تورم القدمين في الشهر الخامس من الحمل

تورم القدمين في الشهر الخامس من الحمل
تورم القدمين في الشهر الخامس من الحمل

هل تورم القدمين في الشهر الخامس من الحمل أمر طبيعي؟

تتعرَّض المرأة خلال فترة الحمل للعديد من التغيرات والتحديات، منها ما يكون واضحًا أكثر في بعض مراحل الحمل، كانتفاخ وتوّرم الجسم، والذي يبدو جليًّا في قدميها وكاحليها، وعلى الرغم من احتمالية وجود هذه المشكلة في جميع مراحل الحمل، إلَّا أنَّها قد تبدأ في الجزء الثاني من الحمل وتستمر حتى الولادة، لذا فقد تلاحظ المرأة تورّم وانتفاخ قدميها في الشهر الخامس تقريبًا، ويعدّ هذا أمرًا طبيعيًّا، ويُعزى حدوثه إلى زيادة حجم الدم والسوائل في الجسم، بالإضافة إلى احتباس السوائل بتأثير الهرمونات، ويبدو أنَّ كثرة المشي والوقوف على القدمين، والتواجد في الطقس الحار، يلعب دورًا في زيادة حِدَّة هذه المشكلة، وهنا لا بدّ من الإشارة إلى أنَّ الانزعاج الذي يُسبِّبه احتباس السوائل الزائدة وتورم الجسم، سرعان ما يزول في الأيام والأسابيع التي تلي الولادة.[١][٢]


متى يستدعي تورم القدمين في الشهر الخامس القلق؟

التورّم والانتفاخ البسيط في القدمين خلال الشهر الخامس من الحمل يعدّ طبيعيًّا جدًّا، وهذا ما أشرنا إليه سابقًا، وفي جميع الأحوال من الأفضل التواصل مع الطبيب في الحالات التي تلاحظ فيها المرأة أيَّة تغيرات أو مشكلات تُثير قلقها خلال فترة الحمل، حرصًا على سلامتها وسلامة الجنين في الرحم، ولكنْ في بعض الحالات يتوجَّب على المرأة التواصل مع الطبيب وزيارته في أقرب فرصة عندما يظهر التورم مصحوبًا بأعراض ومشكلات أخرى، في الآتي ذكر لبعضٍ منها:[٢][٣]


  • استمرار تورّم وانتفاخ القدمين لأكثر من يوم وبشكلٍ متواصل، دون أنْ يُبدي تحسُّنًا بمرور الوقت.
  • المُعاناة من التورم الشديد أو المفاجئ في القدمين، والذي يكون مصحوبًا بأعراض أخرى: كارتفاع ضغط الدم، واكتساب الوزن بسرعة، وارتفاع مستوى البروتين في البول، أو الشعور بالصداع الشديد، أو المُعاناة من تشويش الرؤية، أو الشعور بالألم الشديد أسفل الأضلاع، فهذه الأعراض قد تدلّ على الإصابة بحالة تُعرف بمقدمات الارتعاج أو ما قبل تسمّم الحمل (Preeclampsia)، ولكنْ لا خوف من الحالات التي يكون فيها الانتفاخ غير مصحوبًا بارتفاع في الضغط، أو تغير في مكونات البول، كما أنّ هذه الحالة بعد الأسبوع 20 من الحمل.
  • انتفاخ الساق المفاجئ الذي يُصاحبه الشعور بالثقل فيها، أو الألم الذي يتفاقم عند الوقوف، أو ملاحظة احمرار الجلد ودفئه عند اللمس، ففي حالات نادرة يكون تورّم الساق دليلًا على الإصابة بالخثار الوريدي العميق (DVT) المعروف بجلطة الساق، ممَّا يدي إلى ظهور هذه الأعراض، التي تعدّ من الحالات التي تهدّد حياة المُصاب.[٢][٤]


نصائح لتخفيف تورم القدمين في الشهر الخامس من الحمل

لحسن الحظ أنَّ تورّم القدمين الطبيعي الذي يحدث خلال فترة الحمل سرعان ما يزول بعد الولادة، وفي هذه الفترة، يوجد العديد من النصائح التي يُمكن الأخذ بها للتخفيف من حِدة التورم، في الآتي ذكر لبعضٍ منها:[٤]


