سبب انتفاخ القدمين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ٢٢ نوفمبر ٢٠١٩
سبب انتفاخ القدمين

انتفاخ القدمين

الانتفاخ والتورم اضطراب شائع قد يصيب أي جزء من الساقين؛ كالقدمين أو الكاحلين أو الفخذين، ويمكن أن يصاب المرء بهذا الانتفاخ نتيجة تراكم السوائل أو احتباسها في الجسم، أو نتيجة التهاب في أنسجة المفاصل أو الإصابة بجرح أو مرض معين، ينشر الانتفاخ كثيرًا لدى كبار السن، لكنه قد يصيب أي عمر، وقد يصيب جانب واحد فقط من الجسم أو كلا الجانبين معًا طبقًا لسببه، وهو عرض غير مؤلم ولا يستدعي القلق لكنه قد يكون علامة على وجود اضطراب أكثر خطورة مثل؛ أمراض القلب أو الجلطة الدموية.

لا بد من طلب الرعاية الطبية الفورية عند انتفاخ القدمين، ولا سيّما إذا حدث دون سبب واضح، أو إذا كان المصاب يُعاني من أمراض صحية أخرى مثل؛ أمراض القلب، والكلى، والكبد، أو إذا كانت المصابة به حامل، أو إذا لم يستجيب التورم لأيّ من العلاجات المنزلية الشائعة، كما يجب طلب الرعاية الطبية، إذ رافق هذا التورم أعراضًا أخرى مثل؛ صعوبة التنفس، أو ألم في الصدر أو الدوار أو الارتباك أو الشعور بضغط أو ضيق بالصدر أو أيّ أعراض أخرى، تُشير إلى إمكانية الإصابة بجلطة دموية، أو حالة خطيرة في القلب.[١]


أسباب انتفاخ القدمين

أسباب انتفاخ القدمين عديدة ومختلفة ويمكن تقسيمها إلى نوعين أساسيين؛ انتفاخ القدمين المرتبط باحتباس السوائل، وانتفاخ القدمين المرتبط بالالتهاب، وتتضمن هذه الأسباب ما يلي:[٢]

  • الوذمة المحيطية: هو انتفاخ القدمين الناجم عن الاحتفاظ بالسوائل في أنسجة الساق، وقد يحدث نتيجة مشكلة في نظام الدورة الدموية، أو الجهاز اللمفاوي أو الكلى، أو بعد الجلوس أو الوقوف فترة طويلة.
  • مضاعفات مصاحبة للحمل: قد تصاب الحامل بتورم بسيط في الكاحل والقدم، لكن التورم الشديد والمفاجئ قد يدلّ على الإصابة باضطراب خطير، وهو تسمم الحمل الذي يسبب ارتفاع ضغط الدم وخروج البروتين في البول بعد الأسبوع العشرين من الحمل.
  • الوذمة الليمفاوية: وتُعرف الوذمة اللمفاوية بأنها؛ تراكم للسائل الليمفاوي في أنسجة القدم بسبب انسداد في الجهاز اللمفاوي أو استئصال العقد اللمفاوية أو بعد الخضوع للعلاج الإشعاعي.
  • القصور الوريدي: إنّ أول الأعراض ظهورًا عند الإصابة بالقصور الوريدي، انتفاخ القدم؛ وهو اضطراب عودة الدم من الساقين إلى القلب بسبب ضعف أو تلف الصمامات الموجودة داخل الأوردة، التي تجبر الدم على الحركة باتجاه القلب.
  • الإصابة بالأمراض والمشكلات الصحية المزمنة: مثل؛ اعتلال عضلة القلب، قصور أو فشل القلب، الفشل الكلوي الحاد، مرض الكلى المزمن، تليف الكبد.
  • الجلطات الدموية العميقة: التي تُعيق عودة الدم من الساق إلى القلب، وقد تتكون هذه الجلطات الدموية في أوردة الساق في الأورد السطحية القريبة من الجلد، أو الأوردة العميقة داخل أنسجة الساق بما يعرف بالخثار الوريدي العميق، وقد تهدد هذه الجلطات الدموية الخطيرة حياة المصاب، إذا انفصل منها جزء صغير وانتقل إلى القلب أو الرئة.
  • عدوى تصيب القدم: الإصابة بمشكلات الأعصاب أو اعتلال الأعصاب الطرفية المصاحب لمرض السكري، يزيد خطر الإصابة بجروح وعدوى في القدم يصاحبها تورم ويكون التئامها صعبًا، ويجب على أي مريض سكري فحص قدميه يوميًا جيدًا، لاكتشاف أيّ جرح مبكرًا وعلاجه بطريقة مناسبة.
  • إصابة القدم أو الكاحل: وأشهر هذه الإصابات هي التواء الكاحل الذي يحدث عندما يسقط أو يتعثر الشخص، فتتمدد أربطة القدم أكثر من قدرتها فتتمزق، أو عند الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • عرض جانبي من تناول بعض الأدوية: ومن هذه الأدوية ما يلي:
    • مسكنات الألم ومضادات الالتهاب مثل؛ ايبوبروفين أو نابروكسين.
    • العلاج الهرموني مثل؛ الإستروجين الموجود بحبوب منع الحمل، وهرمون التستوستيرون.
    • أدوية ارتفاع ضغط الدم مثل؛ حاصرات قنوات الكالسيوم مثل؛ نيفيدبين وأملوديبين وديلتيازيم.
    • الستيرويد والكورتيزون مثل؛ بريدنيزون.
    • الأدوية المضادة للاكتئاب.
    • أدوية مرض السكري.


