السباحة للحامل في الشهر الثامن

السباحة للحامل في الشهر الثامن
السباحة للحامل في الشهر الثامن

ممارسة الرياضات الآمنة خلال الحمل

لممارسة الرياضة خلال الحمل فوائد عديدة في حال لم يكن الحمل مصحوبًا بأيَّة مضاعفات، فالرياضة تساهم في تقوية الجسم والمُحافظة على لياقته، وتقليل فرصة الإصابة بأمراض القلب، وسكري النوع الثاني، ومنع اكتساب الوزن الزائد، والتقليل من فرصة حدوث مضاعفات الحمل، وبكل الأحوال، يتوجَّب على المرأة أخذ الحيطة والحذر عند مُمارسة الرياضات خلال الحمل، واستشارة الطبيب قبل البدء بأيِّ نشاط جديد، واتباع تعليماته وتوجيهاته حول أفضل الأنشطة الآمنة في هذه المرحلة، فعلى الرغم من كون الرياضة والنشاط الجسدي آمنًا خلال الحمل، فإنَّ بعضها قد يعرِّض المرأة وجنينها للخطر؛ كالرياضات التي تنطوي على الصعود إلى ارتفاعات عالية، أو الغطس، أو تعرُّض البطن للضرب، أو تِلك التي تستدعي القفز، أو تغيير حركة الجسم بصورة مفاجئة، بينما يوصِي الأطباء عادةً بمُمارسة الرياضات المخصَّصة للحامل، أو تِلك التي لا يُصاحبها احتكاك وتصادم جسدي، أو لا تنطوي على تغيير وضعيَّة الجسم بصورة مفاجئة، أو الرياضات التي تدعم وزن الجسم؛ كالسباحة مثلًا.[١]


هل رياضة السباحة آمنة للحامل في الشهر الثامن؟

يجب التأكيد على ضرورة استشارة الطبيب قبل الانخراط في أيِّ نشاط جسدي أو برنامج جديد، خاصةً خلال الفترة الأخيرة من الحمل، فقِلة النشاط مُسبقًا تستدعي الحذر، وبعد أخذ الإذن الطِّبي بمُمارسة الرياضة، كالسباحة مثلًا، يجب الأخذ بعين الاعتبار البدء تدريجيًّا بعد مُمارسة تمارين الاستطالة، والإحماء، وتجنب الوصول لمرحلة الإجهاد الجسدي، ومع ذلك، تعتبر السباحة وبعض التمارين المائيَّة من الأنشطة التي يُمكن الاستمرار بمُمارستها بصورة آمنة خلال الشهر الثامن أو الثلث الأخير من الحمل بناءً على رأي الطبيب، طالما أنَّ المرأة الحامل لا تعاني أيَّة مضاعفات أو مخاطر، فهي تساعد على تمرين كامل أجزاء الجسم، كما أنَّها تعدّ خيارًا علاجيًّا في حالات النِّساء اللواتي يعانين الآلام والأوجاع خلال الحمل، فضلًا عن دورها في تقليل الضغط المؤثر على الساقين والظهر ودعم وزن الجسم، خاصةً خلال الثلث الأخير من الحمل حيث كِبر حجم البطن، إلى جانب دورها في منع حدوث ارتفاع درجة الحرارة.[٢][٣]


وإلى جانب ما سبق، يوجد فوائد أخرى للسباحة خلال الحمل، منها:[٤]

  • تحسين الولادة والمخاض: فالسباحة تزيد من قدرة التحمل، وتناغم العضلات في الجسم، وهذا يزيد من بذل مجهود ملائم في الدفع أثناء الولادة.
  • التخفيف من ألم عرق النسا: تساهم السباحة في تخفيف الضغط المؤثر على العصب الوركي، ممَّا يُخفِّف الألم في حالات المُعاناة من عرق النسا.
  • التخفيف من انتفاخ الكاحل والقدم: إذْ يساعد غمر الأطراف في الماء على دفع السوائل من الأنسجة إلى الأوردة، كما أنَّه يساعد على تحسين الدورة الدموية، وبالتالي تقليل تجمع السوائل في الأطراف.



هل يمكن أن تؤدي السباحة في الشهر الثامن لولادة مبكرة؟

تعرف الولادة المبكرة بأنها الولادة التي تحدث بعد الأسبوع 20 وقبل إتمام الأسبوع 37 من الحمل، وربما تتساءل العديد من النساء حول احتمالية ارتفاع فرصة حدوث الولادة المبكرة في حالة ممارسة السباحة خلال الشهر الثامن، في الحقيقة، أشرنا في بداية المقال حول دور مُمارسة الرياضات منخفضة ومعتدلة الشِدة في تقليل فرصة حدوث مضاعفات الحمل، مع الأخذ بعين الاعتبار الحصول على إذن الطبيب المختصّ، ونستعرض في الآتي بعض الدراسات حول هذا الموضوع.[٥]

