أعراض التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك

أعراض التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك


أعراض التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك

ما أعراض التهاب الغدد الليمفاوية تحت الفك؟

الغدد اللمفاويَّة؛ هي عبارة عن تراكيب صغيرة، ولينة، مستديرة أو بيضاويَّة الشكل، توجد في جميع أنحاء الجسم، وتعدّ جزءًا هامًّا من أجزاء الجهاز المناعي، فهي تساعد على محاربة العدوى، وفي بعض الأحيان تتعرَّض هذه الغدد للالتهاب أو الانتفاخ جرَّاء وجود أسباب وعوامل معيّنة، وسنُلقي الضوء هنا على التهاب الغدد الواقعة تحت الفك، والذي قد يُصاحبه ظهور مجموعة من العلامات والأعراض المتنوِّعة، والتي نذكر مجموعة من أبرزها في الآتي،[١][٢]مع التأكيد على كون الطبيب الشخص المسؤول عن تشخيص المشكلة، ولا يمكن اعتماد الأعراض وحدها لتأكيد سبب حدوث الالتهاب:


أعراض شائعة لالتهاب الغدد الليمفاوية تحت الفك

في حالة الإصابة بالتهاب الغدد اللمفاوية فإنَّ أهم ما يُمكن ملاحظته هو بروز كتلة أسفل الفك، قد تكون كبيرة الحجم، أو صغيرة، أو صلبة ومتماسكة، أو لينة، أو مؤلمة ومزعجة، فالاختلاف في حجمها وشكلها وطبيعتها يعتمد على سبب حدوث الالتهاب في غدد أسفل الفك، وقد تكون البشرة المحيطة بالانتفاخ مصحوبة بوجود شدّ وصلابة أو ألم عند لمسها، وهنا يُشار إلى أنَّ ظهور الانتفاخ قد يمثِّل أحيانًا العَرَض الوحيد لالتهاب الغدد اللمفاوية، دون وجود أعراض أخرى.[١][٢]


أعراض أخرى لالتهاب الغدد الليمفاوية تحت الفك

قد يُصاحب التهاب الغدد أسفل الفك ظهور أعراض أخرى إلى جانب ظهور الكتلة أسفل الفك، والتي يعتمد ظهورها على المشكلة التي يعانيها الفرد وسببت حدوث هذا الالتهاب، ويُذكر بأنَّ هذه الأعراض عادةً ما تكون شديدة، ومن أبرزها ما يأتي:[١]

  • التعرق الليلي.
  • الإصابة بالحمّى.
  • فقدان الشهية للطعام.
  • نزول الوزن.
  • تورم وانتفاخ الغدد اللمفاوية المتعدّد، أو تورم إحداها فقط.
  • المعاناة من ألم البطن.
  • ظهور بقعة محمرّة على البشرة المحيطة بالغدة اللمفاوية.
  • التهاب الحلق، أو سيلان الأنف.
  • حدوث عدوى موضعيّة؛ كالتهاب الحلق، أو عدوى الفم والأسنان.
  • ظهور كتل أو تجمّع تحت البشرة في مكان الغدة اللمفاوية المتورّمة.


أعراض التهاب الغدد اللمفاوية المرتبط بالسرطان

ربما يُصاحب وجود كتلة سرطانية ظهور أعراض معينة، نذكر منها:[٢]

  • ظهور نمو يُفرز القيح أو الدم.
  • نزول مفاجئ في وزن الجسم.
  • حدوث تغيرات الصوت أو بحة الصوت.
  • نموّ الأكياس مرة أخرى وبصورة متسارعة بعد إزالتها أو تصريف محتواها.
  • حدوث ضعف مستمرّ في الجهاز المناعي أو بصورة مفاجئة.
  • زيادة نموّ الكتلة أو تغير شكلها.
  • صعوبة البلع أو التنفس.
  • صلابة الكتلة والشعور بالألم عند لمسها، وظهورها مختلفة في الحجم.



ما أعراض المضاعفات الناتجة عن التهاب الغدد الليمفاوية تحت الفك؟

قد يُصاحب التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك ظهور بعض المضاعفات، مثل تكوُّن الخراج أو الخراجة (Abscess)، في حالة عدم علاج التهاب الغدد اللمفاوية الناجم عن العدوى، وهي عبارة عن تجمُّع مملوء بالعمل أو القيح، قد يكون مصحوبًا بأعراض تميزه،[٣] ومن هذه الأعراض نذكر الآتي:[٤]

  • أعراض جلدية: ونُجمل من هذه الأعراض:
    • الألم في الكتلة أو في البشرة المُحيطة بها.
    • تقشر أو تقرُّح الجلد.
    • احمرار، أو دفء، أو انتفاخ في منطقة الإصابة.
    • نزول القيح أو السائل من الجلد.
    • تضخم الغدد اللمفاوية.
    • الإصابة بالصداع.
    • الحمى، أو القشعريرة.
    • الإعياء والضعف الجسدي.
    • الغثيان، أو التقيؤ، أو الإسهال.
    • فقدان الشهية للطعام.
    • التهاب الحلق.
    • الشعور بالألم.
  • ظهور أعراض عصبية في حال كان الخراج يضغط على الأعصاب.
    • ألم المفاصل.