  • اتخاذ وضعية النوم على الجانب الأيسر من الجسم، فبذلك يمكن تخفيف الضغط المؤثر على الوريد الأجوف السفلي (Inferior vena cava)، وهو الوعاء الدموي المسؤول عن نقل الدم من أجزاء الجسم السفليّة إلى القلب، وقد يساعدك في هذه الحالة أيضًا رفع الساقين قليلًا على الوسادة.
  • تقليل الضغط المؤثر على القدمين، لذا يفضَّل تجنّب الوقوف لفترات طويلة على الساقين، وأخذ أوقات من الراحة للجلوس والبدء بتحريك القدمين بحركة دائرية، أو ثنيها بلطف للمساعدة على شدّ عضلات بطة الساق.
  • الحرص على ارتداء الملابس الفضفاضة، وتجنّب ارتداء الجوارب ذات الأربطة المشدودة على الكاحل وبطة الساق، فالملابس الضيقة تُسبِّب إعاقة تدفق الدم في الساقين.
  • الحرص على مُمارسة النشاط والحركة يوميًّا، وذلك بعد الأخذ بمشورة الطبيب حول كمية ونوعية الأنشطة المسموحة خلال الحمل، فقد يوصي بالمشي، أو ركوب الدراجة الثابتة، أو السباحة، أو غيرها من الأنشطة التي لا تضرّ بالمرأة الحامل.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة، فقد يوصي الطبيب بارتداء هذا النوع من الجوارب خلال اليوم لدعم الساقين أثناء المشي.
  • الحرص على رفع الساقين عند الجلوس، إنْ أمكن ذلك.[٢]
  • الحرص على ارتداء الأحذية المريحة، وهنا يفضَّل اختيار الأنواع الطبية التي تساعد على تقويم المشية، وتقليل آلام الساقين والظهر خلال الحمل، ويُمكن تبديل هذه الأحذية واستخدام النعال اللين أثناء التواجد في المنزل.[٢]


  • الحرص على شرب كميات كافية من الماء خلال اليوم، إذْ يُنصح بشرب 8-10 أكواب من الماء يوميًّا لتخليص الجسم من كميات السوائل والصوديوم الفائضة، وغيرها من الفضلات والمواد الزائدة، ممَّا يساهم في تخفيف التورم.[٢]
  • الحدّ من استهلاك الملح، واستخدامه باعتدال، وإضافته حسب الرغبة دون المبالغة في ذلك، ويمكن الاستعاضة عن ملح الطعام باستخدام بعض الأعشاب المنكِّهة؛ كالزعتر، وإكليل الجبل، والمردقوش الشائع، كما يُنصح أيضًا بتجنّب تناول الأطعمة المُعالَجَة أو المعلَّبة التي تحتوي على كميات كبيرة من الأملاح.[١]
  • الحرص على تناول الأطعمة الغنيّة بالبوتاسيوم، كالموز، والسبانخ، والبطاطا الحلوة، والشمندر، والزبادي، والعدس، وسمك السلمون، وبعض عصائر الفاكهة؛ كالبرتقال، والجزر، والرمان، والخوخ المجفَّف، بالإضافة إلى كميات البوتاسيوم التي غالبًا ما تحصل عليها الحامل بتناول فيتامينات الحمل التي يصِفها الطبيب، فيساهم البوتاسيوم في الحفاظ على توازن السوائل في الجسم، والتقليل من تورم القدمين.[١]


  • الحدّ من استهلاك الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين خلال الحمل، فهذه المادة لها تأثير مدرّ للبول، وهذا يعني أنَّها تُساهم في زيادة احتفاظ الجسم بالسوائل بصورة أكبر، واحتمالية تورم وانتفاخ الجسم.[١]
  • الحرص على التواجد في الأماكن الباردة، وبعيدًا عن الحرارة وأشعة الشمس، خاصةً في أوقات الصيف، كما يُنصح بتجنّب مُمارسة التمارين العنيفة في ظلّ الأجواء الحارّة، ويمكن الاستفادة من وضع الكمادات الباردة على القدمين، أو تشغيل المروحة بالقرب منك، أو ارتداء الملابس الباردة.[١]
  • الحصول على تدليك مناسب للجسم، إذْ يُساعد التدليك على زيادة تدفق وحركة السوائل في الجسم، ومنع تجمّعها في القدمين أو الأجزاء الأخرى، ولكنْ يجب التأكد من الأخذ بمشورة الطبيب قبل البدء بخطوة تدليك الجسم خلال الحمل.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح Megan Dix (7/8/2019), "13 Home Remedies for Swollen Feet During Pregnancy", healthline, Retrieved 19/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Amy OConnor, "Edema (Swelling of the Ankles and Feet) During Pregnancy", whattoexpect, Retrieved 19/12/2020. Edited.
  3. "Swollen ankles, feet and fingers in pregnancy", nhs, Retrieved 19/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب "What causes ankle swelling during pregnancy — and what can I do about it?", mayoclinic, Retrieved 19/12/2020. Edited.

806 مشاهدة