التخلص من البلغم للمدخنين

التخلص من البلغم للمدخنين
التخلص من البلغم للمدخنين

البلغم عند المدخنين

يسبب التدخين مضاعفات جانبية عديدة تتراوح ما بين البسيطة والخطيرة، ولعل أهمها الإصابة بالسعال الذي يستمر لفترات تتراوح بين الأسبوعين والثلاثة أسابيع، والذي يبدأ جافًا ومن ثم يصبح هذا السعال المصحوب ببلغم، فهو أكثر الأنواع شيوعًا عند المدخنين خاصة عند المدخنين لفترة طويلة، وقد يكون هذاالبلغم بعدة ألوان منه ما هو صافي أو أبيض أو أخضر أو أصفر أو بني، وعادًة ما يكون أسوأ عند الاستيقاظ في الصباح ويبدأ في التحسن تدريجيًا خلال اليوم، فهل وجود البلغم يعد أمرًا خطيرًا؟ وما هي النصائح التي يمكن انَّ يتبعها المدخن للتخلص من البلغم؟ هذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال. [١]


متى يكون البلغم عند المدخنين علامة خطر؟

من المعروف بأنَّ التدخين بحد ذاته له العديد من المخاطر والمضاعفات، لكن بالنسبة للبلغم أو السعال المصحوب بالبلغم الناتج من التدخين فقد يتسبب في حدوث إجهاد عضلي في منطقة الصدر وقد يؤدي أيضًا لحدوث كسر في الضلوع، وقد يسبب عند بعض النساء ضغط على منطقة البطن مما قد يؤدي الإصابة بسلس بولي، [١]


لكن هناك بعض العلامات التي تدل على أنَّ البلغم قد يكون علامة خطر ويجب عندها مراجعة الطبيب أهمها ما يلي:[٢]


  • سعال مزمن مستمر لأكثر من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع فقد يكون ذلك أكثر أعراض سرطان الرئة شيوعًا.
  • حدوث مشاكل في النوم بسببه.
  • وجود بلغم أصفر أو أخضر.
  • وجود دم مع السعال.
  • ألم مستمر في الصدر أو الحلق.
  • إغماء بعد السعال.
  • سلس بولي.
  • ألم في الضلوع.
  • فقدان وزن شديد.
  • صداع.


نصائح للتخلص من البلغم عند المدخنين

يوجد عدة طرق يمكنها التخفيف أو التخلص من البلغم عند المدخنين، قد تكون أفضل طريقة هي الإقلاع عن التدخين أو تقليل كمية التدخين للتخلص من أكبر مسبب لحدوث البلغم، ويمكن اتباع الطرق التالية للمساعدة على التخلص من البلغم:[٣]


  • الغرغرة بماء وملح.
  • شرب ما لا يقل عن 6-8 أكواب من الماء لترقيق البلغم الموجود في الحلق والرئتين.
  • تجنب تناول الكحول أو القهوة إذ أنهم يزيدون من حدة السعال والبلغم.
  • ممارسة التمارين الرياضية يوميًا بشكل منتظم لمدة 30 دقيقة على الأقل لتخفيف البلغم.
  • رفع الرأس فوق مستوى الجسد عند النوم لتجنب تجمع المخاط في الحلق.
  • تناول بعض المكملات العشبية مثل الزنجبيل والأوريجانو وإكليل الجبل.
  • شرب الشاي الأخضر الذي يحتوي على مضادات أكسدة أو شاي البابونج الذي قد يهديء الجسم.
  • استخدام العسل ووضعة بالماء أو الشاي الساخن أو تناول ملعقة صغيرة منه يوميًا، إذ يغطي الحلق ويقلل من تهيجه.
  • تناول مكملات فيتامين سي أو شرب عصائر تحتوي عليه مثل عصير البرتقال.


هل يمكن استخدام الأدوية دائمًا للتخلص من البلغم عند المدخنين؟

إذا لم تفيد العلاجات السابقة فيمكن الطلب من الطبيب وصف الأدوية التي قد تساعد على تخفيف الأعراض بعد التأكد من أنَّ هذه الأعراض ليست مرتبطة بأمراض أخرى، كما ويجب استشارة الطبيب حول هذه الأدوية والجرعات الازمة منها ومدى أمانها على المستوى البعيد، ومن أهم الأدوية التي قد تعطى للمدخنين ما يلي:[٣]

  • موسعات الشعب الهوائية (Bronchodilators): تساعد على استرخاء العضلات المحيطة بالشعب الهوائية وغالبًا ما تكون على شكل تبخيرة لكن لا تستخدم إلا عند الضرورة وقد تكون قصيرة المفعول أي يستمر مفعولها لبضع ساعات، أو قد تكون طويلة المفعول يستمر مفعولها ل 12 ساعة، ويجب أخذهم بحسب تعليمات الطبيب.
  • الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids): تساعد على تخفيف الالتهابات مجرى الهواء وغالبًا تستخدم مع موسعات الشعب الهوائية ويجب عدم استخدامها لفترة طويلة واتباع تعليمات الطبيب الموصوفة.



