أفضل علاج مرخي للعضلات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠١ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٩

تشنج العضلات

يواجه بعض الأشخاص حدوث انتفاخٍ وشدّ وتيبّس لاإراديّ وتلقائي في العضلات، ويطلق على هذه الحالة اسم التشنج العضلي، وقد يصيب هذا التشنّج جميع الأشخاص، وقد يحدث في أجزاءٍ مختلفة من الجسم، إلّا أنّه يشيع في منطقة البطن والذّراعين واليدين والقدمين.

قد يحسّ الأشخاص بالتشنّج والشدّ في عضلات بطّة القدم وعضلات الفخذ الأمامية، والعضلات الموجودة على طول القفص الصدري، ويُصاب الأشخاص بتشنّج العضلات البسيط نتيجةً لعدد من أسباب تشنج العضلات، مثل ممارسة التمارين والرياضات القويّة والشاقّة، كما يشكو الأشخاص الذين يعانون من آلام الرقبة والظهر الحادّة من تشنّجات العضلات غالبًا، ويزداد تعرّض النّساء الحوامل لتشنّج العضلات؛ نظرًا للزيادة المفاجئة في وزن الجسم.

قد تواجه النساء في فترات الدورة الشهرية حدوث تشنّج عضليّ نتيجةً لتشنّجات الرّحم وتقلّصاته خلال هذه الفترة، وينشأ تشنّج العضلات كأحد الأعراض والآثار النّاجمة عن بعض الحالات المزمنة، مثل: التصلّب المتعدّد، وضمور العضلات، وداء ماك آردل، وتتباين شدّة الألم والتشنّج العضلي من شخصٍ إلى آخر، ويمكن علاج هذه الحالة باستخدام بعض مرخّيات العضلات أو بعض العلاجات الطبيعيّة.[١]


أفضل علاج مرخي للعضلات

تستخدم بعض الأدوية لتقليل تشنجات العضلات، وتخفيف الألم والانزعاج والضيق النّاجمة عن تشنّج العضلات وتقلّصها وشدّها، ومن أهمّ هذه الأدوية الموصوفة ما يأتي:[٢]

  • باكلوفين: هذا الدّواء يستخدم لتخفيف شدّ العضلات وتشنّجاتها، خاصّةً التشنّج الناجم عن إصابات العمود الفقري، وقد يفيد الباكلوفين في علاج التصلّب المتعدّد وآلام الأعصاب، ويتوفّر هذا الدواء على شكل أقراص، ويمكن إعطاؤه للأشخاص وحتّى الأطفال في عمر 12 عامًا فما فوق، وقد يترتّب على تناول هذا الدواء بعض الآثار الجانبية الشّائعة، مثل: الغثيان، والتقيّؤ، والارتباك، والنّعاس، والصداع.
  • البنزوديازيبينات: هي أدوية مخصّصة لعلاج القلق واضطرابات النّوبات، مثل الصرع، إلّا أنّها قد تفيد في علاج التشنّجات العضلية وآلام الهيكل العظمي، ومن هذه الأدوية الديازيبام، واللورازيبام، والمامازيبام، وينبغي استخدام هذه الأدوية لفتراتٍ قصيرة فقط؛ لإمكانية الإدمان عليها وتأثيرها على النّوم، وتوجد هذه الأدوية على شكل أقراص، وسائل، وحقن، وغيرها.
  • كاريزوبرودول: هو دواء يستخدم لإرخاء العضلات وتقليل الألم والتيّبس الناجمين عن مشكلات العضلات والعظام الحادّة المتشكّلة نتيجةً للتعرّض للإصابات، ويوجد هذا الدواء على شكل أقراص فمويّة وتركيبة مع الأسبرين أو الأسبرين والكودين.
  • كلورزوكسازون: هو دواء يستخدم لتخفيف الضّيق والألم النّاجم عن الحالات العضليّة الحادّة.
  • ميتاكسالون: هو دواءٌ يوصف لتخفيف الألم وإرخاء تشنّجات العضلات الناجمة عن الالتواء، والإجهاد، والتوتّر، وإصابات العضلات.
  • الأدوية غير الملزمة بوصفة طبّية: هذه الأدوية تستخدم كأوّل خيارٍ علاجي لتشنّجات العضلات الناجمة عن بعض الحالات، مثل: آلام أسفل الظّهر الحادّة، أو صداع التوتّر، ومن هذه الأدوية ما يأتي:[٣]
    • مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية، وتستخدم هذه الأدوية لتثبيط قدرة الجسم على إنتاج مواد معيّنة تسبّب الالتهابات والألم، وتتوفّر هذه الأدوية على شكل أقراصٍ أو كبسولات، وغيرها، وقد يترتّب على هذه الأدوية بعض الآثار الجانبيّة، مثل: اضطراب المعدة، والدّوخة، ومن هذه الأدوية الإيبوبروفين، والنابروكسين.
    • الأسيتامينوفين.


العلاجات الطبيعية لإرخاء العضلات

قد تساعد بعض العلاجات الطبيعيّة على إرخاء العضلات، خاصّةً عند عدم رغبة الأشخاص بتناول الأدوية المرخية للعضلات، ومن هذه العلاجات ما يأتي:[٤]

  • تناول الكرز وعصير الكرز الحامض؛ إذ يمتاز الكرز باحتوائه على مواد مضادّة للأكسدة ومركبات مضادّة للالتهابات، وقد يساعد الكرز على تخفيف الألم وتلف العضلات الناجم عن ممارسة الرياضة.
  • التوت الأزرق، وهو مصدر غني بمضادات الأكسدة والبوليفينول، والتي تمتاز بآثارها المضادّة للالتهابات، ممّا يمكّن من ارتخاء العضلات والتشافي بعد ممارسة التمارين.
  • تناول كمياتٍ كافية من الأطعمة الغنية بالبروتين بعد التمارين.
  • تناول الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم، والذي يساعد على الانقباض السليم للعضلات، ويرخّي العضلات ويخفّف من شدّها وتشنّجها، ومن المصادر الغنية بالمغنيسيوم اللوز، والكاجو، والسبانخ.
  • التدليك للأنسجة العميقة للعضلات، ممّا يقلّل من شدّ العضلات وتشنّجها ويُرخّيها.
  • استخدام الكمادات الساخنة أو الباردة، فقد يفيد وضع كمادات أو وسادة دافئة أو باردة على العضلات المتشنّجة أو المشدودة أو الاستحمام بماءٍ دافئ في تخفيف الألم وإرخاء العضلات.[٥]


المراجع

  1. Summer Fanous (2-8-2017), "The 7 Best Natural Muscle Relaxers"، www.healthline.com, Retrieved 27-7-2019.
  2. Kathee de Falla (27-3-2019), "Muscle Relaxants: List of Common Muscle Relaxers"، www.spine-health.com, Retrieved 27-7-2019.
  3. University of Illinois at Chicago, Drug Information Group (22-6-2017), "Muscle Relaxers: A List of Prescription Medications"، www.healthline.com, Retrieved 27-7-2019.
  4. Cathleen Crichton-Stuart (19-10-2018), "12 natural muscle relaxers"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-7-2019.
  5. "Muscle cramp", www.mayoclinic.org,3-1-2019، Retrieved 27-7-2019.