اعراض قسطرة القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٣ ، ٢٧ أبريل ٢٠٢٠
اعراض قسطرة القلب

قسطرة القلب

تُعد قسطرة القلب إجراءً طبيًا لتشخيص أمراض القلب والأوعية الدموية وعلاجها، وتُجرَى عن طريق إدخال أنبوب رفيع طويل في الشريان أو الوريد في الفخذ، أو العنق، أو الذراع، وتمريره عبر الأوعية الدموية وصولًا إلى القلب، ومن خلال القسطرة تجرى عدة اختبارات تشخيصية للقلب، وبعض علاجات أمراض القلب، مثل قسطرة الشريان التاجي، وعادةً يكون المريض مستيقظًا عند إجراء القسطرة، ويُعطَى أدوية تساعده في الاسترخاء.[١]


أعراض قسطرة القلب

قد تحدث عدة أعراض بعد إجراء قسطرة القلب، ويجب إخبار الطبيب بها على الفور، وهي:[٢]

  • نزيف في موقع إدخال القسطرة لا يتوقف مع الضغط.
  • تغيّر لون المنطقة التي أُدخِلَ الأنبوب منها، أو أصبح لونها باردًا، أو مخدرًا.
  • ألم الصدر، أو ضيق التنفس الذي لا يختفي مع الراحة.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الدوار، أو الإغماء، أو الشعور بالتعب الشديد.
  • سعال مصحوب بدم، أو مخاط أصفر أو أخضر.
  • مشاكل عند تناول أدوية القلب.
  • القشعريرة، أو ارتفاع درجة الحرارة أكثر من 38.3 درجة مئوية.


أسباب إجراء قسطرة القلب

تُجرَى قسطرة القلب لتشخيص مشكلة في القلب، أو تحديد سبب ألم، ومن الأسباب الأخرى ما يلي:[٣]

  • التأكد من وجود عيبٍ خَلقي في القلب.
  • التأكد من وجود أوعية دموية ضيقة أو مسدودة، تسبب ألمًا في الصدر.
  • البحث عن مشاكل في صمامات القلب.
  • قياس كمية الأُكسجين في القلب.
  • قياس ضغط دم القلب.
  • أخذ خزعة من نسيج القلب.
  • تقييم وضع القلب، وإذا كان في حاجة إلى المزيد من الإجراءات للعلاج.


مضاعفات قسطرة القلب

يمكن أن تحدث بعض المضاعفات بعد قسطرة القلب، وتزداد هذه المضاعفات عند مرضى السكري، أو مرضى القلب، أو الأشخاص فوق عمر 75 عامًا، فيما يلي توضيح لهذه المضاعفات:[٤]

  • رد فعل تحسسي تجاه المادة أو الصبغة المستخدمة، أو الأدوات المستخدمة أثناء العملية.
  • نزيف وعدوى وكدمات في موقع إدخال القسطرة.
  • جلطات الدم، المسببة لحدوث نوبة قلبية، أو سكتة دماغية، أو مشاكل أخرى.
  • تلف الشريان من مكان إدخال الأنبوب، أو تلف الشرايين أثناء انتقال القسطرة عبر الجسم.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • تلف الكلى الناجم عن المادة أو الصبغة المستخدمة.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • تمزق أنسجة القلب.


كيف تتم إجراء قسطرة القلب؟

بالاعتماد على سبب إجراء قسطرة القلب، يوجّه الطبيب الغطاء البلاستيكي الصغير المجوف للجزء المراد الكشف عنه، وينفّذ الطبيب الإجراءات التالية:[٣]

  • تصوير الأوعية التاجية: عن طريق حقن مادة أو صبغة تباينية عبر القسطرة، ويستخدم الطبيب جهاز الأشعة السينية في مشاهدة الصبغة، وكيفية انتقالها عبر الشرايين، وأجزاء القلب، والصمامات، والأوعية الدموية، للتحقق من وجود عوائق أو أي تضيّق في الشرايين.
  • خزعة القلب: تجرى عن طريق أخذ عينةٍ من أنسجة القلب، وإجراء اختبارات عليها، وقد ينفّذ الطبيب إجراءات إضافية في حال كانت القسطرة تهدد حياة المريض، ومن هذه الإجراءات:
    • الجَذّ القثطاري: يصحح الطبيب فيها عدم انتظام ضربات القلب، من خلال استخدام الطاقة الحرارية في تدمير أنسجة القلب، وإيقاف إيقاع القلب غير المنتظم.
    • رأب الأوعية الدموية: يُدخل الطبيب بالونًا صغيرًا قابلًا للنفخ في الشريان، ويُنفَخ البالون لتوسيع الشريان الضيّق أو المسدود، وأحيانًا يضع الأطباء ملفًا معدنيًا صغير في الشريان الضيق أو المسدود، إضافة إلى البالون لمنع حدوث أية مشاكل مستقبلية.
    • رأب الصمام بالبالون: يضخّم الأطباء البالون بشكل مائل داخل صمامات القلب الضيقة، لفتح الأماكن محدودة المساحة.
    • استئصال الخثرة: يزيل الأطباء الجلطات الدموية، التي من المُحتمل أن تنتقل إلى أعضاء الجسم أو أنسجته الأخرى.

ويخضع المريض للتخدير أثناء القسطرة، مع بقائه مستيقظًا للرد على تعليمات الطبيب، للحصول على نتيجةٍ أفضل، فقد يُطلب منه حبس أنفاسه، وأخذ نفس عميق، والسعال، ووضع ذراعيه في أماكن مختلفة.


ما الفرق بين تصوير الأوعية الدموية وقسطرة القلب؟

تنطوي قسطرة القلب على إدخال أنبوب رفيعٍ مرن في الأوردة والشرايين، من الرجل، أو الذراع، أو الرقبة، وخلال هذا الأنبوب يمرر الطبيب أنبوبًا آخر أرفع من السابق يُطلق عليه أنبوب القسطرة، يحرّكه الطبيب ببطء في الأوعية الدموية وصولاً إلى القلب، ويمرر في مختلف حجرات القلب للتأكد من صحة القلب، وأخذ عينة من الدم الموجود فيه، أو قياس ضغط الدم.

وخلال قسطرة القلب، يمكن إجراء تصويرٍ للأوعية الدموية، وذلك بحقن صبغةٍ تباينية في أنبوب القسطرة ومنه إلى الأوعية الدموية وحجرات القلب، ويُسَجّل تصوير الأوعية الدموية باستخدام الأشعّة السينية[٥].


المراجع

  1. "Cardiac catheterization", www.mayoclinic.org, Retrieved 8-2-2019. Edited.
  2. "Cardiac catheterization - discharge", www.medlineplus.gov, Retrieved 10-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Kimberly Holland (19-1-2018), "Cardiac Catheterization"، www.healthline.com, Retrieved 8-2-2019. Edited.
  4. "Heart Disease and Cardiac Catheterization", www.medicinenet.com, Retrieved 10-2-2019. Edited.
  5. "Cardiac Catheterization and Angiogram ", www.heart.org, Retrieved 27-04-2020. Edited.