انتفاخ القدم بعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٥٧ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٠
انتفاخ القدم بعد الولادة

انتفاخ القدم بعد الولادة

يقد يستمر احتباس السّوائل تحت الجلد حتى في مرحلة ما بعد الولادة وهذا ما يُسمى (Postpartum Swelling)، فتلاحظ الأم تورمًا أو انتفاخًا في الأطراف السفلية (الكاحلين والقدمين) والعلوية، وكذلك الوجه، وقد يكون هذا الانتفاخ أو التورم طبيعيًا؛ فاحتباس السوائل الذي حدث خلال نسعة أشهر من الحمل، يتطلب التخلص منه تدريجيًا بعده، ولكن لا يُمكن تعميم ذلك فبعض الحالت قد يكون تورم القدمين ليس مرتبطًا فقط بالانتفاخ الطبيعي بعد الولادة سواء أكانت طبيعية أم قيصرية.[١][٢] لذا في هذا المقال سنُسلط الضوء على الانتفاخ والتورم الذي يحدث في القدمين تحديدًا بعد الولادة.


هل من الطبيعي انتفاخ القدم بعد الولادة؟

يمكن الإجابة على هذا السؤال بأنه أمرٌ طبيعي، إذا زال بعد مرور فترة على الولادة تقدر تقريبًا بأسبوع أو أكثر بقليل، كما وتجدر الإشارة إلى أن فترة تورم القدمين بعد الولادة قد تزداد عند الحوامل اللواتي عانينّ من مًشكلات تتعلق بضغط الدم خلال فترة الحمل كالإصابة بحالة ما قبل تسمم الحمل (Preeclampsia)، ولكن في حال استمرار هذا الانتفاخ لفترات طويلة أو تزامنه مع أعراض مثيرة للقلق، فيجب مراجعة الطبيب.[٣]


عوامل تساهم في انتفاخ القدم بعد الولادة

كما ذكرنا سابقًا من أهم الأسباب التي تؤدي إلى انتفاخ القدمين بعد الولادة هي تراكم السوائل التي زادت في الجسم خلال فترة الحمل وعدم تخلص الجسم منها، إلا أنه يوجد عوامل أخرى يمكن أن تساهم في حدوث ذلك، ومنها ما يلي:[٢]


  • الدفع خلال عملية الولادة الطبيعية؛ إذ تساهم الولادة الطبيعية في انتفاخ القدمين بسبب ما يقوم به الجسم من دفع لإخراج الجنين إلى الخارج، إذ تؤدي هذه العملية إلى زيادة كمية السوائل عند الأطراف خاصةً في اليدين والقدمين، وهذا يؤدي إلى تورمها وانتفاخها بعد الولادة.


  • استخدام السوائل الوريدية خلال الولادة، إذ إن إضافة سوائل خلال الولادة للجسم، من الممكن أن تتسبب في تورم القدمين بعد الولادة، ويمكن استخدام السوائل خلال الولادة لأسباب عدة بما في ذلك:
    • في الولادة الطبيعية، عند استخدام إبرة الظهر (EPidural)، إ، التي تساعد في التخفيف من آلام المخاض، إلا أن الشيء الذي لا يعرفه الكثير أن هذه الأبرة تتسبب في انخفاض ضغط الدم، لهذا نرى الأطباء يعطون الحامل سوائل وريدية للتأكد من عدم حدوث ذلك.
    • في الولادة القيصرية، ففي موعد العملية يجب إعطاء الحامل سوائل وريدية لتساعدها بعد العملية الجراحية، كما أن الأدوية والتخدير يُعطى عن طريق الوريد، مما يزيد من السوائل في الجسم بعد الولادة، وقد يستغرق الأمر عدة أيام للتخلص منها.


  • عوامل هرمونية، ينتج الجسم خلال فترة الحمل كمية كبيرة من هرمون البروجسترون، والذي يتسبب في زيادة احتباس الماء والملح في الجسم، مما يؤدي إلى انتفاخ القدمين، الذي يمكن أن يستمر إلى ما بعد الولادة.


  • قلة الحركة، إن كثير من النساء لا يتحركنّ كثيرًا بعد الولادةً، خاصةً اللواتي يخضعنّ للولادة القيصرية، وهذا يساهم كثيرًا في احتباس السوائل، وضعف تخلص الجسم منها.


  • عوامل أخرى، بالإضافة إلى ما سبق ذكره يوجد عوامل أخرى قد تساهم في انتفاخ القدمين بعد الولادة، ومنها ما يلي:[١]
    • اعتماد نظام غذائي يحتوي على نسبة قليلة من البوتاسيوم.
    • تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم، الذي يعمل على احتباس السوائل في الجسم.
    • ارتفاع درجة الحرارة الجو والرطوبة العالية، وذلك لأنه في هذا الطقس يعمل الجسم على توسيع الأوعية الدموية للمحافظة على درجة حرارة الجسم من خلال التعرق، إلا أن هذه العملية تسمح لمرور السوائل بكمية أكبر من الدم للخلايا، مما يؤدي إلى تورمها.[٤]
    • الوقوف لفترة طويلة.


