اعراض مرض غدة درقية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٨ ، ٢٠ مارس ٢٠١٩
اعراض مرض غدة درقية

الغدّة الدّرقية

هي عضو على شكل فراشة يقع في قاعدة العنق، يبلغ طولها حوالي 2 بوصة، وتقع أمام الحلق تحت بروز الغضروف الدّرقي الذي يسمّى أحيانًا تفاحة آدم، وتحتوي الغدّة الدّرقية جانبين يطلق عليهما اسم الفصوص، وتقع على جانبي القصبة الهوائية، وعادة ما تكون متصلة بشريط من نسيج الغدّة الدّرقية يعرف باسم برزخ، وبعض الناس ليس لديهم برزخ، وبدلاً من ذلك لديهم فصينان منفصلان من الغدّة الدّرقية، وتتمثل وظيفة الغدّة الدّرقية بإنتاج الهرمونات التي تتحكم بعملية الأيض؛ أي الطّريقة التي يستخدم بها الجسم الطاقة، كما تنظّم هرمونات الغدّة الدّرقية وظائف الجسم الحيوية، مثل: التنفس، ومعدل ضربات القلب، وكيفية عمل الجهاز العصبي المركزي والمحيطي، ووزن الجسم، وقوة العضلات، ودرجة حرارة الجسم، ومستويات الكوليسترول.[١]


أعراض مرض الغدّة الدّرقية

توجد عدة أمراض تصيب الغدّة الدّرقية، وكلّ مرض يسبب أعراضًا مختلفة، ومن هذه الأمراض والأعراض التي تسببها ما يلي:[٢]

  • فرط نشاط الغدّة الدّرقية: ففي هذه الحالة تكون الغدّة الدّرقية مفرطة النشاط، وتنتج الكثير من هرمونها، وهي شائعة لدى النساء أكثر من الرجال، وقد يحدث فرط نشاط الغدّة الدّرقية نتيجة عدة أسباب، أهمها وأكثرها شيوعًا مرض جريفز، إذ يؤثر في حوالي 70٪ من الأشخاص الذين يعانون فرط نشاط الغدّة الدّرقية، كما يمكن أن يحدث فرط نشاط الغدّة الدّرقية بسبب العقيدات الموجودة على الغدّة الدّرقية، وهي حالة تُسمّى تضخم الغدّة الدّرقية متعدد العقيدات، ويؤدي إفراز هرمون الغدّة الدّرقية المفرط إلى أعراض منها:
    • الأرق.
    • تسارع نبضات القلب.
    • التّهيّج.
    • زيادة التعرّق.
    • التوتر.
    • القلق.
    • مشكلة في النوم.
    • البشرة الحساسة.
    • هشاشة الشعر والأظافر.
    • ضعف العضلات.
    • فقدان الوزن.
    • انتفاخ العينين.
  • قصور نشاط الغدّة الدّرقية: وفي هذه الحالة تكون الغدّة الدّرقية غير نشطة، ولا يمكنها إنتاج ما يكفي من هرموناتها، وغالبًا ما يحدث قصور الغدّة الدّرقية بسبب مرض هاشيموتو، أو بسبب التلف النّاتج عن العلاج الإشعاعي، ويؤدي قصور الغدّة الدّرقية إلى مجموعةٍ من الأعراض أهمّها:
    • الإعياء.
    • جفاف الجلد.
    • زيادة الحساسية تجاه البرد.
    • مشاكل في الذاكرة.
    • الإمساك.
    • الكآبة.
    • زيادة الوزن.
    • الضعف.
    • بطء معدل ضربات القلب.
  • مرض هاشيموتو: يُعرف أيضًا باسم التهاب الغدّة الدّرقية المزمن الليمفاوي، وهو السّبب الأكثر شيوعًا وراء قصور الغدّة الدّرقية، ويمكن أن يحدث في أي عمر، لكنه أكثر شيوعًا عند النساء في منتصف العمر، ويحدث هذا المرض عندما يهاجم الجهاز المناعي في الجسم عن طريق الخطأ الغدّة الدّرقية، مما يؤدي إلى تدميرها وإضعاف قدرتها على إنتاج الهرمونات، وهذا المرض يمكن أن يبقى مستقرًا سنوات دون ظهور علامات واضحة، لكن قد تظهر بعد مدّة من الوقت لتشمل:
    • الإعياء.
    • الكآبة.
    • الإمساك.
    • جفاف الجلد.
    • رقّة الشعر.
    • شحوب الوجه وانتفاخه.
    • عدم انتظام مدة الحيض.
    • الحساسية تجاه البرد.
    • تضخم الغدّة الدّرقية.
  • العقيدات الدّرقية: هي كتل يمكن أن تظهر في الغدّة الدّرقية أمام الحلق، وفي كثير من الأحيان لا يمكن للشخص رؤيتها أو الشعور بها، وتحدث لأسبابٍ مختلفة، مثل: نقص اليود في الجسم، أو بعض الحالات السرطانية، وقد تكون هذه الغدد في شكل كيس يمتلئ بالسوائل أو الدم، أو في شكل عقيدة حميدة، وتسبب هذه العقيدات مجموعةً من الأعراض، منها: جشاشة الصوت، والشعور بدغدغة في الحلق، وصعوبات في التنفس، ومشاكل البلع، والاختناق عند الاستلقاء، وتضخّم الغدد الليمفاوية.[٣]


المراجع

  1. "Thyroid Gland", endocrineweb, Retrieved 22/2/2019. Edited.
  2. Ryan Wallace and Tricia Kinman (July 27, 2017 ), "6 Common Thyroid Disorders & Problems"، .healthline, Retrieved 22/2/2019. Edited.
  3. " What are thyroid nodules?", medicalnewstoday, Retrieved 22/2/2019. Edited.