التخلص من الدوالي في الساقين طبيعيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٢٨ ، ١٠ يوليو ٢٠١٩
التخلص من الدوالي في الساقين طبيعيا

الدوالي في الساقين

يمكن تعريف الدوالي الوريدية أو دوالي الساقين بأنّها عبارة عن تضخُّم والتواءٍ في الأوردة، فقد يُصاب الوريد السَّطحي تحت الجلد مباشرةً بالدّوالي، لكنَّ أكثرَ التأثيرات الشائعة تكون في الأوردة الموجودة في الساقَين، ويرجِع سبب ذلك إلى أنَّ الوقوف والمشي المفرط بوضع مُستقيم يَزيدان من الضغط على الأوردة في منطقة الحوض والساقَين، إذ تنشأ الدوالي في الساقين بسبب فشل عمل الصمّامات الموجودة في الأوردة طبيعيًا، التي تمنع من رجوع الدّم إلى السّاقين تحت تأثير الجاذبية الأرضيّة.

بالنّسبة للعديد من الأشخاص فإنَّ دوالي الساقين والأوردة العنكبوتيّة -وهي تَبايُن شائع وخفيف في دوالي الساقين- واحدة من المخاوف التجميليّة، لكن بالنسبة للأشخاص الآخرين يُمكِن أن تسبّب الدّوالي في الساقين وجود ألَمٍ مُوجع أو ألَمٍ بسيط، كما تُؤدِّي الدوالي في الساقين في بعض الأحيان إلى حدوث مشكلات صحّية أكثر خطورةً، وقد يتضمَّن التخلّص من الدوالي في الساقين تدابير العناية الذاتية أو إجراءاتٍ من قِبَل الطّبيبِ لسدِّ الأوردة أو إزالتها[١].


التخلص من الدوالي في الساقين طبيعيًّا

إذا كانت لدى الشخص الدوالي في الساقين فيمكنه تجربة العلاجات المنزلية أو الطبيعية الآتية للمساعدة على التحكّم بالحالة وتخفيف الأعراض[٢]:

  • ممارسة التمارين الرياضية: تشجّع ممارسة التمارين الرياضية بانتظام على تحسين تدفّق الدورة الدموية في السّاقين، ممّا يساعد على دفع الدم الذّي جرى جمعه في الأوردة، كما تساعد التمارين الرياضية أيضًا على خفض ضغط دم الشخص، وهو عامل آخر يسهم في تشكّل الدوالي، إذ تساعد التمارين منخفضة التأثير على تحريك عضلات الساق دون إجهادها المفرط، وتشمل التمارين الرياضية الفعّالة ذات التأثير المنخفض ما يأتي:
    • السباحة.
    • المشي.
    • ركوب الدرّاجات.
    • اليوغا.
  • الجوارب الضاغطة: تتوفّر جوارب الضغط في معظم الصيدليات، ويمكن أن تساعد من خلال الضغط على الساقين، وهذا يساعد العضلات والأوردة على تعزيز حركة الدّم نحو القلب، إذ وجدت دراسة عام 2018 أنّ الأشخاص الذين استخدموا الجوارب الضاغطة العالية إلى الرّكبة مع ضغطٍ يتراوح بين 18-21 مم زئبقي لمدّة أسبوع واحد أبلغوا عن انخفاضٍ في الألم المرتبط بالدوالي في الساقين.
  • المستخلصات النباتية: يشير ملخّص دراسةٍ من عام 2006 إلى أنّ مستخلص كستناء الحصان قد يساعد على تقليل آلام السّاق والشعور بالثقل والحكّة لدى الأشخاص الذين يعانون من قصورٍ وريدي مزمن، وهو سبب رئيس للدّوالي في الساقين، كما تشير دراسة مراجعة من عام 2010 إلى أنّ مستخلص الصنوبر البحري قد يقلّل من تورّم السّاق أو الوذمة، التي ترتبط غالبًا بالدوالي في الساقين.
  • التغييرات الغذائية: يمكن للأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل اللوز والجوز والفستق أن تساعد على علاج دوالي الساقين عن طريق الحدّ من احتباس الماء في الجسم، كما يمكن للأطعمة المالحة أو الغنية بالصوديوم أن تسبّب تراكم المياه في الجسم، لذا فإنّ تقليل الأطعمة المالحة يمكن أن يقلل من احتباس الماء، ومن الأطعمة التي تحتوي على نسبةٍ مرتفعة من البوتاسيوم التي يمكن أن تساعد على تقليل احتباس الماء ما يأتي:
    • اللوز، والفستق، والجوز.
    • العدس، والفاصولياء البيضاء.
    • البطاطا.
    • الخضروات الورقية.
    • بعض الأسماك، مثل: سمك السلمون، والتونة.

