اعراض الشهر الخامس من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢١ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٨
اعراض الشهر الخامس من الحمل

الشهر الخامس من الحمل هو الفترة الوسط في رحلة الحمل ويبدأ من الأسبوع الثامن عشر وينتهي بنهاية الأسبوع الحادي والعشرين،

وهو من أجمل أشهر الحمل برأي العديد من النساء إذ فيه تتخلّص الحامل من كل الأعراض التي عانت منها في الأشهر الأربع الماضية والتي تسبب لها بالألم وعدم الراحة والانزعاج كغثيان الصباح،

والقيء والقلق والإرهاق العامّ،

وفي نفس الوقت تتهيأ الحامل للدخول في مرحلةٍ جديدةٍ من نموّ الجنين واقتراب موعد الولادة وزيادة الثِّقل والضغط النفسيّ والحركيّ.

أعراض الحمل في الشهر الخامس:


  1. ظهور الكلف على كامل الوجه وكذلك البقع الغامقة اللون.
  2. عُسر الهضم وحرقة في المعدة من تناول بعض الأطعمة الدسمة ولو بكميّةٍ قليلةٍ.
  3. كثرة الانتفاخ والغازات التي تتسبب بعدم الراحة والانزعاج.
  4. زيادة في كمية الإفرازات المهبليّة.
  5. ألم في أسفل البطن يتزايد مع الأيام بسبب تمدد الجنين وزيادة حجمه ووزنه.
  6. زيادة قابلية الحامل للأكل ممّا يتسبب لها في زيادة الوزن وتتراوح الزيادة ما بين 5.5 إلى 9 كيلو غرامات.
  7. شدّ في عضلات الساقيّن.
  8. انتفاخ متوسط في اليديّن والوجه والقدميّن وذلك ناجمٌ عن احتباس السوائل في تلك الأجزاء من الجسم.
  9. الإمساك بسبب تمدد الرحم بما يتناسب مع حجم الجنين، وكذلك بسبب الاضطرابات الهضميّة المتأثرة بهرمونات الحمل.
  10. ارتفاع رأس الرحم إلى أعلى فيصلّ إلى حدّ سُرة البطن.
  11. زيادة حجم الثدييّن بسبب زيادة تدفق الدم إليهما من أجل تأهيلهما للرضاعة.
  12. زيادة في حجم الغدد الحليبيّة الموجودة في الثدييّن.
  13. الإحساس بالدوخة وخاصّةً عند الوقوف المفاجئ وذلك ناجمٌ عن انخفاض ضغط الدم.
  14. تغيُّر في لون الجلد والمناطق الأكثر وضوحًا هي محيط الحلمتيّن إذ يُصبح لونهما أغمق، وباطن الكفيّن يُصبح لونهما أحمر.
  15. عدم وضوح الرؤية والتشويش بسبب زيادة كمية الماء المُحتبسة في الجسم وهذا أمر لا يدعُ للقلق إذ يزول بعد الولادة دون علاجٍ.
  16. الإصابة بالدوالي وانتفاخ في الكاحليّن لذلك على الحامل الحرص على وضع وسادة تحت رجليّها لجعل قدميّها في مستوى الجسم، وارتداء الجوارب الضاغطة لتخفيف ألم الدوالي.
  17. الشعور بالتوتر والقلق.
  18. ضيق في التنفس في بعض الأحيان.

نصائح للحامل في الشهر الخامس:


  1. عمل مساج خاصّ بالمرأة الحامل على يدّ أخصائيّة العلاج الطبيعيّ للتخفيف من التوتر.
  2. الامتناع عن استخدام المواد الكيميائيّة في التنظيف والغسيل وإن كُنتِ مضطرةً لفعل ذلك فعليكِ ارتداء الكمامة الطبيّة.
  3. الإكثار من تناول الأطعمة ذات الغنية بالحديد الضروريّ لتكوين كريات الدم الحمراء في جسميّ الأم والجنين ومن تلك الأطعمة اللحوم الحمراء، والخوخ، والسبانخ، وزيت الصويا، والنباتات ذات الأوراق الخضراء سواءً المطبوخة أو المأكولة من غير طهيٍّ.
  4. اختيار وضعية النوم على أحد الجانبيّن كوّن النوم على الظهر يزيد من الضغط على الشرايين وقد يتسبب في انسداد الوريد العائد إلى القلب.
  5. ممارسة التمارين الرياضية التي تتناسب مع شهر حملك بعد استشارة الطبيبة حول كيفية آدائها لمدة لا تقلّ عن نصف ساعةٍ.
  6. الامتناع عن ارتداء الأحذية غير المريحة أو ذات الكعب العالي لتخفيف الضغط على الكاحليّن والقدميّن.
  7. ارتداء الملابس القطنيّة المريحة الواسعة خاصة عند البطن ويمكنكِ التوجه إلى المحلات المخصصة لبيع ملابس الحوامل واختيار ما يناسبك منها للمنزل أو للعمل أوللزيارات.
  8. تناول وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسيّة ويُفضّل أنْ تكون من الفاكهة والخضار والعصائر الطبيعيّة.
  9. شُرب ما لا يقلّ عن لتريّن من الماء النقيّ وتجنُّب شُرب الماء من الصنبور خوفًا من الإصابة بأي عدوى جرثوميّة أو ميكروبيّة قد تؤثر على سلامة الحامل وجنينها.
  10. الابتعاد عن التعرُّض المباشر لأشعة الشمس كي لا تتفاقم مشاكل البشرة كالكلف والبُقع ووضع واقي ضد الشمس عند الخروج من المنزل وتجديده كل ساعتيّن.
  11. الاهتمام بنظافة المنطقة الحساسة واستخدام الغسول الخاصّ الخالي من الكحول والمواد العطريّة حيث إنّ زيادة الإفرازات المهبليّة قد تتسبب للحامل بالرائحة المزعجة، والإلتهابات، ونموّ البكتيريا والفطريات الضارة، كما على الحامل ارتداء الملابس الداخليّة القطنيّة وتبديلها أكثر من مرّةٍ خلال اليوم حيث إنّ المكان الرطب بيئةٌ ملائمةٌ للنموّ البكتيريّ والفطريّ.
  12. ترطيب منطقة البطن باستخدام الزيوت الطبيعيّة أو الكريمات المرطبة وتدليه ببطءٍ وخِفّةٍ حيث إنّ زيادة حجم الجنين يتسبب في تشقق البطن؛ فكلما كان البطن ألين كانت التشققات أقلّ.