إذْ نشرت دراسة في عام 2018 تبحث تأثير النشاط الجسدي خلال الحمل على الولادة المبكرة وطبيعة الولادة، والتي توصَّلت إلى أنَّ انخفاض مستويات النشاط بشكلٍ كبير يزيد من مخاطر حدوث الولادة المبكرة والخضوع لولادة قيصريَّة، بينما أثبتت العديد من الأبحاث أنَّ ممارسة التمارين المعتدلة خلال الحمل لا يزيد من خطورة حدوث الولادة المبكرة، وهذا يعدّ حافزًا للنساء لمُمارسة الرياضة والتمارين بشكلٍ طبيعي خلال الحمل، فالسباحة قد تكون من الرياضات معتدلة الشِّدة والآمنة خلال الحمل، حتى خلال الشهر الثامن، طالما أنَّ الحمل سليم وصحّي.[٦]

وفي دراسة أخرى تبحث دور النشاط والرياضة في حالات النساء اللواتي لديهنّ تاريخ سابق للولادة المبكرة، والتي نشرت بعض الاستنتاجات التي تحثّ على أهمية تشجيع النساء اللواتي لديهن تاريخ سابق للولادة المبكرة ويخضعن للرعاية الطبيّة المنتظمة خلال الحمل على أهمية متابعة التمارين والرياضة معتدلة الشِّدّة خلال فترة الحمل، ولمدة 30 دقيقة مُعظم أيام الأسبوع، وأنَّ مُمارسة الرياضة والأنشطة تحت إشراف الطبيب يعدّ آمنًا خلال الحمل، ولا يزيد مخاطر حدوث الولادة المبكرة.[٧]


نصائح لممارسة السباحة بشكل آمن في الشهر الثامن

كما بينّا سابقًا، فإنَّ مُمارسة السباحة في الشهر الثامن من الحمل آمنة طالما أنَّ المرأة مُعتادة على مُمارستها، وحصلت على إذن الطبيب في هذا الشأن، إلى جانب عدم احتواء التمرين على القفز أو الحركات العنيفة، أو النشاط المُجهِد. ومن النصائح التي يوصَى بها لضمان ممارسة السباحة بشكلٍ آمن خلال الشهر الثامن من الحمل:[٣]


  • القيام بالحركة أو النمط المريح أثناء السباحة خلال الشهر الثامن من الحمل، فالراحة تعدّ أساسًا خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل.
  • الحرص على ارتداء الملابس الملائمة والخاصَّة بالحامل أثناء السباحة، والتي يُمكنها توفير الراحة واحتواء حجم البطن خلال هذه الفترة.
  • استخدام أنبوب التنفس إنْ أمكن ذلك، فبهذا يُمكن تجنب الضغط على الرقبة أثناء النزول والصعود في الماء لأخذ الأكسجين.
  • المشي في الجانب الضحل من بركة السباحة في حالة المُعاناة من شدّ أو ألم في العضلات، بدلًا من السباحة وبذل الجهد الكبير.
  • تحريك الذراعين في الماء أثناء المشي، فهذا يزيد من المقاومة.
  • الاستراحة عند الحاجة، وعدم الاستمرار بالسباحة رغم الشعور بالتعب.


  • أخذ الحيطة والحذر عند الخروج من المسبح، والحرص على ارتداء الأحذية المانعة للانزلاق أثناء السير على الأسطح المُبلَّلة.
  • الحرص على شرب كميات كافية من الماء أثناء التواجد في الماء، فمن السهل إغفال شرب الماء بكميَّات كافية أثناء السباحة.
  • التأكد من السباحة في بركة تخلو من البكتيريا والجراثيم المُمرضة.[٤]
  • النزول بهدوء في بركة السباحة، فلا داعي للمخاطرة والغطس بعُنف في الماء.[٤]
  • تجنبي الأحواض الساخنة، وتجنبي البقاء في الماء الذي تزيد حرارته عن 32 درجة مئوية لفترات طويلة.[٤][١]
  • الحرص على تزويد الجسم بالسَّعرات الحراريَّة الكافية أثناء الحمل وممارسة السباحة، ويعتمد ذلك على مدة السباحة والمسافة المقطوعة، ووزن الجسم، وغيرها من الأمور الأخرى، ومن الخيارات الغذائية الصحية التي يوصى بها: خبز التوست المحمص، والفواكه، وحبوب الإفطار مع الحليب، وغيرها.[٤]





متى يجب التواصل مع الطبيب؟

بغض النظر عن مستوى اللياقة البدني الذي تتمتّع به المرأة، يتوجب على المرأة الحامل وقف السباحة، والتواصل مع الطبيب في حالة ظهور أيٍّ من الآتي:[٤]

  • النزيف المهبلي.
  • الدوخة.
  • الإغماء.
  • الشعور بالألم الحادّ.
  • فقدان حركة الجنين في الرحم.
  • الشعور بانقباضات الرحم.
  • ضيق التنفس.




المراجع

  1. ^ أ ب "Playing sport during pregnancy", pregnancybirthbaby, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  2. Ashley Marcin (7/8/2018), "How to Safely Exercise in the Third Trimester of Pregnancy", healthline, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Karisa Ding, "Great pregnancy exercise: Swimming", babycenter, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح Colleen de Bellefonds, "Your Guide to Swimming While Pregnant", whattoexpect, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  5. "Preterm labor", mayoclinic, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  6. "Effects of physical activity during pregnancy on preterm delivery and mode of delivery: The Japan Environment and Children’s Study, birth cohort study", ncbi, 29/10/2018, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  7. "Activity in Pregnancy for Patients with a History of Preterm Birth", ncbi, 16/5/2019, Retrieved 23/1/2021. Edited.

فيديو ذو صلة :

496 مشاهدة