اعراض الشهر الخامس من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٣ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٩
اعراض الشهر الخامس من الحمل

الشهر الخامس من الحمل

في الشهر الخامس من الحمل، أيّ في ما يُقارب الأسبوع العشرين، تكون المرأة في منتصف فترة حملها وفي منتصف الثلث الثاني من الحمل، وإنّ غالبية النساء يُواجهن أعراض حمل أقلّ شدة في هذا الثلث مقارنة بالثلثين الأول والأخير، وفي هذا الشهر أيضًا يكون الطفل كبيرًا بما يكفي لتشعر والدته بحركته، لكنّه لا يُشكّل ضغطًا على الأعضاء والمفاصل.[١]


أعراض الشهر الخامس من الحمل

يوجد العديد من الأعراض الجسدية والنفسية المصاحبة للشهر الخامس من الحمل، وهي تختلف من امرأة لأخرى، إلّا أنّها بالمجمل كما يأتي:[١]

  • حركة الجنين: إنّ الشعور بحركة الطفل تبدأ بالوضوح بين الأسبوعين السادس عشر والعشرين، وفي المرة الأولى يُمكن أن تجد الأم صعوبة في تحديد الإحساس، الذي يُشبه في حينها ضربات الريشة، أما الأم التي لديها أطفال سابقًا فإبمكانها الشعور بالحركة بالأسابيع القليلة الأولى.
  • حرقة المعدة: تعدّ الحموضة المعوية واحدة من أعراض الحمل التي تنتج عن تزايد نمو الطفل والبدء في صعوده نحو المعدة، كما أنّ استرخاء العضلة العاصرة في المريء يُمكّن الحمض في المعدة من الارتفاع إلى المريء الأمر الذي يُسبب حرقة المعدة، ويُشار إلى إمكانية أخذ بعض مضادات الحموضة دون وصفة طبية، إلا أنّه يُنصح باستشارة الطبيب أولًا للتأكد.
  • تغيّرات الثدي: يستمر حجم الثدي في الزيادة طوال فترة الحمل، وعند ما يُقارب الأسبوع العشرين يبدأ الثدي في إنتاج اللبأ، وهو السائل السميك المائل للاصفرار والذي سيغذي بدوره الطفل خلال الفترة الضئيلة الأولى التي تتبع الولادة حتى يُفرز الحليب، ويُشار إلى أنّ اللبأ لا يتدفق في هذه المرحلة، لكن بإمكان الحامل الشعور ببضع قطرات منه، كما تُصبح الحلمتين أكثر قتامةً وستزداد النتوء الصغيرة حولها، كما يُمكن أن تُلاحظ بروز الأوردة مباشرةً أسفل الجلد، وقد تظهر علامات التمدد أيضًا.
  • تغيّرات الفم: يؤثر الحمل في كافة أنسجة الجسم ويتضمن ذلك الأنسجة الموجودة داخل الفم، ويُمكن أن يحدث التهاب اللثة أو نزيف اللثة في الأسبوع العشرين تقريبًا نتيجة المستويات المرتفعة من الاستروجين؛ لذا يُنصح بالعناية جيدًا بالأسنان واستخدام فرشاة ناعمة تقلل النزيف.
  • تغيّرات الجلد: إنّ ارتفاع مستويات هرموني الإستروجين والبروجستيرون إضافةً إلى إنتاج المزيد من الميلانين، يُؤدي إلى جعل بعض المناطق من الجلد أكثر اغمقاقًا لدى 90% من النساء الحوامل، وما يُقارب 70% منهن في مناطق الخدين والجبهة والأنف فيما يُعرف بقناع الحمل، كما قد يتشكل خطًا داكنًا بدءًا من عظمة العانة وحتى السرة.
  • تقلب المزاج: رغم الشعور بتقلب المزاج في هذا الشهر، إلا أنّه يكون منخفضًا مقارنة بالأشهر الثلاثة الأولى، وينتج هذا عن القلق في ما يتعلّق ببعض الأمور؛ كالتفكير في مدى سير الحمل طبيعيًا، ومدى سلامة الطفل، كما يُمكن الشعور بالإحباط نتيجة عدم القدرة على التحكم في مظهر الجسم، والقلق حول تبعات الأمومة، والتفكير في مدى كفاءة الشريك في أن يكون أبًا قادرًا على إدارة الأسرة وغيرها، وفي هذه الحالات يُنصح بالحصول على الطمأنة من الشريك.[٢]
  • الاكتئاب: يعد الاكتئاب في هذا الشهر أقل شدة من الفترات الأخرى من الحمل، وقد ينتج عن فقدان حمل سابق في مثل هذه الفترة مثلًا أو نتيجة الوقوع بالمشكلات الزوجية، وفي هذه الحالات يجب الحصول على العلاج النفسي المناسب الذي سيكون مجديًا أيضًا في حال الشعور بالحزن الشديد.[٢]
  • أعراض أخرى: من الأعراض الأخرى التي قد تتعرض لها الحامل في الشهر الخامس؛ الشعور بارتفاع درجات الحرارة في الجو، والغثيان والإعياء، وكثرة التبول، والمخاط واللعاب الزائدين، وزيادة الإفرازات المهبلية، وضيق التنفس، والدوخة أو الدوار، وآلام في الرأس، ومغص وإمساك.[٣]


