أعراض الغدد اللمفاوية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٦ ، ٢٦ فبراير ٢٠٢٠
أعراض الغدد اللمفاوية

الغدد اللمفاوية

تعدّ الغدد اللمفاوية عُقدًا صغيرة بيضاوية، وجزءًا من الجهاز الليمفاوي في جسم الإنسان، الذي يُعدّ جزءًا من جهاز المناعة؛ إذ إنّ انتفاخ هذه العقد دليل على وجود خلل أو التهاب في جسم الإنسان، وهي من الغدد المنتشرة والموزعة على أنحاء الجسم جميعها، تحديدًا بجانب الأوعية اللمفاوية، ووظيفتها الأساسية تنقية الجسم من الشوائب الداخلة إليه، وتصفية الخلايا غير الطبيعية والجُسميات الدقيقة التي تصيب الجسم؛ إذ إنّ هذه الغدد تستشعرها ثم تحاربها، فيُؤدي ذلك إلى تعرّضها لبعض الالتهابات التي تظهر في شكل غددٍ متضخّمة كردّ فعل على وجود هذا الجسم الغريب، ويوجد العديد من الأمراض التي تصيبها، مثل؛ الالتهاب، والسرطان.[١]


أعراض الغدد اللمفاوية

تورم الغدد الليمفاوية

بالاعتماد على السبب المؤدي إلى حدوث هذه المشكلة، ومكان وجود هذه الغدد، خاصة الوجه، والحلق، وتحت الإبط، يُلاحَظ ظهور الأعراض الآتية:[٢]

  • تصلب في الرقبة في حال أصاب الالتهاب الغدد اللمفية فيها.
  • احتقان في الأنف، وألم في الأذن، والزكام.
  • ارتفاع في درجة حرارة جسم المصاب.
  • ألم عند الضغط على الجلد في المنطقة المحيطة في مكان وجود الغدة.


التهاب الغدد الليمفاوية

توجد الغدد الليمفاوية في أماكن مختلفة في الجسم بالقرب من الأوعية الليمفية، والوظيفة الرئيسة لها إرسال إشارات إلى الخلايا المناعية التي تحارب الأمراض، إضافة الى فلترة سائل اللمف قبل عودته إلى مجرى الدم، وعند الإصابة بعدوى أو مرض تنبّه العقد الليمفية الخلايا الدفاعية في الجسم، فتنتج من ذلك إصابة العقدة بالالتهاب، وظهور العديد من الأعراض، التي منها:[٣]

  • ملاحظة وجود انتفاخ طريّ في العقد الليمفاوية في الرقبة، وتحت الإبطين، والمنطقة الأربية الموجودة في الفخذ.
  • ارتفاع في درجة الحرارة، وسيلان في الأنف، وشعور بوجود آلام في الحلق.
  • انتفاخ في بعض الأعضاء، خاصة منطقة القدم والكاحل، ذلك مؤشر إلى وجود انسداد في مجرى الليمف.
  • التعرق ليلًا أثناء النوم.

سرطان الغدد الليمفاوية

لأنّ الجهاز الليمفي يضمّ عددًا من أجزاء الجسم، مثل؛ الطحال، ونخاع العظم، والغدة الزعترية، فإنّ السرطان أو الليمفوما قد يؤثر في هذه الأعضاء بشكل خاص، بالإضافة الى الأعضاء الأخرى الموجودة في الجسم، ويوجد العديد من الأعراض التي تظهر عند الإصابة به، منها[٤]

  • انتفاخ غير مؤلم في الغدة اللمفية في العنق أو تحت الإبطين، أو الأربية.
  • الشعور المستمر بالإرهاق.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • التعرق في الليل.
  • فقد الوزن دون تخطيط.

في معظم الحالات فإنّ الغدد الليمفاوية المنتفخة تعود إلى حجمها الطبيعي بعد انتهاء المرض أو العدوى، لكن تجب مراجعة الطبيب سريعًا عند الانتباه لوجود الأعراض الآتية:[٥]

  • انتفاخ في الغدد الليمفاوية فجأة.
  • الانتفاخ واضح وكبير، ويحدث بسبب وجود عدوى أو مرض متوسط الحجم غالبًا.
  • صلب ولا يتحرك عند الضغط عليه.
  • الانتفاخ الذي يبقى لمدة تزيد على خمسة أيام عند الأطفال، أو من 2-4 أسابيع لدى البالغين.
  • المنطقة المحيطة بالغدد الليمفاوية تصبح حمراء، وحرارتها أعلى من درجة حرارة الجسم.
  • نقصان مفاجئ في الوزن.
  • حمى بشكل مستمر.
  • زيادة التعرق ليلاً أثناء النوم.