كيف يمكن التخفيف من انتفاخ القدم بعد الولادة؟

يوجد ممارسات عدة يمكن أن تساعد في التخفيف من تورم القدمين بعد الولادة، وفي ما يلي ذكر لبعض هذه الممارسات:[١]


  • ارتداء ملابس وأحذية مريحة، والابتعاد عن الملابس الضيقة، لتجنب إعاقة مرور الدم في القدمين.
  • شرب كمية كافية من الماء، وذلك لأن الجسم يحبس السوائل كردة فعل على الجفاف وقلة الماء.
  • الحركة وممارسة الرياضة، إذ إن ذلك يساعد في تحسين حركة الدورة الدموية في الجسم.
  • رفع القدمين أعلى من مستوى القلب، وذلك للسماح للماء بالتدفق إلى جميع أجزاء الجسم.
  • التقليل من تناول الأطعمة المالحة.
  • تناول أطعمة غنية بالبوتاسيوم; إذ يحتاج الجسم إلى كل من الصوديوم والبوتاسيوم، ويجب أن تكون مستوياتهما متوازنة، لأنه في حالة انخفاض نسبة البوتاسيوم، تزداد على أثرها نسبة الصوديوم في الجسم مما يؤدي إلى احتباس السوائل، وتتضمن الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم الموز، الأفوكادو، السبانخ، اللبن، والعدس.
  • الابتعاد عن الأطعمة المعلبة لما تحتويه من نسب عالية من الأملاح.
  • التقليل من استهلاك الكافيين.


أسئلة شائعة

يراود العديد من الحوامل بعض الاستفسارات حول انتفاخ القدمين بعد الولادة، لهذا سنذكر الآن بعض الأسئلة الشائعة حول هذا الموضوع:


إلى متى يستمر انتفاخ الجسم بعد الولادة؟

من المهم التنويه إلى أن تورم الجسم بعد الولادة لا يقتصر فقط على القدمين، إذ يمكن أن تتورم اليدين والوجه، أما بالنسبة إلى فترة استمرار هذه الحالة فكما ذكرنا سابقًا، تزول هذه الحالة بعد أسبوع من الولادة، أو أكثر بقليل، أما في حالة استمرار الانتفاخ لفترة أطول من ذلك يجب عندها مراجعة الطبيب المختص.[٥]


متى يستدعي الانتفاخ بعد الولادة مراجعة الطبيب؟

على الرغم من أن معظم حالات انتفاخ بعد الولادة طبيعية، وتذهب من تلقاء نفسها، إلا أنه يجب على الحامل التي تعاني من الانتفاخ بعد الولادة مراجعة الطبيب في حالة ظهور أي من العلامات الآتية عليها[٢]

  • الشعور بالألم في الصدر.
  • حدوث تورم منطقة الجراحة للنساء اللواتي خضعنّ للولادة القيصرية، مع الشعور بألم شديد في المنطقة.
  • ظهور تهيج في منطقة القدمين، وعند الضغط عليها تبقى علامة الأصبع لعدة دقائق.
  • زيادة التورم بدلًا من زواله.
  • ظهور أعراض أخرى مثل الصداع، والقيء، واضطراب في الرؤية، التي قد تدل على حدوث تسمم الحمل بعد الولادة.


هل يختلف انتفاخ القدم بعد الولادة القيصرية عن الطبيعية؟

لا يختلف تورم القدمين بعد الولادة الطبيعية عنه بعد الولادة القيصرية، إذ ينطبق عليه ما ذُكر في هذا المقال، لهذا لا داعي للقلق، فالمهم فقط مراجعة الطبيب المختص عند استمرار الانتفاخ لفترة طويلة.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Jessica Timmons (2016-04-03)، "7 Natural Treatments for Postpartum Swelling"، healthline، Retrived 2020-11-09. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Sharon Mazel (2020-04-08), "Is Postpartum Swelling Normal?", whattoexpect, Retrieved 2020-11-09. Edited.
  3. Karen Miles, "Postpartum: Swelling (edema)", babycenter, Retrieved 2020-11-08. Edited.
  4. Emily Cronkleton (2018-02-04), "Whats Causing My Swollen Feet?", healthline, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  5. familydoctor.org editorial staff (2020-08-27), "Recovering from Delivery (Postpartum Recovery)", familydoctor, Retrieved 2020-11-09. Edited.