تشخيص الشهر الخامس من الحمل

عند زيارة الطبيب في الشهر الخامس، سيفحص مقدّم الرعاية الصحية؛ وزن الحامل، وضغط الدم، والبول، ونبضات الجنين، وحجم الرحم وشكله، وارتفاع الجزء العلوي من الرحم، وتورم الكاحلين أو القدمين خصوصًا في حال ارتباطها بأعراض أخرى كالصداع أو اضطراب النظر أو ألمٍ بالبطن، إذ قد تكون عرضًا لارتفاع ضغط الدم الناتج عن الحمل، كما يُمكن إجراء اختبار أخذ عينة دم من الحبل السري للجنين لبعض النساء، لتشخيص تشوهات الكروموسومات أو لمتابعة الحالة الصحية للطفل في حال وجود مشكلة معينة قبل الولادة.[٢]


الوقاية من أعراض الشهر الخامس

يُمكن للحامل اتباع النصائح الآتية للتخفيف من حدة بعض أعراض الشهر الخامس:[٣]

  • الوقوف باستقامة: يُنصح بالوقوف مستقيمًا بحيث يكون مركز الثقل هو العمود الفقري والحوض بدلًا من إبراز البطن للخارج.
  • الجلوس باعتدال: يجب الجلوس بوضعيات مريحة وصحية واختيار المقاعد التي تدعم أسفل الظهر، أو الحصول على وسادة مريحة ووضعها وراء الظهر عند الجلوس، كما يُمكن تسخين هذه الوسادة لوضعها أسفل الظهر أو الوركين أو في أي مكان فيهِ ألم.
  • ارتداء الأحذية المناسبة والابتعاد عن الكعب العالي.
  • تجنب الوقوف طويلًا.
  • تدليك الظهر بالاستعانة بمعالج تدليك خاص.
  • النوم: وضعية النوم الأكثر سلامةً وراحة في هذا الشهر هي النوم على إحدى الجانبين مع وضع وسادة بين الساقين،لإراحة العمود الفقري.
  • ممارسة تمارين التمدد والمرونة.
  • الأطعمة الصحية: يُنصح في هذا الشهر بتناول المزيد من الخضروات الورقية الخضراء كالسبانخ، والبروكلي، والخس الروماني واللفت، وإضافةً لتناول الخبز، والحليب والحبوب المدعمة ذات المحتوى المرتفعة بالكالسيوم، وتناول المزيد من المصادر الغذائية أو مكملات الحديد بمعدل 27 غرام يوميًا، ومن الأغذية الغنية بالحديد: الأسماك، والخضروات الورقية الخضراء، والفواكه المجففة والفاصوليا ولحم البقر، كما يُمكن بتناول مصادر فيتامين د، مثل؛ السلمون والحليب المدعم بهذا الفيتامين، وفيتامين أ، مثل؛ الخضروات البرتقالية أو الصفراء؛ كالبطاطا الحلوة أو الجزر، والكبد والحليب، إلى جانب الأطعمة ذات المحتوى المرتفع بفيتامين ج، مثل؛ الحمضيات، والفراولة، والطماطم والقرنبيط.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Laura Candelaria, "5 Months Pregnant Symptoms"، www.livestrong.com, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Pregnancy: The fifth month", www.aboutkidshealth.ca, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Month Five of Your Pregnancy", www.familyeducation.com, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  4. Shreeja Pillai (7-11-2019), "5 Months Pregnant: Symptoms, Baby Development And Diet Tips"، www.momjunction.com, Retrieved 24-11-2019. Edited.