تورم القدمين في الشهر الخامس من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
تورم القدمين في الشهر الخامس من الحمل

 

 

مع حلول الشهر الخامس للحمل يبدأ الشعور بالحيوية والتألق، كما يظهر التحسن الملحوظ في البشرة والشعر، وظهور ملامح الحمل المتمثلة في كبر حجم البطن فلقد آن الأوان لارتداء ملابس الحمل الفضفاضة المريحة.  

كيف تبدين:


  تكون الزيادة الكاملة للوزن خلال المرحلة الثانية للحمل ما بين خمسة إلى سبعة كيلوغرامات بمعدل نصف كيلو لكل أسبوع وهي ما تعادل 50 % من كامل زيادة الوزن أثناء الحمل.  

أعراض الشهر الخامس من الحمل:


  من الأعراض الشائعة التي تصيب المرأة أثناء حملها هو تورم الكاحلين والقدمين، وخاصةً في المرحلة الخامسة من الحمل، وذلك بسبب احتباس السوائل في الجسم أكثر من المعتاد  

وسوف نقدم لكِ مجموعة من النصائح الهامة التي تساعد على منع تورم القدمين في هذه المرحلة من الحمل:


  • تجنبي الوقوف لفترات طويلة.

• ارفعي قدمك من فترة إلى أخرى.

• عند النوم استلقِ على أحد الجانبين، وارفعي قدميك قليلًا وضعيها على وسادة مرتفعة.

• عندما تجلسين لا تضعي قدمًا فوق القدم الأخرى، لأن هذا الأمر يزيد من احتباس السوائل في أسفل القدمين.

• تجنبي الأماكن الحارّة، وذلك لأنّ زيادة الحرارة تسبب ازدياد الورم أكثر.

• تجنّبي الثياب الضيقة وخصوصًا الجوارب البلاستيكية على القدم والتي يمكن أن تترك أماكن متورمة، وتحبس السوائل في أضيق الأماكن من القدمين.

• ممارسة الرياضة اليومية تساعد على التخلص من الأورام.

• في كل مرة تزورين الطبيب يجب مراعاة الكثير من الأمور، ومنها: الوزن، والضغط الشرياني، والأعراض المصاحبة للحمل من الصداع أو الدوار.

• يجب مراعاة إجراء فحوصات من أجل وظائف الكبد، والكلى والأملاح والبروتينات.  

أسباب تورم القدمين عند المرأة الحامل في الشهر الخامس:


  • ينتج الجسم أثناء فترة الحمل كمية من الدم وسوائل الجسم تزيد بنسبة خمسين بالمئة عنها في الوضع الطبيعي، ومن أجل تلبية احتياجات نمو الجنين، وأن يكون هنالك ارتفاع كبير في كمية سوائل الجسم الإجمالية، فيبقى تركيز البروتين هو الذي يهدف إلى الحفاظ على السوائل في الأوعية الدموية بشكل منخفض، الأمر الذي يؤدي إلى تراكم السوائل الزائدة في الأنسجة، حيث إن تشكل السوائل الزائدة يزيد من نسبة وزن المرأة خلال فترة الحمل بما يقارب الخمسة وعشرين في المئة.

• إن الرحم المتنامي يضغط على الأوردة، الأمر الذي يجعل عملية تدفق الدم إلى القلب صعبةً، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ الضغط على الأوردة يجبر المياه على الخروج من الشعيرات الدموية إلى أنسجة الجسم.

• التغيُّر في الهرمونات، وهو الأمر الذي يؤدّي إلى ارتخاء أربطة ومفاصل الحوض، بما في ذلك تلك الأربطة التي تتواجد في منطقة القدمين.

• تمدد الرباط المقوس للقدم بسبب الوزن الزائد للجسم.

• الاحتباس الطبيعي للسوائل.

• الإجهاد والوقوف طويلًا.

• الإصالة بمرض السكري.

• تناول الأطعمة المملحة والمخللات والأطعمة الحارة.

• تناول بعض أنواع المأكولات البحريَّة التي تحتوي على مادة الزئبق.

• ارتداء الأحذية الضيقة أو ذات المقدمة المدببة.  

ما الذي يؤدي إلى تفاقم هذه الحالة؟


  • الطقس الحار.

• الوقوف لفترات طويلة من الزمن.

• اتباع نظام غذائي لا يوجد به بوتاسيوم.

• الكافيين.

• نسب الصوديوم المرتفعة.  

أهم النصائح لعلاج تورم القدمين


  - مدِّدي قدميك إلى الأعلى عند الجلوس لجريان الدورة الدمويَّة.

- حاولي الاستلقاء على جانبك الأيسر؛ لأنَّ هذ الأمر يخفف من الضغط عن الوريد الأجوف.

- حاولي أن لا تقفي لمدة طويلة.

- ارتدي جوارب طويلة يصل طولها حتى الخصر قبل النهوض من الفراش بحيث تمنع تجمع الدم عند كاحليك.

- مارسي الرياضة، خاصةً المشي والسباحة.

- استعيني بالتدليك وخصوصًا باتجاه الركبتين.

- أكثري من شرب السوائل؛ وذلك للتَّخلص من رواسب وسموم الجسم.

- تناولي الأطعمة الغنيَّة بفيتامينات ب.

- أكثري من الأطعمة الغنيَّة بمضادات الأكسدة.