اعراض جلطة الساق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ١٥ مارس ٢٠٢٠
اعراض جلطة الساق

جلطة الساق

جلطة الساق أو ما يُعرف بتجلط الأوردة العميقة، وهي حال خطيرة تحدث عندما تتشكل جلطة دموية في أوردة الساق، والجلطة الدموية عبارة عن كتلة من الدم تحولت إلى حالة صلبة،[١] وعادةً ما تحدث هذه الجلطات في منطقة الفخد أو أسفل الساق، وغالبًا ما تحدث التجلطات الدموية في الأوردة العميقة في الساق وخاصةً الوريد الكبير الذي يمتد من عضلات الساق إلى الفخد، ومن الممكن أن تسبب جلطة الرجل الألم وتورم في الساق كما يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات مثل انسداد رئوي، وهذه حالة خطيرة تحدث عندما تنكسر قطعة من جلطة دموية في مجرى الدم وتعرقل أحد الأوعية الدموية في الرئتين.[٢]


أعراض جلطة الساق

قد تسبب الجلطة في الرجل مجموعة من الأعراض والعلامات، وفي حال ظهور هذه الأعراض وخاصةً فجأة يجب مراجعة الطبيب على الفور، وتشمل هذه الأعراض والعلامات عما يأتي:[٣]

  • تورم في ساق واحدة أو ساقين.
  • ألم أو حساسية اتجاه اللمس في أحد أو كلا الساقين، حتى لو كانت فقط عند الوقوف أو المشي.
  • جلد دافئ في منطقة الساق.
  • جلد أحمر أو ملون في منطقة الساق.
  • عروق متورمة أو حمراء أو صلبة أو حساسة اللمس يمكن رؤيتها في الساق.
  • السعال المفاجئ، الذي قد يؤدي إلى خروج الدم.
  • ألم حاد في الصدر أو ضيق في الصدر.
  • ألم في الكتف أو الذراع أو الظهر أو الفك.
  • سرعة التنفّس أو ضيقه.
  • ألم عند التنفس.
  • الدوار شديد
  • زيادة سرعة نبضات القلب، ومن الممكن أن تنتقل الجلط التي تحدث في الرجل إلى الرئة، مما قد يسبب انصمامًا رئويًّا، وتُعدّ هذه الحالة خطيرة ومميتة، وقد تحدث دون ظهور أي أعراض.


أسباب جلطة الساق

يمكن أن تحدث تجلطات الدم في الرجل نتيجة لأي سبب يمنع من دوران الدم في المنطقة، مثل الإصابة في الوريد وإجراء عملية الجراحية وبعض الأدوية والحركة المحدودة، كما توجد مجموعة من العوامل التي قد تزيد من خطر حدوث جلطة الرجل، وتشمل هذه العوامل على ما يأتي:[٤]

  • اضطراب تجلط الدم الوراثي: يرث بعض الأشخاص اضطرابًا يسبب تجلط الدم بسهولة أكثر من المعتاد، وهذه الحالة الوراثية قد لا تسبب أي مشاكل إلا إذا كانت مصحوبة بعامل أو أكثر من عوامل الأخرى التي تزيد من خطر التجلطات.
  • الراحة في الفراش لمدة طويلة: مثل ما يحدث أثناء الإقامة الطويلة في المستشفى أو عند الإصابة بالشلل وفقدان القدرة على الحركة، إذ عند ثبات الساق في مكانها لفترات طويلة، فإن عضلات الساق قد لا تنقبض لتساعد في دوران الدم فيها، مما قد يزيد من خطر الإصابة بالجلطات الدموية في الساق.
  • الإصابة أو الجراحة: قد تزيد الإصابة أو الجراحة التي تحدث في الأوردة من خطر الإصابة بالجلطات الدموية.
  • الحَمل: يزيد الحمل من الضغط على الأوردة الموجودة في منطقة الحوض والساقين، وتعاني النساء المصابات باضطراب التجلط الوراثي من الخطر أكثر من غيرهم، يمكن أن يستمر خطر تجلط الدم بسبب الحمل حتى ستة أسابيع بعد الولادة.
  • أقراص منع الحمل التي تُعطى عن طريق الفم أو علاجات الهرمونية البديلة: يمكن لكلا النوعين زيادة خطر تجلط الدم.
  • السمنة أو زيادة الوزن: تزيد زيادة الوزن من الضغط على الأوردة في منطقة الحوض وساق.
  • التدخين: يؤثر التدخين على قابلية تجلط الدم والدورة الدموية، مما قد يزيد من خطر الإصابة بالتخثر الوريدي العميق.
  • السرطان: إذ تزيد بعض أشكال السرطان من المواد التي توجد في الدم والتي قد تؤدي إلى تجلطه، كما تزيد بعض أنواع علاجات السرطان من خطر الجلطات الدموية أيضًا.
  • فشل عضلة القلب: يزيد فشل القلب خطر الإصابة الجلطة في الرجل والانصمام الرئوي، ويرجع ذلك إلى أن المصابين بفشل القلب، تكون وظيفة القلب والرئة لديهم محدودة، كما تكون الأعراض الناتجة عن الانصمام الرئوي البسيط ظاهرة بدرجة كبيرة عند هؤلاء الأشخاص.
  • داء الأمعاء الالتهابي: تزيد أمراض الأمعاء، مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي من خطر الإصابة بجلطة الرجل.
  • وجود تاريخ عائلي متعلق بالإصابة بالجلطة في الرجل أو الانصمام الرئوي: إذا كان المريض أو أحد أفراد عائلته مصابًا بواحد من هذين المرضين أو كلاهما، يمكن أن يكون الشخص معرَّضًا بدرجة كبيرة لخطر الإصابة بالجلطة في الرجل.
  • العمر: إذا كان عمر المريض فوق 60 عامًا، فقد تزيد خطورة الإصابة بالجلطة في الرجل لديه، وهذا بالرغم من أنه يمكن أن يحدث في أيّ فئة عمرية.
  • الجلوس لفترات طويلة: كالعمل في مجال القيادة أو الطيران، إذ عندما تظل القدمان دون حركة لعدة ساعات، لا تنقبض العضلات، وهو ما قد يؤثر على قدرة الدم على الدوران في الجسم، وبالتالي من الممكن أن تتكون الجلطات الدموية في منطقة الساق، إذا لم تتحرك الساق لفترات طويلة.


