اعراض فطريات الحلق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٠ ، ٤ مارس ٢٠١٩
اعراض فطريات الحلق

فطريات الحلق

يوجد فِطر Candida albicans بكميّات قليلة وبصورة طبيعية في جسم الإنسان؛ على الجلد، وفي الفم والحلق، وفي داخل التجويف المعوي والمنطقة التناسلية، وعادةً لا تتسبّب هذه الفطريات بظهور أيّ أعراض، إلّا أنّها في حال نمَت وتحوّلت إلى فطريات مُمرضة فإنّها تُسبّب ما يُدعى داء المُبيّضات في أيّ من المناطق التي توجد فيها، ممّا ينتج عنه التهابات مُزمنة في بعض الحالات، أمّا الحالات التي يستطيع بها هذا الفِطر اجتياح الدم فإنّ العدوى قد تنتقل لأجزاء أخرى من الجسم، ويُصيب داء المُبيّضات تجويف الفَم والحلق المُحتويان على أغشية مخاطيّة، ويُدعى في هذه الحالة السُلاق الفمويّ، وعادةً ما يكون شائعًا بين الأطفال وحديثي الولادة.[١]


اعراض فطريات الحلق

قد تترافق إصابة الفم والحلق بداء المُبيّضات مع عدد من الأعراض، مثل:[٢]

  • ظهور بُقَع بيضاء على باطن الخَد، واللسان، وسقف الحلق، والحَلق نفسه.
  • احمرار المنطقة المُصابة وتقرّحها.
  • الإحساس بشعور قُطني داخل الفم.
  • فقدان حاسّة التذوُّق.
  • الشعور بألَم أثناء بَلع الطعام.
  • ظهور شقوق، واحمرار زوايا الفم.


أسباب فطريات الحلق

يُصاب بعض الأشخاص بما يُعرَف بالسُلاق عندما يبدأ فِطر Candida بالنمو بصورة غير طبيعية في أماكن وجوده على الجلد، أو في الجهاز الهضمي، أو الفم، أو الحَلق، وغالبًا ما يتفاقم بسهولة لدى الأشخاص ضعيفي المناعة، إذ يكون الجسم غير قادر على محاربة الفطريات غير الطبيعيّة ومقاومتها، وقد يرتفع معدّل الإصابة بالسُلاق إذا توفّرت بعض العوامل الآتية:[٣]

  • الإصابة بِمرض الإيدز أو HIV.
  • الإصابة بمرض سكري البول .
  • السرطان.
  • تعاطي بعض الأدوية التي تتعلّق بعلاج حالات ضعف الجهاز المناعي، بما في ذلك أدوية علاج أمراض المناعة الذاتيّة، أو الأدوية التي تُعطى للمريض بعد الخضوع لعمليّة زراعة عُضو معيّن، مثل: الكورتيكوستيرويدات، بالإضافة إلى أنّ اتّباع بعض الأساليب اليومية الخاطئة قد يرفع من معدّل الإصابة بفطريات الحلق، مثل:
    • تدخين السجائر.
    • ارتداء أطقُم الأسنان.
    • عدم تنظيف الفَم جيّدًا.
    • تناول بعض الأدوية التي تُسبّب جفاف الفَم.
    • تناول المُضادّات الحيويّة.

يُمكن أيضًا أن تؤدّي بعض الأسباب الأُخرى لزيادة نمو فطريات الحلق والفم، مثل:[٤]

  • تناول المُضادّات الحيويّة لفترة طويلة.
  • الخضوع لبعض علاجات مرض السرطان، كالعلاج الكيماوي.
  • استخدام أجهزة الاستنشاق الخاصّة بعلاج مرَض الربو.


علاج فطريات الحلق

غالبًا ما تُوصَف الأدوية المُضادّة للفطريات لعلاج داء المُبيّضات في الفم أو الحلق، ويُعدّ المُضاد الحيوي المُسمّى بِ نيستاتين أكثرها استخدامًا في حالات السُلاق الفموي لدى الأطفال الذي يُسبّبه الفِطر، بالإضافة إلى كلوتريمازول، فلوكونازول وايتراكونازول.[١] إلّا أنّه من الممكن الاعتماد على بعض العلاجات المنزليّة لمحاولة السيطرة على نمو الفطريات غير الطبيعي في الفم والحلق، وتجدُر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل اللجوء إلى أي منها واعتمادها كحل لفطريات الفم والحلق، ومن هذه العلاجات المنزليّة:[٣]

  • بنفسجيّة الجنطيان، وهي عبارة عن صبغة مصنوعة من قطران الفحم، ويُمكن أن يستخدمها الشخص مباشرةً على أماكن الإصابة بشرط عدم بلعها.
  • تناول الأطعمة الغنيّة بالبروبايوتيك (الكائنات الحيّة كالبكتيريا) مثل:اللبن والجِبن، إذ تُمِد الجسم بالبكتيريا الجيدة التي تحدّ من انتشار الفطريات الضارّة.


الوقاية من فطريات الحلق

يمكن الوقاية من الإصابة بفطريات الفم أو الحلق الذي يُعدّ فِطر Candida هو المُسبّب الرئيس لها، ومنعه من النمو بصورة غير طبيعية، عبر اتبّاع بعض الأساليب والطُرق، منها:[٤]

  • الاعتناء بالأسنان عن طريق الحرص على تنظيفهم مرّتين خلال اليوم، وتنظيف أطقم الأسنان (في حال استخدامها) ومراجعة الطبيب بصورة دورية للتأكّد من سلامة الفم أثناء استخدامهم.
  • تنظيف اللثّة واللسان باستخدام فرشاة ناعمة في حال فقد الأسنان.
  • تعقيم الزجاجات المُستخدمة بعد كل استخدام.
  • مضمضة الفم بعد الأكل أو بعد تناول الدواء.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • الحرص على المراجعة الدوريّة للطبيب في حال الإصابة بإحدى المشكلات الصحيّة طويلة المدى، كالسكري.


المَراجع

  1. ^ أ ب "Thrush and Other Candida Infections", healthychildren,2015-11-21، Retrieved 2019-2-5. Edited.
  2. "Candida infections of the mouth, throat, and esophagus", cdc,2017-8-4، Retrieved 2019-2-5. Edited.
  3. ^ أ ب Zawn Villines (2018-10-8), "What to know about esophageal thrush"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-2-5. Edited.
  4. ^ أ ب "Oral thrush (mouth thrush)", nhs,2017-7-4، Retrieved 2019-2-5. Edited.