أسئلة شائعة

من الأسئلة التي قد تدور بذهن المدخنين أو الذين يعانون من السعال المصاحب بالبغلم بسبب التدخين، ما يلي:


كيف يكون سعال المدخنين؟

في بداية يكون السعال جاف، ثم في مراحل لاحقة يصبح السعال مع بلغم وقد يكون عديم اللون أو أبيض أو مصحوب بالدم أو أخضر أو أصفر، ويترافق معه أعراض أخرى مثل التهاب في الحلق أو ضيق في التنفس أو ألم في الصدر أو صوت صفير عند التنفس، وغالبًا ما يكون السعال أسوأ في الصباح ويتحسن تدريجيًا خلال اليوم، وتزداد الأعراض سوءًا مع مرور الوقت ما لم يقلع الشخص عن التدخين، لذلك فإنَّ أفضل علاج للسعال مع البلغم هو الإقلاع عن التدخين.[٢]


ماذا يعني لون البلغم؟

قد يظهر البلغم بألوان متعددة وكل لون قد يكون له دلالات معينة، ويساعد على تقييم الحالة وتشخيصها من قبل الطبيب، أهم الألوان ما يلي:[٤]


  • البلغم الأبيض: عادةً لا يكون البلغم الأبيض مقلق ويدل بالغالب على التهاب بالجيوب الأنفية واحتقان بالأنف أو التهاب بالمجاري التنفسية.


  • البلغم الأصفر: قد يدل على وجود عدوى، فعند وجود عدوى تفرز خلايا الدم البيضاء التي يتم التقاطها في المخاط وتسبب اصفرار لونه.


  • البلغم الأخضر: قد يكون مقلقًا وجود بلغم أخضر اللون إذ أنَّه يدل على أنَّ الجسم يقاوم عدوى أكثر خطورة عن طريق الجهاز المناعي، ويجب مراجعة الطبيب في هذه الحالة خاصة إذا كانت مترافقة مع أعراض أخرى أكثر سُوءًا.


  • البلغم الأحمر: الأحمر أو الوردي قد يكون علامة خطر تدل على وجود نزيف في الجهاز التنفسي أو في الرئتين، وقد يكون ذلك بسبب السعال الشديد الذي قد يؤدي إلى تهتك في الأوعية الدموية في الرئتين، وعند ظهور هذا النوع من البلغم يجب مراجعة الطبيب على الفور خاصة إذا كان مع أعراض مشابهة لأعراض مرض السل أو الانسداد الرئوي.


  • البلغم البني: كذلك قد يكون علامة خطر إذ انَّه يشير إلى وجود نزيف في وقت سابق ومع الوقت يتحول اللون الأحمر إلى بني، وأيضًا عند ملاحظة ذلك يجب مراجعة الطبيب على الفور.


  • البلغم الأسود: كذلك فهو إشارة خطر تحتاج لمراجعة الطبيب على الفور خاصة لمن يعانون من ضعف في جهاز المناعة إذ قد يشير لوجود عدوى فطرية.


من المهم الانتباه إلى أنَّ لون البلغم جزء من الأعراض التي يجب دراستها وتشخيصها، كما أنَّها لا تكفي وحدها لتشخيص وجود مرض، فوجود بلغم أبيض أو أصفر مثلًا لا يعني بالضرورة عدم وجود مشاكل صحية خطيرة، لذلك يجب مراجعة الطبيب وتشخيص سبب حدوث البلغم.

المراجع

  1. ^ أ ب Lynne Eldridge (2/4/2020), "An Overview of Smoker's Cough", verywellhealth, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب Jayne Leonard (14/8/2017), "Everything you need to know about smoker's cough", medicalnewstoday, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب Tim Jewell (25/4/2017), "Smoker's Cough: Everything You Need to Know", healthline, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  4. Dr. Barbara Kreel (11/9/2017), "Yellow, red, green. What color is your phlegm?", geisinger, Retrieved 23/12/2020. Edited.

417 مشاهدة