ما هي الأعراض التي تستدعي طلب الرعاية الطبية؟

يتوجب على الفرد طلب الرعاية الطبية في أقرب فرصة مُمكنة في حالة المعاناة من ظهور واحدة أو أكثر من الأعراض والعلامات المذكورة على النحو الآتي:[٥]

  • عدم تحسُّن حجم الغدد اللمفاوية بعد عِدة أسابيع، أو استمرار زيادة حجمها مع الوقت.
  • الشعور بصلابة الغدة، أو عدم انتظام شكلها، أو ثباتها في مكانها.
  • احمرار الانتفاخ، والشعور بالألم عند لمسه.
  • ظهور انتفاخ عند الطفل يتجاوز قطره 1 سم.
  • المعاناة من التعرق الليلي، أو الحمى، أو نزول الوزن غير المُبرَّر.


 

كيف يمكن التخفيف من أعراض التهاب الغدد الليمفاوية تحت الفك؟

في الحالات التي يكون فيها التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك مؤلمًا أو مثيرًا للألم عند لمسه، يُمكن اتباع مجموعة من النصائح لتخفيف الأعراض، وذلك بعد الأخذ بمشورة الطبيب، ومن هذه النصائح:[٦]

  • استشارة الطبيب حول إمكانية تناول مسكنات الألم التي يُمكن صرفها بدون وصفة، مثل: الباراسيتامول (Paracetamol)، والنابروكسين (Naproxen)، والآيبوبروفين (Ibuprofen).
  • وضع الكمادات الدافئة على المنطقة، ويُمكن ذلك باستخدام قطعة من القماش المنقوعة في الماء الساخن.
  • الحصول على القدر الكافي من الراحة، فغالبًا ما يستدعي الأمر الراحة الجيدة لتعزيز التعافي من المشكلة الصحية التي سببت التهاب الغدد اللمفاوية.



أسئلة شائعة

كيف يشخص الطبيب التهاب الغدد الليمفاوية تحت الفك؟

عند مراجعة الطبيب لتشخيص سبب التهاب الغدد اللمفاوية فإنَّه قد يطبِّق الآتي:[٥]

  • إجراء الفحص الجسدي للمصاب.
  • أخذ التاريخ الطبِّي الفردي والعائلي للمصاب، ومعرفة الأعراض التي يعانيها، كما يقوم الطبيب بطرح بعض الأسئلة حول طبيعة ظهور الورم، ووقت ملاحظته، وغيرها من الأعراض الأخرى.
  • أخذ خزعة من الغدة اللمفاوية المنتفخة.
  • إجراء تحاليل الدم، بما في ذلك اختبار وظائف الكلى، واختبار وظائف الكبد، والعدّ الدموي الشامل (CBC).
  • إجراء تصوير للصدر بواسطة أشعة إكس.
  • تصوير الكبد والطحال.


هل يمكن الوقاية من التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك؟

انتفاخ والتهاب الغدد اللمفاوية يعدّ دليلًا على مقاومة الجسم لعدوى أو مرض يؤثر فيه، لذا، لا حاجة للوقاية من حدوثه، ولكنْ، إذا كان الانزعاج الذي يسبِّبه هذا الالتهاب واضحًا وبحاجة لتجنبه، من الأفضل الوقاية من حدوث العدوى أساسًا، ويُمكن تحقيق ذلك باتباع الخطوات الموضّحة على النحو الآتي:[٧]

  • تجنب لمس العينين والأنف بصورة مستمرّة.
  • غسل اليدين جيدًا.
  • تعقيم الأسطح في المنزل أو في بيئة العمل.
  • النوم لوقت كافٍ، وتناول الغذاء الصحي، وممارسة التمارين الرياضية.
  • الابتعاد عن الأشخاص المصابين بالمرض والعدوى.



المراجع

  1. ^ أ ب ت Siamak N. Nabili, "Swollen Lymph Nodes (Glands): In Neck, Groin, Armpits & Throat", medicinenet, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت Jon Johnson (6/1/2020), "What causes a lump under the chin?", medicalnewstoday, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  3. "Swollen lymph nodes", mayoclinic, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  4. "Abscess", healthgrades, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Swollen lymph nodes", mountsinai, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  6. "Swollen lymph nodes", mayoclinic, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  7. "Swollen Lymph Nodes", clevelandclinic, Retrieved 20/5/2021. Edited.

فيديو ذو صلة :

571 مشاهدة