بضمادات موجودة في كل فتحة من فتحات الأنف، مع جبيرة فوق الأنف يُثبتها شريط لاصق، بالتالي لن يستطيع المريض التنفس حتى إزالة هذه الضمادات، ويجب عليه أخذ مسكنات الآلام ليُسيطر على الآلام الخفيفة الناتجة عن العملية، ويحتاج أسبوعين على الأقل للتعافي التام من العملية.[٣]


المراجع

  1. "Cosmetic Surgery for the Nose", www.webmd.com, Retrieved 10-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "Rhinoplasty", www.mayoclinic.org, Retrieved 10-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Nose reshaping (rhinoplasty)", www.nhs.uk, Retrieved 11-2-2019. Edited.