افضل علاج طارد للبلغم للاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٥ ، ٢٠ فبراير ٢٠٢٠
افضل علاج طارد للبلغم للاطفال

البلغم

يُعرف البلغم بأنّه مادة مخاطية تُطرَد من الرئتين بالسعال، وعادة لا يجرى إنتاج البلغم إلّا في حالات الإصابة بالزكام، أو وجود مشكلات طبية أخرى، وينتج الجسم البلغم للحفاظ على رطوبة الأنسجة الرقيقة والحساسة الخاصة بالجهاز التنفسي؛ إذ تُحصَر الجزيئات الصغيرة الخاصة بالمواد الغريبة، التي قد تشكل تهديدًا، وتُجبَر على الخروج بالسعال.[١][٢]


علاج البلغم عند الأطفال

يمكن اتباع بعض العلاجات المنزلية لمساعدة الطفل على التخلص من البلغم، ومنها:[٣]

  • العسل: يعطى الطفل نصف معلقة صغيرة منه أو معلقة كاملة فوق عمر 12 شهرًا؛ إذ يخفّف الشعور بألم الحلق، ويساعد الطفل على النوم أفضل، ويُخلّصه من السُعال، كما يضاف القليل من الماء الدافئ أو عصير الليمون إليه ويعطى للطفل، ويجب الأخذ بعين الاعتبار أنّه لا يُعطى للأطفال دون عمر السنة.
  • المضمضة بالمحلول الملحي، تُستخدَم هذه الطريقة للأطفال من عمر 4 سنوات فما فوق، كما تعد هذه فعَّالة في التخلص من البلغم، وتجرى عملية المضمضة بإذابة الملح بنصف معلقة صغيرة مع كوب من الماء الدافئ، وتجرى المضمضة في هذا المحلول يوميًا من ثلاث مرات إلى أربع مرات؛ ممّا يُساعد في التخفيف من التهاب الحلق.
  • إزالة المخاط من الأنف، يجب تنظيف أنف الطفل وإزالة المخاط المُراكم فيه؛ لتحسين التنفس والنوم لديه، والشعور بالراحة، وهذه الطريقة تناسب الأطفال ما فوق عمر العامين، وللتخلص من المخاط بتعليم الطفل نفخ الهواء للخارج يُستخدم منديل ناعم، وتُغلَق إحدى فتحتّي أنفه مع الاستمرار بنفخ الهواء للخارج، مع ضرورة تعليمه التخلص من المناديل المستخدمة والاهتمام بغسل يديه جيدًا.

كما يوجد عدة طرق يمكن اتباعها للتخلص من البلغم أو المخاط عمومًا، ولكن يُفضل استشارة الطبيب قبل استخدامها للأطفال، ومن أبرز هذه السبل ما يأتي: [٤]

  • مزيلات الاحتقان؛ إذ من الممكن استخدام مزيل احتقان الأنف الأنفي أو الفموي الذي لا يحتاج لوصفة طبية في تقليل كمية المخاط الموجودة في الرئتين أو ممرات الأنف، وهذه الأدوية قد تزيد من المخاط أو تُقلله غير أنّه لا يجب الإفراط في استخدامها لتجنب الآثار الجانبية والمضاعفات التي قد تنتج عنها؛ كجفاف الأغشية المخاطية، وتكثيف المخاط، ممّا يُسبب امتلاء الأنف، إضافة إلى تسببهما في الشعور بالدوخة والعصبية، وارتفاع ضغط الدم.
  • مضادات الهيستامين؛ إذ أُجرِي تصميم هذه الأدوية لتقييد نشاط الهيستامين ومنعه؛ وهي مادة ينتجها الجسم أثناء الحساسية، وهذه المضادات جيدة في علاج الحكة وسيلان الأنف، غير أنّ لها بعض الآثار الجانبية، مثل؛ النعاس، والدوار، وجفاف الفم، والصداع إذا ما استُخدِمت بإفراط.
  • المقشعات، تحتوي بعض أدوية البرد والإنفلونزا مواد تجعل المخاط أنحف، وسهل الطرد خارج الرئتين.
  • للحد من المخاط والاحتقان يوصي الأطباء عادةً بشرب الكثير من السوائل، والتنفس من خلال منشفة دافئة، واستنشاق البخار لجعل المخاط أرق سمكًا وأسهل في التنظيف.


