افرازات على شكل كتل بيضاء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٢ ، ١٩ مارس ٢٠١٩
افرازات على شكل كتل بيضاء

العدوى الفطرية المهبلية

وتُسمّى بداء المبيضات المهبلي، حالة شائعة تصيب ما يقارب 75% من النساء، وتصاب بها ثلاث من كل أربع نساء خلال حياتهن، ومن أعراضها الشائعة الإفرازات المهبلية الكثيفة البيضاء في شكل كتل، والحكة، والحرقان في منطقة الفرج، والمهبل، إضافة إلى العديد من الأعراض الأخرى.

يحتوي المهبل البكتيريا النافعة التي تغلفه، وتحافظ عليه من العدوى والالتهابات، ويحتوي الفطريات، وعندما يختل توازنها يمكن للفطريات أن تتكاثر مسببة الحكة الشديدة، والتورم، والتهيج المهبلي، ويمكن مع استخدام العلاج المناسب أن تقل الأعراض في غضون أيام، وفي الحالات الأكثر تقدمًا تستمر الأعراض مدة تصل إلى أسبوعين. وعدوى الفطريات المهبلية ليست من الأمراض المنقولة جنسيًا، لكن يمكن للاتصال الجنسي أن يؤدي إلى انتشارها، ومع ذلك يمكن للنساء اللواتي لا تمارسن الجنس أن تصبن بالفطريات المهبلية. [١]


أعراض العدوى الفطرية المهبلية

تُعدّ الحكة والتهيج العرضان الرئيسان لعدوى الفطريات المهبلية، وهناك العديد من الأعراض الأخرى التي تصاحب الإصابة بعدوى الفطريات المهبلية، ومن هذه الأعراض: [٢]

  • حرقة الفرج والمهبل، واحمرارهما، وتورمهما.
  • حرقة عند التبول، وألم خلاله.
  • ألم خلال الجماع.
  • إفرازات سميكة بيضاء عديمة الرائحة تشبه الجبن الأبيض.


أسباب حدوث العدوى الفطرية المهبلية

تُنتج البكتيريا العصوية اللبنية الموجودة في المهبل حمضًا يمنع النمو المفرط للخمائر والفطريات في المهبل، وعند حدوث خلل في أعداد هذه البكتيريا المفيدة أو نقص في عددها تنمو الفطريات في المهبل بشكل كبير، مما يؤدي إلى الإصابة بالعدوى الفطرية المهبلية، وتعد الفطريات المبيضة أكثر أنواع الفطريات المسببة لعدوى المهبل الفطرية، وهناك أنواع أخرى من الفطريات المبيضة أكثر صعوبة في علاجها، وتحتاج إلى علاجات أقوى، ومن الأسباب التي تؤدي إلى فرط نمو الفطريات في المهبل ما يلي: [٣]

  • استخدام المضادات الحيوية التي تخفض نسبة البكتيريا العصوية اللبنية في المهبل.
  • تغيرات الأس الهيدروجيني في المهبل.
  • الحمل.
  • داء السكري غير المسيطر عليه.
  • موانع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • يمكن أن تحدث عدوى الفطريات المهبلية بعد نشاط جنسي معين، خاصة عند تلامس الفم مع الأعضاء التناسلية.
  • ارتفاع مستوى هرمون الأستروجين؛ مثل العلاج بالأستروجين.
  • العلاج بالستيرويدات.
  • الإصابة بفيروس العوز المناعي البشري (الإيدز).


علاج عدوى الفطريات المهبلية

عادًة ما يصف الطبيب علاجًا على مدى ثلاثة أيام من الكريم، أو المرهم، أو الأقراص، أو التحاميل المهبلية المضادة للفطريات في علاج عدوى الفطريات المهبلية البسيطة، ويمكن شراء أدوية علاج الفطريات من الصيدليات دون وصفة طبية، ويُقسّم العلاج قسمين؛ هما علاج العدوى البسيطة، وعلاج العدوى الحادة، وتشمل الأدوية والطرق الشائعة في علاج عدوى الفطريات المهبلية في كلتا الحالتين ما يلي: [١]

  • بوتوکونازول.
  • كلورتيمازول.
  • ميكونازول.
  • تریکونازول.
  • فلوكونازول.
  • كريم مهبلي، أو أقراص، أو مرهم، أو تحاميل مهبلية من مضادات الفطريات مدة 14 يومًا.
  • ستة أسابيع من استخدام أدوية الفطريات الموضعية؛ كالكريم، والمرهم.
  • عند تكرار العدوى يجب التأكد من أن الزوج، أو الشريك مصاب بالفطريات ويحتاج إلى علاج.


طرق الوقاية من الإصابة بعدوى الفطريات المهبلية

هناك العديد من الطرق التي يمكن أن تقلل من فرص الإصابة بعدوى الفطريات المهبلية، وتحد من انتشارها، ومن هذه الطرق ما يلي: [٣]

  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية، والملابس الفضفاضة.
  • تجنب ارتداء الملابس الداخلية الضيقة.
  • عدم البقاء في الملابس المبللة مدة طويلة؛ مثل: ملابس السباحة، أو ملابس الرياضة.
  • عدم استخدام المغاطس الساخنة، أو الاستحمام بالمياة الساخنة.
  • تجنب استعمال أدوات العناية الشخصية؛ كالعطور، ومساحيق التجميل على منطقة الفرج.
  • عدم استخدام المضادات الحيوية دون وجود حاجة أو ضرورة.
  • تجنب استخدام الصابون المعطر في غسل منطقة الفرج .
  • الابتعاد عن السدادات القطنية، والفوط الصحية النسائية دون وجود حاجة ملحة.
  • تجنب الدوشات المهبلية التي تزيل البكتيريا الطبيعية من المهبل.
  • ممارسة الجنس الآمن، واستخدام الواقيات الذكرية في منع انتشار العدوى أو الإصابة بها.


العلاجات المنزلية لعدوى الفطريات المهبلية

تمكن محاولة علاج عدوى الفطريات المهبلية بشكل طبيعي عن طريق استخدام العلاجات المنزلية، لكن يجب التذكر أن هذه العلاجات ليست موثوقة أو فعالة مثل الأدوية الموصوفة عبر الطبيب، وتجب استشارة الطبيب قبل بدء العلاج بالوصفات الشعبية والأعشاب؛ لأنها تتفاعل مع بعض أنواع الأدوية التي يتناولها المريض، وتتسبب في ظهور آثار جانبية مضرة، ومن العلاجات الشعبية الطبيعية لعدوى الفطريات المهبلية ما يلي: [١]

  • زيت جوز الهند.
  • كريم شجرة الشاي أو زيته.
  • الثوم.
  • حمض البوريك في شكل تحاميل مهبلية.
  • لبن الزبادي، ويؤخذ عن طريق الفم، أو عن طريق إدخاله إلى المهبل.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Shannon Johnson, "Vaginal Yeast Infection"، healthline, Retrieved 16-2-2019.
  2. "What Are Vaginal Yeast Infections?", webmd, Retrieved 16-2-2019.
  3. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (30-10-2018), "Yeast infection (vaginal)"، mayoclinic, Retrieved 16-2-2019.