التغذية في الشهر الخامس من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٧ ، ٢٧ مايو ٢٠٢٠

التغذية خلال الحمل

تحتاج المرأة إلى اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن خلال فترة الحمل؛ وذلك لتوفير ما يكفي من المغذيات التي يحتاجها الجنين لينمو ويكتمل، كما يجب عليها اتباع نظام يحتوي على مجموعة متوازنة من البروتينات والكربوهيدرات والدهون، بالإضافة إلى استهلاك مجموعةٍ متنوعة من الخضار والفواكه.[١]


التغذية في الشهر الخامس من الحمل

تزداد حاجة الحامل للعناصر الغذائية في فترة الحمل، ويعتبر النظام الغذائي المتوازن والمنوّع واحدًا من أهم الأمور التي يجب على الحامل الاعتناء بها، إذ يعتبر النظام الغذائي المصدر الرئيس للجسم من المغذيّات، والتي تساعد على تطوّر الجنين ونموّه السليم، ومن الأطعمة التي يُنصَح بتناولها للحامل في الثلث الثاني للحمل -الشهر الرابع والخامس والسادس من الحمل- والتي تندرج ضمن مجموعاتٍ غذائية هي كما يلي[٢]:

  • الخضراوات: يمكن تناول الخضراوات التي تحتوي على المغنيسيوم والكالسيوم مثل البروكلي والفاصوليا الحضراء والجزر والملفوف والبامية في الغذاء[٣].
  • الفواكه المجففة: تحتوي الفواكه المجففة مثل المشمش والتمر والتين على الكالسيوم والحديد، فهي وجبة رائعة يمكن إضافتها للنظام الغذائي للحامل.
  • منتجات الألبان: فكوب من الحليب قليل الدسم يمكن أن يوفّر الكالسيوم والمغنيسيوم، الضروريان للحفاظ على مخازن الكالسيوم خلال فترة الحمل، ونمو عظام وأسنان الطفل، كما يمكن تناول فول الصويا، أو الزبادي غير المحلى.[٣]
  • الحبوب الكاملة: يمكن تناول الحبوب الكاملة مثل الحمص من قبل الحامل، والذي يوفر نسبةً من المغنيسيوم والكالسيوم والحديد للجسم.[٣]


بالإضافة إلى الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالكالسيوم والمغنيسيوم، وفيتامين (د)، التي تساعد على تطوّر الجنين في مرحلة الثلث الثاني من الحمل، ومن الأغذية الغنية بها ما يلي[٢]:

  • الأفوكادو.
  • البروكلي.
  • الفاصوليا الخضراء.
  • الكرنب.
  • الجزر.
  • الزبادي اليوناني.
  • الجبن المبستر.
  • زبدة الفول السوداني.
  • بذور اليقطين.
  • بذور زهرة عباد الشمس.


العناصر الغذائية الضرورية في الشهر الخامس من الحمل

توصي وزارة الزراعة الأمريكية النساء الحوامل بضرورة اختيار الأطعمة التي تدخل في تصنيف المجموعات الغذائية الأساسية الخمس، وهي: الخضار، والفواكه، والألبان، والبروتينات، والبقوليات، كما يجب تناول العديد من العناصر الغذائية الضرورية لنمو الجنين خلال الثلث الثاني من الحمل، والتي قد تشتمل على ما يأتي:[٢]

  • الكربوهيدرات.
  • الدهون.
  • البروتينات.
  • الفيتامينات.
  • الماء.
  • المعادن.


أطعمة ممنوعة على الحامل

يوجد العديد من الأطعمة التي يجب على الحامل تجنّبها خلال فترة الحمل، بما في ذلك:[٢]

  • المأكولات البحرية: يجب تجنب المأكولات البحرية خلال الحمل، بما في ذلك سمك أبو سيف، وسمك القرش، والماكريل الملكي؛ وذلك لأنّها تحتوي على كمية كبيرة من الزئبق الذي يمكن أن يضر الجنين.
  • الأطعمة غير المبسترة: يجب على المرأة الحامل تجنب تناول أي أطعمة غير مبسترة؛ فقد تحتوي على بكتيريا تسبب العدوى، وتشمل هذه الأطعمة الحليب غير المبستر، والعصائر، والأجبان.
  • الكافيين: يجب عل المرأة الحامل تجنب الاستهلاك المفرط من الكافيين أثناء الحمل، إذ يوصى بما مقداره كوب إلى كوبين يوميًا فقط.
  • المحليات الصناعية: يجب تجنب الاستهلاك المفرط من المحليات الصناعية، بما في ذلك الأسبرتام والسكرالولز، لكن يمكن تناولها باعتدال.
  • مكملات فيتامين أ: يجب على النساء الحوامل تجنب الاستهلاك المفرط من فيتامين (أ)؛ وذلك لأن زيادته قد تضر الجنين، لكن يمكن تناول هذه المكملات في حالات استثنائية وبتوصية من الطبيب، بما في ذلك إذا كانت الأم تعاني من نقص في فيتامين (أ) خلال الحمل.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Christian Nordqvist (24-5-2017), "Pregnancy diet: What to eat and what to avoid"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Debra Sullivan (18-12-2018), "Eating Well in Your Second Trimester"، www.healthline.com, Retrieved 2-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Healthy foods for your second trimester: photos", www.babycentre.co.uk, Retrieved 27-05-2020. Edited.