اعراض مرض مسمار القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٢ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
اعراض مرض مسمار القدم

مرض مسمار القدم

مسمار القدم ويُسمّى أيضًا مسمار اللحم، ويرتبط وجوده عادةً مع وجود الجلد الخشن على الأقدام، إذ يُكوّن الجسم مسامير القدم لحماية الجلد الحسّاس عند تعرّضه للضغط، فتتشكّل مسامير القدم عند نقاط الضغط، مثل: أسفل القدمين، أو على أطراف الأصابع، وقد تكون مؤلمةً، وتوجد عدّة أنواع من مسامير القدم، الأول يسمّى مسمار القدم الصّلب وهو عبارة عن رقعة صغيرة من الجلد الميت، ولها مركز محدد في المنتصف، والنوع الثاني يسمّى مسمار القدم الطري أو اللين وسطحه رقيق، عادةً ما يوجد بين الإصبع الرابع والخامس في القدم، كما توجد مسامير القدم التي تُشبه البذور، وعادةً تتشكل أسفل القدمين، ويُرجح بعض الأطباء أنّ سببها حدوث انسدادٍ في قنوات إفراز العَرَق.[١][٢]


أعراض مرض مسمار القدم

من الأعراض والعلامات التي تدلّ على وجود مسامير اللحم في القدم ما يأتي:[٣]

  • وجود نتوءاتٍ مرتفعة وصلبة في القدم.
  • آلام في القدم في مكان هذه النتوءات، أو وجود الألم عند الضّغط عليها.
  • الجلد المتقشّر والجاف، أو الرطب.
  • وجود مناطق في جلد القدم تكون سميكةً وقاسيةً.


أسباب مرض مسمار القدم

تتكوّن بعض مسامير اللحم نتيجة حركات المشي الخاطئة، لكنّ معظمها يتكون نتيجة ارتداء أحذية غير مُناسبة، مثل: أحذية الكعب العالي، إذ تضغط هذه الأحذية على أصابع القدم، كما توجد عوامل أخرى للإصابة بمسمار القدم، منها ما يأتي:[١]

  • تشوّهات القدم الخَلقية.
  • ارتداء الأحذية دون جوارب، ممّا يؤدي إلى زيادة الاحتكاك على القدمين.

كما يجب مراجعة الطبيب في حال تطوّرت الأعراض، أو في بعض الحالات، مثل:[٢]

  • المصابون بالسكري وتَكوّن مسامير القدم لديهم.
  • المصابون بأمراض القلب، أو من كانت لديهم مشكلات في الدورة الدموية.
  • حدوث نزيف في مسمار اللحم أو خروج القيح منه.
  • عدم اختفاء مسمار القدم في حالة علاجه منزليًا لمدة ثلاثة أسابيع.
  • الألم الحادّ، ممّا يمنع المُصاب به من ممارسة نشاطه اليومي الطّبيعي.


الوقاية من مرض مسمار القدم

يمكن الوقاية من تكوّن مسمار القدم باتّباع النّصائح الآتية[٤]:

  • شراء الأحذية المناسبة، ويُنصَح بأن تكون مسافة نصف بوصة بين إصبع القدم الكبير ومقدمة الحذاء، والتأكّد من أنّ طول الحذاء وعرضه مناسب للقدمين، إذ يوجد اختلاف بسيط بين القدم والأخرى، ويُنصَح أيضًا بشراء الأحذية في آخر النهار، إذ تكون الأقدام مُنتفخةً.
  • تجنّب الأحذية ذات النّهايات المدببة وذات الكعب العالي، مع الحرص دومًا على تغيير الأحذية في حالة أي اهتراء فيها، فالأحذية المهترية تزيد احتكاك القدم مع الشارع عند المشي، ويمكن أن تنمو البكتيريا داخلها.
  • التأكّد من أنّ شكل الحذاء مناسب لشكل القدمين.
  • ارتداء جوارب سميكة، ووضع ضبانات مُريحة للأحذية.
  • ترطيب القدمين، إذ يساعد الترطيب على حل مُشكلة الجفاف.


العلاج المنزلي لمرض مسمار القدم

يحاول العديد من الناس علاج مسامير الأقدام منزليًا، من خلال المنتجات التي لا تستلزم وصفةً طبيةً وتتوفر في الصيدليات، ومن النصائح التي تساعد على حل مشكلة مسامير الأقدام ما يأتي:[٣]

  • نقع القدم في ماء دافئ لمدة بين 5 إلى 10 دقائق، ثم إزالة الجلد الميت حول مسمار اللحم بحجر الخفاف، وهو حجر يُصنع خصيصًا لإزالة الجلد الميت من الأقدام، بحركات دائرية أو جانبية.
  • استخدام مُرطّب للقدمين يوميًا، ويُنصح باستخدام المنتجات التي تحتوي على حمض الساليسيليك أو لاكتات الأمونيوم، وذلك لفاعليتها في تنعيم الجلد وترطيبه، وتقشير الجلد الميت.


المراجع

  1. ^ أ ب Reviewed by Lisa Bernstein, MD (27-3-2017), "Understanding Corns and Calluses -- the Basics"، www.webmd.com, Retrieved 6-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Corns and calluses", www.nhs.uk,19-1-2018، Retrieved 6-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Christian Nordqvist (21-12-2017), "All about corns and calluses"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-2-2019. Edited.
  4. Reviewed by Lisa Bernstein, MD (27-3-2017), "Understanding Corns and Calluses -- Prevention"، www.webmd.com, Retrieved 6-2-2019. Edited.