أسباب تشكل البلغم

يوجد الكثير من الأسباب المختلفة لإنتاج البلغم بكميات كبيرة، ومن أبرزها ما يأتي: [٢]

  • الربو؛ إذ يُعاني الأفراد المصابون بالربو من ممرات هوائية حساسة تجاه مسببات الحساسية، والتلوث البيئي، والتهابات الجهاز التنفسي التي قد تُسبب التهاب الشعب الهوائية، وزيادة إنتاج المخاط.
  • التليف الكيسي؛ وهو مرض وراثي ينتج عن جين معين، يتسبب في انسداد المسالك الهوائية الصغيرة بالمخاط السميك، الذي يصبح مع الوقت بيئة مناسبة لنمو البكتيريا، وأغلب المصابين بالتليف الكيسي يصابون عادةً بعدوى بكتيرية مزمنة تُعيق عملية التنفس.
  • التدخين؛ إذ يتراكم المخاط في الرئتين مسببًا السعال، وقد يكون البلغم الناتج ذا لون أصفر، أو أخضر، أو لون دموي.
  • التهابات الجهاز التنفسي (RTI)، ويتميز البلغم الناتج بسماكته ورائحته الكريهة، ويكون ذا لون أخضر داكن في المراحل المبكرة للعدوى، ويخف تدريجيًا مع تراجعها، وينتج اللون الأخضر للبلغم عن إنزيم الميلوبيروكسيديز (Myeloperoxidase) الذي يعطي البلغم لونه أثناء العدوى، وقد تتسبب بعض أنواع العدوى في تشكيل البلغم الأصفر، أو الرمادي، أو الصدأ، ومن التهابات الجهاز التنفسي الشائعة ما يأتي:
    • الأنفلونزا؛ إذ تتسبب بتشكل بلغم ذي لون أخضر، ومن أهم الأعراض المصاحبة لها:
      • ارتفاع درجة الحرارة.
      • التعب.
      • صداع الرأس.
      • الأوجاع والآلام العامة.
      • السعال الصدفي.
      • أعراض شبيهة بالبرد؛ كانسداد الأنف، وسيلانه، والعطس، والتهاب الحلق.
    • التهاب الشعب الهوائية، يحدث هذا الالتهاب في الرئتين والشعب الهوائية، ويكون البلغم الناتج ذا لون أصفر رمادي، أو أخضر، وقد يكون التهاب الشعب الهوائية حادًا ويستمر ثلاثة أسابيع.
    • الالتهاب الرئوي، قد يكون البلغم الأصفر، أو الأخضر، أو البني الملطخ بالدم إشارة إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي الناتج عن عدوى بكتيرية تتسبب في تورم أنسجة الرئتين، ومن أبرز الأعراض المرافقة له:
      • صعوبة التنفس.
      • تسارع نبضات القلب.
      • الحمى.
      • الشعور بتوعك عام.
      • التَّعرّف في الأنف، والرجفة.
      • فقدان الشهية.
    • السل، ويكون البلغم المصاحب للإصابة ذا لون أخضر أو دموي، ومن الأعراض المرافقة له:
      • فقدان الوزن.
      • التعرق الليلي.
      • الحمى.
      • التعب.
      • فقدان الشهية.
      • تورم في الرقبة.


دلالات ألوان البلغم

يختلف لون المخاط أو البلغم حسب الحالة التي يعاني منها الشخص أو بسبب الحساسية، وعادة ما يكون لون المخاط واضحًا، لكن عند الإصابة بنزلات البرد فقد يُحوّل لونه إلى الأخضر أو يصبح بلون غير واضح؛ مثل؛ الأصفر الفاتح أو البيج، بسبب إنتاج الجسم المزيد من خلايا الدم البيضاء التي تحارب العدوى، وترسلها إلى الشعب الهوائية، وقد تحتوي خلايا الدم البيضاء على نوعٍ تُسمى المعدلات تُعطي المخاط اللون الأصفر أو الأخضر، وقد يكون اللون الأخضر للمخاط بسبب سماكته.

وفي حالاتٍ أخرى قد يكون المخاط بلون بني أو أحمر عند إصابة الأنف بضربة أو صدمة، وهذه علامة على وجود دم في المخاط، وفي أغلب الأحيان يكون وجود الدم في المخاط بسبب تهيج الأنسجة الموجودة في الممرات الأنفية وجفافها؛ بسبب الاحتكاك المفرط بها أو مسحها أو نفخها، وفي حالة وجود دم قليل في المخاط؛ إإذ إنّها حالة لا تستدعي القلق، لكن في حالة كان نزيف مفرط، فتجب مراجعة الطبيب؛ لأنّه قد يكون علامة على وجود عدوى خطيرة، مثل؛ التهاب الشعب الهوائية التي ذكرت في السابق.[٥]


المراجع

  1. Ashley Marcin (15-3-2017), "Yellow, Brown, Green, and More: What Does the Color of My Phlegm Mean?"، www.healthline.com, Retrieved 13-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Amanda Barrel (13-8-2017), "What is sputum?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-2-2019. Edited.
  3. Karen Miles, "Safe home remedies for your child's cough, cold, or flu"، babycenter, Retrieved 31-7-2019. Edited.
  4. Brian P. Dunleavy (19-4-2016), "What Is Mucus?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 13-2-2019.
  5. Brian P. Dunleavy (19-4-2016), "What Is Mucus?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 25-6-2019. Edited.