أسباب انتفاخ الغدد الليمفاوية

تنتفخ العقد الليمفاوية نتيجة وجود مرضٍ أو عدوى أو شعور الشّخص بتوترٍ وضغطٍ نفسي، كما أنّ الغدد الليمفاوية الموجودة في منطقة الرقبة أو الرأس يكون الانتفاخ فيها أكثر ظهورًا بسبب وجود أمراضٍ مختلفة، مثل:[٦]


تشخيص انتفاخ الغدد اللمفاوية

يُشخّص الطبيب سبب الإصابة بهذا المرض بإجراء فحص فيزيائي موضعي، والتركيز على المنطقة المصابة، بالإضافة إلى مناقشة الأعراض الموجودة مع المريض، كما يطلب فحوصات طبية لتحديد سبب الانتفاخ، مثل؛ فحص الدم، بالإضافة إلى التصوير الطبي، الذي يجعل التشخيص أكثر دقة، مثل؛ التصوير الإشعاعي، والرنين المغناطيسي، وتصوير الموجات فوق الصوتية، فإذا بقي الانتفاخ لعدد من الأسابيع دون تراجعه؛ يأخذ الطبيب خزعة من أنسجة العقد المصابة ويرسلها إلى المختبر لتحليل النتائج[٧].


علاج انتفاخ الغدد اللمفاوية

هذه المشكلة تختفي بزوال المرض أو العدوى المسببة له تلقائيًا، أو بتناول أدوية المضاد الحيوي، أو المضادة للفيروسات، ويتناول المصاب مسكّنات للآلام بوصفة طبية إذا كان يعاني من انتفاخ في الأنسجة المحيطة بالغدد، لكن يجب علاج المسبب حتى تُعالَج الإصابة بعد مراجعة الطبيب لأخذ العلاج المناسبة، وتُتبَع بعض النصائح التي تُطبّق في المنزل لعلاج الأعراض؛ مثل:[٧]:

  • تناول المُسكنات عند الشعور بألم أو صعوبة في البلع.
  • وضع كمادات ماء دافئة فوق المنطقة المنتفخة، مع الضغط الخفيف عليها.
  • تناول كميات كافية من السوائل، خاصة الماء والعصائر الطبيعية،.
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة ليتمكّن الجسم من مهاجمة الالتهاب والأمراض.

يحدث هذا المرض غالبًا نتيجة وجود التهاب أو عدوى أخرى في الجسم، ويختفي خلال مدة زمنية قصيرة، لكن تجب زيارة الطبيب عندما يبقى الانتفاخ لمدة تزيد على ثلاثة أسابيع دون أن يتراجع، ويأتي مصحوبًا بارتفاع في درجة الحرارة، وآلام في منطقة البطن، والتعرق ليلًا أثناء النوم.


مضاعفات انتفاخ العقد الليمفاوية

إذا لم تُعالج العدوى أو المرض المسبب للانتفاخ يتكوّن الخراج، الذي يُعرف بأنّه تجمّع موضعي لمجموعة من خلايا الدم البيضاء والأنسجة التالفة والبكتيريا، الذي يُعالج عن طريق تناول المضادات الحيوية.[٨]


المراجع

  1. John P. Cunha, "Swollen Lymph Nodes"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  2. "Swollen lymph nodes", www.mayoclinic.org, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  3. Kati Blake (4-1-2018), "Lymph Node Inflammation (Lymphadenitis)"، www.healthline.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  4. "Lymphoma", www.mayoclinic.org, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  5. "Why Are My Glands Swollen?", www.webmd.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  6. April Kahn (3-12-2018), "What’s Causing My Swollen Lymph Nodes?"، www.healthline.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  7. ^ أ ب Gillian D’Souza (7-1-2019), "Why are my lymph nodes swollen?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  8. "Swollen lymph nodes", www.mayoclinic.org, Retrieved 24-11-2019. Edited.