سبب تضخم الغدد اللمفاوية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١١ ، ١٥ يناير ٢٠٢٠

الغدد اللمفاوية

تتكوّن الغدد الليمفاوية من تراكيب صغيرة في شكل حبّة البازيلاء، التي توجد بالقرب من الأوعية اللّيمفاوية، وهناك 600 عقدة ليمفاوية منتشرة في أنحاء الجسم كلها، حيث بعضها في الأنسجة العميقة، وبعضها أقرب إلى الجلد، وموزّعة على مجموعات في مناطق مختلفة؛ كالرّقبة، وتحت الإبطين، والبطن، والفخذ، والصدر، والذّراعين، والسّاقين، وتُخزّن الخلايا المناعيّة في داخل هذه العقد الليمفاوية.

تدخل السوائل من الأنسجة المحيطة في الجسم إلى الغدد الليمفاوية عبر الأوعية الليمفاويّة، وعندها تُرشَّح هذه السوائل بواسطة العقد لإزالة الجراثيم، أو الخلايا، أو المواد الغريبة المُعدِية، ثمّ تُعاد هذه السّوائل إلى مجرى الدم بعد إضافة الخلايا اللّيمفاويّة إليها أوّلًا؛ بهدف توزيعها على أنحاء الجسم جميعها، وفي داخل الأوعية اللّيمفاوية يوجد ما يُسمّى الساّئل الليمفاوي، وهو سائل مائي شفّاف أو ذو لون أصفر، له دور مهمّ في التخلّص من البكتيريا وأنواع معيّنة من البروتينات من الأنسجة، كما يساعد في نقل الدهون من الأمعاء الدقيقة، وتزويد مجرى الدم بخلايا الدم البيضاء النّاضجة التي تُصنَع في نخاع العظم.[١]


سبب تضخم الغدد اللمفاوية

تتضخم الغدد الليمفاوية بفعل عدوى فيروسية أو بكتيرية بسيطة نسبيًا في الحالات الآتية:[٢]

  • الزكام.
  • التهاب اللوزتين.
  • الحمى الغدية.
  • التهاب الحلق.
  • التهاب الأذن.
  • خرّاج الأسنان.
  • التهاب النسيج الخلوي.

غالبًا ما تصبح الغدد في المنطقة المصابة طريّة أو مؤلمة، وقد تتسبب أيضًا في ظهور أعراض إضافية؛ مثل: التهاب الحلق، أو السعال، أو الحمى، وعادةً ما تشفى هذه الالتهابات من تلقاء نفسها، وقد يختفي التورم في وقت قريب، ومن الأسباب الأقل شيوعًا لتضخم الغدد الليمفاوية ما يأتي:

  • الحصبة الألمانية؛ هي عدوى فيروسية تسبب ظهور طفح جلدي أحمر وردي يتكوّن من بقع صغيرة.
  • الحصبة؛ هي مرض فيروسي شديد العدوى يسبب ظهور بقع حمراء على الجلد أو بُنيّة.
  • الفيروس المضخم للخلايا؛ فيروس شائع ينتشر عن طريق سوائل الجسم؛ مثل: اللعاب والبول.
  • السل؛ هو عدوى البكتيرية التي تسبب السعال المستمر.
  • مرض الزهري؛ عدوى بكتيرية تنتقل عن طريق الجماع.
  • مرض خدش القطط؛ هي عدوى بكتيرية ناتجة من خدش بواسطة قطّ مصاب.
  • فيروس نقص المناعة البشرية؛ الذي يهاجم جهاز المناعة، ويُضعِف القدرة على مكافحة العدوى.
  • الذئبة؛ هو مرض يبدأ فيه جهاز المناعة في مهاجمة مفاصل الجسم والجلد وخلايا الدم والأعضاء.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي؛ مرض يبدأ فيه جهاز المناعة في مهاجمة الأنسجة المُبطّنة للمفاصل.
  • الساركويد؛ مرض يسبب بقعًا صغيرة من الأنسجة الحمراء المنتفخة تُسمّى الورم الحبيبي في أعضاء الجسم.


أعراض تضخم الغدد اللمفاوية

تعتمد أعراض تضخم الغدد الليمفاوية على مكان التورم، إذ قد يتعرّض المرضى لأعراض عدوى جهاز التنفس العلوي؛ مثل: سيلان الأنف، والتهاب الحلق، والحمى، مع الشعور بعقد بسيطة أو مؤلمة تحت الجلد أو حول الأذنين أو أسفل الذقن، أو الجزء العلوي من الرقبة تحت الفك.

قد يوجد التهاب في الجلد أو احمراره أحيانًا، وقد توجد لتضخم العقدة الليمفاوية الموجودة في عمق الجسم مضاعفات مختلفة عن تضخم تلك الموجودة أسفل الجلد مباشرة، إذ قد يؤدي انسداد تدفق اللمفاوية بسبب تضخم العقد العميقة إلى تورم أحد الأطراف، أو ربّما يؤدي تضخم الغدد الليمفاوية في الرئة -على سبيل المثال- إلى الإصابة بسعال مزمن، على الرغم من عدم القدرة على الشعور بتضخم الغدد في هذا المكان، وقد يحدث تضخم عام في الغدد الليمفاوية في أنحاء الجسم جميعها بسبب العدوى أو الالتهابات الجهازية أو السرطان.[٣]


المراجع

  1. "What are lymph and lymph nodes?", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 30-9-2019. Edited.
  2. "Common causes of swollen glands", www.nhsinform.scot, Retrieved 30-9-2019. Edited.
  3. John P. Cunha, DO, FACOEP, "What Are Swollen Lymph Nodes Symptoms and Signs?"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 30-9-2019. Edited.