الام الظهر للحامل في الشهر الرابع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
الام الظهر للحامل في الشهر الرابع

الشهر الرابع من الحمل، يُعلن هذا الشهر عن بدء الثلث الثاني من الحمل والذي يُسمى بالفترة الذهبية للحمل،

وذلك بسبب ما يطرأ على الجسم من التغيرات المُختلفة، سواء كانت تغيرات مزعجة أو تغيرات إيجابية،

فمثلًا قد تشعر الأم في هذا الشهر ببدء نمو جنينها بالإضافة إلى التخلص البسيط من الآلام المُزعجة كألم البطن وتعكر المزاج وكثرة النوم وحدوث ثبات للحمل وغيرها من الأعراض الأولية التي تظهر على الحامل في الثلث الأول من الحمل،

ومن التأثيرات السلبية التي قد تظهر على الحامل في هذا الشهر عدم انتظام الهرمونات وبدء الشعور بآلام الظهر وآلام الحوض وغيرها من الأعراض التي سيتم التعرف عليها بالتفصيل في هذا المقال.

ماذا يحدث للحامل في الشهر الرابع من الحمل؟


تشعر الحامل أثناء الشهر الرابع من الحمل ببعض التغيرات،

يُمكن أن تضطر للذهاب إلى الطبيب في هذا الشهر، فقد تُعاني الحامل من آلام في منطقة أسفل البطن وبعض الالتهابات في المسالك البولية،

والتي غالبًا ما تكون السبب وراء الشعور بآلام في منطقة أسفل البطن والظهر بالأخص إذا كانت تجربة الحمل هي الأولى لدى السيدة،

في حال لم تكن هذهِ الآلام بسبب التهاب في المسالك البولية فعلى الأغلب قد تكون بسبب تمدد أربطة الرحم،

قد تكون هذهِ الآلام حادة ومؤلمة ولكنها تحدث لفترات مؤقتة.

الأعراض التي تشعر بها السيدة خلال الشهر الرابع من الحمل


  1. الإصابة بالنفخة في البطن المصاحبة لبعض الغازات.
  2. الإصابة بالحموضة في منطقة أعلى البطن (رأس المعدة).
  3. الإصابة بالصداع والوهن.
  4. احتقان الثديين.
  5. نادرًا ما تُصاب الحامل بالرعاف (نزيف الدم من الأنف).

أسباب الإصابة بآلام الظهر في الشهر الرابع من الحمل


  1. ارتخاء هرمون الريلاكسين، الذي يحدث في مراحل مُبكرة من الحمل، وذلك لأن مستويات هذا الهرمون تصل إلى ذروتها في الثلث الثاني من الحمل.
  2. زيادة الوزن للطفل وتوسّع الرحم عند الأم، من الأسباب الأساسية لزيادة الضغط على الأربطة والعضلات، بالتالي ظهور آلام الظهر.
  3. تمدد عضلات البطن، مما يجعلها غير قادرة على الحفاظ على الوضعية الثابتة.
  4. تزيد آلام الظهر عندما تكون الحامل من السيدات اللواتي يُعانين من السمنة المفرطة أو اللواتي لا يتمتعن باللياقة البدنية.

نصائح للحامل في الشهر الرابع


  • يجب عليها أن ترتدي الملابس الفضفاضة والواسعة.
  • تناول الغذاء الصحي والسليم، وعدم الخوف من انفتاح الشهية، فطلب الطعام والشعور بالجوع من العلامات الجيدة والمُطمئنة للحامل في هذا الشهر، ولكن يجب الانتباه إلى عدم الإفراط في تناول الطعام وذلك لتجنب حدوث زيادة في الوزن.
  • النوم بوضع مُسقيم ومحاولة إبقاء الظهر منفردًا في حالة الوقوف أو الجلوس.
  • النوم على الجانب مع وضع وسادة بين الركبتين مع ثني الأرجل إلى الداخل، حيث تُعتبر هذهِ الوضعيات جيدة جدًا للحامل خلال فترة الحمل.
  • شرب كميات كبيرة من الماء ومحاولة إبعاد الجسم عن الإصابة بالجفاف، بالإضافة إلى تناول الوجبات الغذائية الغنية بالفيتامينات والبروتينات.