علاج انتفاخ القدمين

قد يُشفى انتفاخ القدمين من تلقاء نفسه دون علاج، وتوجد بعض الوسائل العلاجية التي يمكن اتباعها لتخفيف حدة الانتفاخ والتخلص، ومنها ما يلي:[٣][٤]

  • رفع القدمين أثناء الاستلقاء في مستوى أعلى من مستوى القلب.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة لتسكين الألم ومنع تراكم السوائل في القدم والساق.
  • نقع القدمين في ماء وملح إنجليزي مدة 15-20 دقيقة.
  • التقليل من تناول الملح، لمنع احتباس السوائل في الجسم وتجمعها في القدمين.
  • خسارة الوزن الزائد لتقليل التورم وتحسين الصحة العامة.
  • الحرص على تحريك القدمين والساقين باستمرار، التحرك أو الوقوف لمرة واحدة على الأقل كل ساعة، ولا سيما إذا جلس المرء لفترة طويلة دون أي حراك.
  • تناول جرعة 200- 400 مجم من الماغنسيوم يوميًا، للحد من تراكم السوائل في الجسم.
  • تناول الأدوية المسكنة للألم والمضادة للالتهاب.
  • الإكثار من شرب السوائل والمياه، فالامتناع عن شرب الماء، يُحفز تراكم السوائل في الجسم.
  • تدليك القدمين.
  • ممارسة التمارين الرياضية، لتحسين الدورة الدموية.
  • استبدال الأدوية المسببة للانتفاخ بأدوية أخرى لا تسبب هذا العرض الجانبي بعد استشارة الطبيب.
  • الإقلاع عن شرب الكحول.
  • علاج الأمراض والمشكلات الصحية المختلفة المسببة لانتفاخ القدمين.


انتفاخ القدمين خلال الحمل

يُعدّ الانتفاخ البسيط طبيعيًا، يُصيب كل أجزاء جسم الحامل، وبفعل الجاذبية الأرضية يظهر هذا الانتفاخ أكثر في القدمين، خاصةً مع نهاية اليوم أو خلال الأجواء الحارة، ويصيبها في أيّ وقت خلال فترة الحمل، لكنّه يبدأ عادةً خلال الثلث الثالث من الحمل، ويستمر حتى نهايته، وسببه، زيادة الدورة الدموية بنسبة تصل إلى 50%، ويُمكن التقليل من انتفاخ القدمين باتباع النّصائح الآتية:[٥]

  • الحد من تناول الأملاح والإكثار من تناول البوتاسيوم.
  • الحد من شرب الكافيين؛ إذ أنّه مدر طبيعي للبول، فيجعل الجسم بحاجة أكثر للسوائل، فيُحفزه على تخزين مزيد منها.
  • الإكثار من شرب الماء بمقدار عشر أكواب يوميًا، لتحفيز الكلى على طرد السموم من الجسم، وللحفاظ على رطوبة الجسم.
  • ارتداء ملابس واسعة وفضفاضة.
  • رفع الساقين لأعلى أثناء النوم.
  • البقاء في مكان بارد والابتعاد عن حرارة الشمس.
  • المشي مرتين يوميًا لمدة 5-10 دقائق.
  • ارتداء حذاء مريح وتجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب العال.
  • ممارسة السباحة.
  • تدليك القدمين لتحفيز الدورة الدموية.
  • النوم على الجانب الأيسر من الجسم لتحسين الدورة الدموية وتقليل الانتفاخ، لأنّ النوم على هذا الجانب، يُقلل ضغط الرحم على أوردة الساق.


المراجع

  1. Krista O'Connell,Erica Cirino (2019-10-2), "Swelling in Your Foot, Leg, and Ankle"، healthline, Retrieved 2019-11-18. Edited.
  2. Traci C. Johnson (2019-1-30), "Swollen Ankles and Feet"، webmd, Retrieved 2019-11-19. Edited.
  3. "6 Best Fixes for Pain and Swelling in Your Feet and Ankles", clevelandclinic,2019-10-7، Retrieved 2019-11-19. Edited.
  4. Bethany Cadman (2018-10-5), "Why are my feet swollen?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-19. Edited.
  5. Megan Dix (2019-8-7), "13 Home Remedies for Swollen Feet During Pregnancy"، healthline, Retrieved 2019-11-19. Edited.