ما هو تورم الكاحلين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٨

تورم الكاحل

تورم الكاحل هو نتيجة تراكم السوائل في منطقة القدم بفعل الجاذبية وهو أكثر شيوعًا لدى كبار السن وقد يصيب قدم واحدة أو كلتا القدمين كما قد ينتشر التورم إلى الساق والركبة.

وتورم الكاحل أو القدم هو أمر شائع قد لا يستدعي القلق خاصةً إذا ظهر بعد المشي أو الوقوف لفترات طويلة فهو يشفى من تلقاء نفسه في خلال عدة أيام وعادة يكون غير مؤلم إلا إذا كان السبب حدوث إصابة، لكن قد يكون تورم الكاحل مصاحب لاضطرابٍ ما أو دلالة على الإصابة بمرضٍ ما يجب الانتباه إليه وعلاجه.[١]


أسباب الإصابة بتورم الكاحل

تتعدد أسباب الإصابة بتورم الكاحل فقد يكون نتيجة لعوامل محددة في نمط حياة المريض أو قد يكون نتيجة لاضطرابٍ ما مثل:[٢][٣]

  • الوزن الزائد مما يسبب اضطراب الدورة الدموية وتراكم السوائل في القدمين والساق.
  • الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة مما يسبب تراكم الدم والسوائل بالقدم، وذلك بسبب عدم قيام العضلات بدورها في ضخ الدم إلى القلب أثناء الجلوس.
  • تناول بعض أنواع الأدوية، مثل مضادات الاكتئاب، الكورتيزون، هرمون الإستروجين الموجود بحبوب منع الحمل وهرمون التستوستيرون، الأدوية المسكنة والمضادة للالتهاب، بعض أدوية علاج ضغط الدم المرتفع مثل حاصرات قنوات الكالسيوم وأدوية علاج مرض السكري.
  • الحمل، تورم الكاحل هو أمر طبيعي خلال فترة الحمل بسبب التغيرات الهرمونية لكن التورم الشديد والمفاجئ خاصةً بعد الأسبوع العشرين من الحمل قد يكون دلالة على الإصابة بتسمم الحمل وهو حالة خطيرة من الارتفاع الشديد في ضغط الدم وزيادة تركيز الزلال في الدم والبول ويصاحبه أعراض مثل تورم الوجه واليدين والقدمين وتقلصات البطن، والصداع، والقيء والغثيان، ونقص عدد مرات التبول واضطراب الرؤية، وهو أمر يستدعي اللجوء الفوري للطبيب.
  • التغيرات الهرمونية خلال الدورة الشهرية.
  • إصابة أو التواء الكاحل مما يسبب تمدد الأربطة التي تدعم الكاحل إلى مدى أكثر مما تستطيع تحمله.
  • وذمة لمفية وهي تراكم السائل اللمفاوي في منطقة الكاحل نتيجة لانسداد الأوعية اللمفاوية أو إزالة العقد اللمفاوية وهو أمر شائع مع مرضى السرطان أو بعد العلاج الإشعاعي.
  • القصور الوريدي وهو اضطراب الدورة الدموية وعدم رجوع الدم من الساقين إلى القلب بصورة طبيعية نتيجة لضرر ما بالأوعية الدموية والصمامات مما يسبب تراكم الدم والسوائل بالساقين، القصور الوريدي المزمن قد يسبب التهاب وتقرحات في الجلد.
  • جلطات الدم التي تحدث في الساق وتعيق الدورة الدموية والتي قد تصيب الأوعية السطحية أو الأوعية العميقة في الساق بما يعرف بجلطة الأوردة العميقة وهو أمر خطير مهدد للحياة بسبب احتمالية انتقال هذه الجلطة إلى القلب أو الرئة.
  • فشل القلب أو التهاب الغشاء المحيط بالقلب يسبب تورم القدمين وصعوبة التنفس.
  • تليف الكبد نتيجة للإصابة بالفيروسات أو نتيجة لإدمان الكحول، والتليف يمنع الكبد من إنتاج الزلال بكمية كافية.
  • أمراض الكلى، فعدم أداء الكلى بدورها طبيعيًّا يكون بسبب تراكم السوائل والسموم في الجسم، وتتراكم السوائل في الساقين بفعل الجاذبية الأرضية.
  • الإكثار من تناول الأملاح في الأكل.
  • الإصابة بعدوى بالقدم مثل القدم السكري أو القدم الرياضي أو التهاب الأظافر.
  • التهاب المفاصل.


علاج تورم الكاحل

توجد أكثر من طريقة لتخفيف تورم الكاحل بالمنزل قبل اللجوء إلى الطبيب لكن إذا لم تستجب الحالة لكل الوسائل الآتية واستمر التورم يجب اللجوء إلى الطبيب، ومن أهم الطرق المستخدمة هي:[٤][٥]

  • رفع الساقين على سطح عالٍ أو وسادة أثناء الاستلقاء لتكون فوق مستوى القلب مما يساعد في عودة الدم إلى القلب ومنع تراكمه بالساق.
  • التحرك المستمر وتمديد عضلات الأرجل وتجنب الجلوس لفترات طويلة بدون حركة.
  • الحد من تناول الأملاح مما يقلل من تراكم السوائل بالجسم.
  • وضع كمادات باردة أو ثلج على الكاحل فهي تعمل قبض الأوعية الدموية وتخفيف حدة التورم.
  • تجنب استخدام الأربطة والملابس الضيقة على منطقة الفخذ حتى لا تعيق الدورة الدموية.
  • الحفاظ على الوزن المناسب للجسم.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة أو لف القدم بالرباط الضاغط.
  • الوقوف أو التحرك مرة واحدة على الأقل في الساعة عند الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة بنفس المكان.
  • نقع القدم في ماء دافيء وملح انجليزي لمدة عشرين دقيقة، والملح الإنجليزي يعالج الألم المصاحب للتورم ويهدئ ألم الأعصاب.
  • ارتداء الأحذية المريحة ذات الكعب اللين المنخفض.
  • غسل وتجفيف وترطيب القدم باستمرار لتجنب الإصابة بالعدوى.
  • تحديد السبب الذي أدى إلى تورم الكاحل وعلاجه لتجنب تكرار ذلك، ويجب اللجوء للطبيب فورًا إذا كان التورم شديد ومفاجئ أو يصاحب الورم ألم واحمرار في الجلد أو ارتفاع في درجة حرارة الجسم، كما يجب على مريض السكري التوجه فورًا للطبيب في حالة الإصابة بأي تورم بدون الإنتظار لتحديد السبب وعلاجه قبل تفاقم الحالة.


المراجع

  1. Krista O'Connell,Erica Cirino (2016-4-14), "What Causes Swollen Ankle?"، healthline, Retrieved 2018-12-3.
  2. Traci C. Johnson (2017-2-3), "Swollen Ankles and Feet"، https://www.webmd.com/a-to-z-guides/swollen-ankles-and-feet#1, Retrieved 2018-12-3.
  3. Catherine Moyer (2018-12-3), "Common Causes of Foot and Ankle Swelling"، verywellhealth, Retrieved 2018-12-3.
  4. "Swollen ankles, feet and legs (oedema)", nhs,2018-11-14، Retrieved 2018-12-3.
  5. "6 Best Fixes for Pain and Swelling in Your Feet and Ankles", clevelandclinic,2016-6-17، Retrieved 2018-12-3.