إضافةً إلى تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف وتساهم في الحفاظ على حركة الأمعاء وتقلّل من الإمساك، وقد يكون هذا الأمر مهمًا، إذ إنّ الإجهاد يمكن أن يؤدّي إلى تفاقم تلف الصمامات أو جعلها أسوأ، وتشمل الأطعمة الغنية بالألياف ما يأتي:

    • المكسّرات، والبذور، والبقوليات.
    • الشّوفان، والقمح، وبذور الكتّان.
    • أطعمة الحبوب الكاملة.

كما أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أكثر عرضةً لظهور الدوالي في السّاقين، بالتالي فإنّ التخلّص من أي رطل زائد يمكن أن يقلل من الضغط على الأوردة ويخفّف من التورّم والانزعاج.

  • الإكثار من تناول الفلافونويدات: قد تساعد إضافة الأطعمة التي تحتوي على مركبات الفلافونويد على تقليل مظهر الدوالي في الساقين، إذ يحسّن الفلافونويد من تدفق الدورة الدموية، ويجعل الدم أقلّ عرضةً للرجوع في الأوردة، كما أنّها تساعد على تقليل ضغط الدم في الشرايين، ويمكنها المساعدة على استرخاء الأوعية الدموية، وكل ذلك يمكن أن يقلّل من الدوالي في الساقين، ومن الأطعمة التي تحتوي على مركبات الفلافونويد ما يأتي:
    • الخضروات، بما في ذلك البصل، والفلفل الحلو، والسّبانخ، والقرنبيط.
    • ثمار الحمضيّات، والعنب، والكرز، والتفّاح، والتوت.
    • الكاكاو.
    • الثوم.
  • العلاجات العشبية: قد يساعد تناول مستخلص بذور العنب -وفقًا للمعهد الوطني للصحّة- عن طريق الفم على تقليل التورّم في الساقين والأعراض الأخرى المصاحبة للقصور الوريدي المزمن، على الرغم من محدودية الأدلة الموجودة حاليًا على فعاليته، كما يجب على الشخص الذي يتناول أدويةً لتخفيف الدم تجنّب تناول مستخلص بذور العنب كمكمّل غذائي؛ لأنّه قد يتفاعل مع الدواء ويرفع من خطر النزيف.
  • اختيار الملابس الفضفاضة: يمكن لارتداء الملابس الضّيقة أن يقيّد من تدفق الدم، فقد يجد الشّخص أنّ الدورة الدموية قد تحسّنت من خلال ارتداء ملابس فضفاضة لا تقيد تدفّق الدّم إلى أسفل الجسم، إضافةً إلى ارتداء الأحذية المسطّحة بدلًا من الكعب العالي، إذ قد يساعد أيضًا على علاج الدوالي في الساقين.


أعراض الدوالي في الساقين

إنّ الأعراض الرّئيسة لظهور الدوالي في الساقين واضحة للغاية، إذ تشمل تشوّه منظر الأوردة ووضوحها، وقد يشعر الشّخص أيضًا بألم وتورّم وثقل في الأوردة المتضخّمة أو حولها، وفي بعض الحالات يمكن حدوث تورّم وتلوّن في الأوردة، أمّا في الحالات الشّديدة يمكن أن تنزف الأوردة بصورة كبيرة، ويمكن أن تتشكّل القرحة [٣].


المراجع

  1. "Varicose veins", www.mayoclinic.org, Retrieved 07-07-2019. Edited.
  2. "Home remedies for varicose veins", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 08-07-2019. Edited.
  3. "Varicose Veins", www.healthline.com, Retrieved 08-07-2019. Edited.