افضل علاج لدسك الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٤ ، ٧ مارس ٢٠١٩
افضل علاج لدسك الظهر

ديسك الظّهر

يتكوّن العمود الفقري من عظام تسمّى الفقرات المترابطة، كما أنّها تحيط وتحمي الحبل الشوكي، والذي يبدو وكأنّه أنبوب مع السائل يمرّ في المنتصف يمتد من الأعصاب إلى أسفل العمود الفقري، ويوجد بين الفقرات وسائد إسفنجيّة تسمّى الأقراص تساعد في امتصاص الصدمات للحركات العادية، وكذلك القفز، والجري، وغيرها من الأنشطة،[١] ويتكوّن القرص من جزئين: الغلاف الخارجي المرن المسمّاة بالحلقة الليفية والمحتويات الشّبيهة بالجلّ، ويمكنه التّعامل مع الكثير من الضّغط دون ضرر، ويدفع محتوياتها إلى الخارج.[٢]


علاج ديسك الظهر

العلاج الدّوائي

يعتمد علاج ديسك الظهر عادةً على مستوى الألم الذي يعاني منه المصاب، ومدى انزلاق القرص بعيدًا عن مكانه، ويمكن لمعظم الناس تخفيف آلام الأقراص المنزاحة من خلال:[٣]

  • تناول مسكّنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، والابتعاد عن رفع الأشياء الثّقيلة.
  • ممارسة تمارين تقوّي الظهر والعضلات المحيطة، كما ويوصي المُعالِج الفيزيائي بتمارين يمكن أن تقوّي الظهر مع تقليل الألم.
  • إذا لم يستجب ألم ديسك الظهر إلى العلاجات التي لا تستلزم وصفة طبية، وقد يصف الطبيب أدوية أقوى، وتشمل ما يأتي:
    • مرخّيات العضلات لتخفيف التّشنجات العضلية.
    • المخدّرات الأفيونية لتخفيف الألم.
    • الأدوية المضادة للألم العصبي، مثل جابابنتين أو دولوكستين.
    • إجراء عملية جراحيّة لإزالة الجزء التالف من القرص، وهذا ما يسمى بالاستئصال الغضروفي.
    • في الحالات الأكثر شدّة، قد يضع الطبيب الغضروف الاصطناعي أو يزيل الغضروف، ويدمج الفقرات معًا، جنبًا إلى جنب مع استئصال الصفيحة الفقرية وتثبيت العمود الفقري، وبذلك يزيد من استقرار العمود الفقري.

العلاج المنزلي

يوجد العديد من الاقتراحات العامّة لتخفيف مشاكل ديسك الفقرات وعلاجها، وتشمل:[٢]

  • عدم الجلوس لفترات طويلة من الزمن.
  • تجنّب رفع الأشياء الثقيلة.
  • إن الحركات مثل الانحناء والالتواء يمكن أن تزيد الضغط على القرص التالف.
  • زيادة قوة البطن، فالعضلات القوية في المعدة تساعد على دعم الظهر، والأشخاص الذين يعملون بجدّ على عضلاتهم في البطن ربما يكون لديهم تكرار أقل لآلام الظهر.
  • عدم الجلوس والوقوف والمشي فجأة.
  • يمكن للتمارين المرنة أن تساعد على تقليل توتر العضلات وآلام الظهر وتحسين الحركة.
  • ممارسة اليوغا لتقوية الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الظهر.


أعراض ديسك الظهر

تختلف أعراض القرص التالف حسب موقعه وشدّته، وبعض الأشخاص المصابين بديسك الظهر لا توجد عندهم أعراض على الإطلاق ومع ذلك، قد تشمل الأعراض ما يأتي:[٢]

  • ألم في الظهر.
  • ألم أسفل الساقين.
  • تفاقم الألم المرتبط بالانحناء أو الجلوس لفترة طويلة.
  • تفاقم الألم المرتبط بأنشطة، مثل السعال أو العطس.
  • خدر أو دبابيس وإبر في الذراع أو الساق.


أسباب ديسك الظهر

من الصعب معرفة السبب في ديسك الظهر، وقد يحدث دون سبب واضح، لكن قد يعود السبب إلى:[١]

  • العمر: عندما تضعف الحلقة الخارجية أو تتمزق وتسمح للجزء الداخلي بالانزلاق بسبب انخفاض كميّة السائل، تصبح الفقرات أقل مرونة عندما يتحرك الشخص، فإنّ فرصة حدوث تمزّق، أو انزلاق أكبر عند كبار السن.
  • أسباب وراثية: فقد يحدث ديسك الظهر بسبب الوراثة لدى عائلات.
  • الحركة: قد تحدث الحركات المفاجئة تسبّب الديسك، فإذا رفع الشخص جسمًا ثقيلًا، أو تحرّك الجزء العلوي من الجسم بسرعة كبيرة، فقد يلحق الضّرر بالفقرات.


المراجع

  1. ^ أ ب Sabrina Felson, MD (17-12-2016), "?What Is a Herniated Cervical Disk"، www.webmd.com, Retrieved 5-2-2019.
  2. ^ أ ب ت "Back pain – disc problems", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 5-2-2019.
  3. William A Morrison MD (9-5-2016), "Slipped (Herniated) Disk"، www.healthline.com, Retrieved 5-2-2019.