الوقاية من جلطة الساق

تشمل طرق الوقاية من من الجلطة في الرجل ما يأتي:[٤]

  • تجنب الجلوس لفترات طويلة: في حال الخضوع لجراحة أو في حال الراحة في الفراش لأسباب أخرى، فيجب ممارسة الرياضة في أسرع وقت ممكن، وفي حال الجلوس لفترة من الوقت، فيجب تجنب عقد الأرجل، إذ إن ذلك قد يعوّق تدفق الدم، وفي حال السفر لمسافة طويلة بالسيارة، يجب التوقف كل ساعة أو ما يقارب ذلك والتجوّل.
  • إجراء تغييرات في نمط الحياة: إذ يجب فقدان الوزن والإقلاع عن التدخين.
  • ممارسة التمارين الرياضية: يقلل الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية من خطر الإصابة بالجلطة في الرجل، وهو أمر مهم وخاصةً للأشخاص الذين يجلسون كثيرًا أو يسافرون باستمرار.


العلاج الطبي والمنزلي

تتمثل الغاية من علاج جلطة الأوردة العميقة في منع زيادة حجم التجلُّط، ومنعه من الانفصال، وإحداث الانسداد الرئوي، ويهدف لاحقًا إلى تقليل احتمالية عودة الإصابة، وتتمثّل خيارات علاج هذه الجلطة في ما يلي:[٥]

  • استخدام أدوية تمييع الدم.
  • استخدام أدوية تحليل وتفتيت التجلُّط.
  • إدخال فلتر إلى الوريد الأجوف لمنع وصول التجلُّطات المتصلة إلى الرئتين.
  • استخدام الجوارب الضاغطة التي تصل لمستوى الرُّكبتين، لأنّها تساهم في منع حدوث التورُّم.
  • يمكن الخضوع للجراحة لإزالة التجلُّطات الموجودة في الساق أو الذراع إذا كانت كبيرة الحجم، أو إذا كانت ستؤدي إلى حدوث مشكلات خطيرةٍ.[٦]
  • يمكن الدمج بين الأدوية المستخدمة والعلاجات المنزلية لتقليل احتمالية تكوُّن التجلُّطات الدموية لاحقًا، وتجنُّب حدوث مضاعفاتٍ إضافيةٍ، وتتضمّن هذه العلاجات: التحرُّك مرارًا وتكرارًا، ورفع الساق أو الذراع، كما يُوصى ببعض التَّمارين الرِّياضية خلال فترات الجلوس المطولة، وذلك لتحريك السيقان والمساهمة في جريان الدم.[٦]


المراجع

  1. Amanda Delgado and Kimberly Holland (12-11-2018), "Everything You Want to Know About Deep Vein Thrombosis (DVT)"، healthline, Retrieved 27-1-2019. Edited.
  2. "Deep vein thrombosis", NHS,27-4-2016، Retrieved 27-1-2019. Edited.
  3. James Beckerman, MD, FACC (12-7-2017), "Deep Vein Thrombosis (DVT) Symptoms and Diagnosis"، webmd, Retrieved 27-1-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (6-3-2018), "Deep vein thrombosis (DVT)"، mayoclinic, Retrieved 27-1-2019. Edited.
  5. Mayo Clinic Staff (6-3-2018), "Deep vein thrombosis (DVT)"، www.mayoclinic.org, Retrieved 26-1-2019. Edited.
  6. ^ أ ب Amanda Delgado and Kimberly Holland (12-11-2018), "Everything You Want to Know About Deep Vein Thrombosis (DVT)"، www.healthline.com, Retrieved 26-1-2019. Edited.