افرازات بنية في الشهر التاسع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٢ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
افرازات بنية في الشهر التاسع

يمر الجسم في الحمل بالعديد من التغييرات المختلفة تبعاً للمرحلة،

وتتفاوت هذه التغييرات من امرأة لأخرى،

إحدى أهما هي الإفرازات المهبلية التي تعد أمراً طبيعياً للمحافظة على صحة الجهاز التناسلي الأنثوي.

تعتبر الإفرازات المهبلية مؤشراً على صحة وسلامة الرحم والمهبل بشكلٍ خاص،

وعن طريقها يمكن التنبؤ، فما هي الإفرازات الطبيعية والإفرازات غير الطبيعية للمهبل؟

الإفرازات المهبلية الطبيعية:


تتميز هذه الإفرازات بأنها تميل إلى الشفافية أو الأبيض بدرجة قليلة دون رائحة محددة أو أي لون آخر وقوام لزج بدرجة خفيفة.

الإفرازات المهبلية غير الطبيعية:

الإفرازات المصاحبة للآلام، والقوام اللبني كاحتوائها على قطع بيضاء وقوام غير متجانس من الإفرازات،

أو احتوائها على لون قد يتفاوت ما بين الأصفر إلى الأخضر وأحياناً البني،

أو صدور رائحة كريهة منها.

على ماذا تدل الإفرازات المهبلية غير الطبيعية؟ وماذا يجب أن أفعل؟

الإفرازات المهبلية المصاحبة لأعراض غير طبيعية تدل على وجود عدوى فطرية أو بكتيرية أو التهابات في هذه المنطقة،

ومن الضروري جداً مراجعة الطبيبة لمعرفة العلاج الأنسب لتلك العدوى بأسرع ما يمكن،

إذ تؤثر العدوى والالتهابات على الحمل بشكلٍ مباشر وفي حالات معينة قد تسبب في فقدان الجنين مبكراً إذا تفاقمت العدوى دون علاج أو رعاية صحية متكاملة.

ما هو سبب الإفرازات بنية اللون ؟ وهل هي خطيرة؟


الإفرازات ذات اللون البني هي مؤشر على وجود بعض قطرات الدم ضمن الإفرازات الأصلية وهي تحدث للعديد من الأسباب منها بداية الحمل أو نهايته أو تمزق في المهبل أو أحياناً مشاكل في المشيمة أو إصابة بأورام في عنق الرحم ومن الضروري مراجعة الطبيبة في مثل هذه الحالات وأخذ الاحتياطات والفحوصات اللازمة.

لماذا تزداد الإفرازات في فترة الحمل؟

في فترة الحمل يركز الجسم على تزويد المنطقة التناسلية بالدم بنسب أكبر مما يعني زيادة النشاط فيها لتجهيزها لنمو الجنين بالتالي إفراز بكمية أكبر من الأيام العادية للمحافظة عليها إذ تعمل هذه الإفرازات على المحافظة على المنطقة خالية من العدوى أو الفطريات أو البكتيريا.

إفرازات الشهر التاسع:


في الشهر التاسع يضغط رأس الجنين على عنق الرحم مما يسبب في خروج الإفرازات المهبلية بصورة أكبر،

وأحياناً تصاحب تلك الإفرازات بعض قطرات الدم والمخاض فتخرج باللون البني وهذا يعد مؤشراً على انكسار الحاجب المخاطي الذي كان يغطي عنق الرحم في فترة الحمل،

وعادة ما يحصل هذا في الأسبوع الأخير من الحمل وهو إيذانٌ باستعداد الجسم للولادة.