التهاب أصبع القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٠ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
التهاب أصبع القدم

التهاب إصبع القدم

تبدو إصبع القدم متورمة وأكبر من المعتاد مقارنة بأصابع القدم الأخرى؛ ذلك بسبب تراكم السوائل في نسيج إصبع القدم، وغالبًا ما يترافق التهاب إصبع القدم مع ظهور أعراض أخرى؛ مثل: الشعور بالألم، وقد تكشف الأعراض المرافقة للتورم عن السبب الكامن خلف الإصابة بالتهاب إصبع القدم وتورمها.


أعراض التهاب إصبع القدم

هناك عدد من الأعراض الشائعة لالتهاب إصبع القدم، ومنها ما يلي: [١]

  • الشعور بالألم.
  • تصلب الإصبع، أو محدودية نطاق الحركة.
  • دفء الإصبع المصابة.
  • التورم في أصابع القدم الأخرى.
  • التورم في مكان آخر في القدم أو الكاحل.
  • الجلد المشدود.
  • لمعان بشرة الإصبع.
  • الشعور بالحرقة بين أصابع القدم أو الحكة أو على باطن القدم.


أسباب الإصابة بالتهاب إصبع القدم

يحدث التهاب إصبع القدم نتيجة العدوى في الجلد حول الأظافر، وتحدث هذه العدوى عادةً بسبب العدوى البكتيرية، وتصاب أظافر أصابع القدم بالفطريات، مما يسبب الالتهاب، وتلتهب إصبع القدم نتيجة العوامل التالية: [٢]

  • تقصير الأظافر كثيرًا عند قصها، أو عند تقشير البشرة حول الأظافر.
  • نمو الظفر في جانب الجلد (الظفر النامي).
  • الإصابة بالفطريات التي يمكن حدوث الإصابة بها نتيجة المشي دون حذاء في المناطق العامة الرطبة؛ مثل: مناطق الاستحمام في الصالات الرياضية، أو غرف تغيير الملابس.
  • الإصابة بالدشبر الليفي، وهو جلد سميك ينتج من فرك الجلد؛ مثل: فرك إصبع القدم بالحذاء.
  • وضع القدمين في الماء كثيرًا، على سبيل المثال، السباحة كثيرًا.

إلى جانب ذلك هناك العديد من الحالات التي تسبب التهاب إصبع القدم وتراكم السوائل في نسيجها، وتشمل هذه الحالات ما يلي: [١]


التهاب المفاصل

التهاب المفاصل حالة تسبب التصلب في المفاصل والألم والتورم، وينجم التهاب المفاصل عن هشاشة العظام، وانهيار الغضاريف بين المفاصل، والتهاب المفاصل بالصدفية، والتهاب المفاصل الناجم عن أمراض المناعة الذاتية. وتتراوح خيارات علاج التهاب المفاصل بين العلاج بالأدوية، والعلاج الجراحي، والعلاج الطبيعي، وقد تشمل أدوية علاج التهاب المفاصل المسكنات؛ مثل: الأسيتامينوفين، ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية، والأدوية المضادة للروماتيزم، والكورتيكوستيرويدات.


النقرس

هو شكل من التهاب المفاصل الذي يتميز بالإصابة بالألم والتورم والتصلب المفاجئ، وغالبًا ما تحدث الإصابة به في مفصل إصبع القدم الكبيرة. ويعالج النقرس عادةً بالأدوية؛ مثل: الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية، والكولشيسين؛ مثل: كولكريز، والكورتيكوستيرويدات؛ مثل: بريدنيزون، ومثبطات أكسيد الزانثين؛ مثل: الوبيورينول.


الإصابات

تتراوح إصابات إصبع القدم من الشد العضلي إلى الكسور، وتحدث إصابة إصبع القدم نتيجة ممارسة الرياضة أو الاصطدام، ويمكن علاج إصابات إصبع القدم بالطرق التالية:

  • الراحة.
  • الثلج.
  • الضغط والتدليك.
  • رفع القدم.


علاج التهاب إصبع القدم

يمكن أن تساعد الخطوات التالية في علاج التهاب إصبع القدم والتقليل من ظهور الأعراض: [٣]

  • وضع الثلج على التورم الناجم عن إصابة إصبع القدم.
  • رفع القدم أعلى من مستوى القلب، للمساعدة في التقليل من التورم، فعلى سبيل المثال، يمكن رفع القدم على بعض الوسائد عند الاستلقاء، وإراحة القدم مهمة لعلاج التهاب إصبع القدم.
  • لصق إصبع القدم المكسورة بالإصبع المجاورة لها، إذ تساعد هذه الطريقة في تثبيت الإصبع المكسورة ودعمها لكي تشفى، ولكن يجب وضع الشاش بين الإصبعين قبل لصقهما لمنع احتكاك الجلد وتهيجه.
  • تناول الأدوية الموصوفة بواسطة الطبيب لعلاج الحالات الأخرى التي تسبب التهاب الإصبع؛ مثل: تناول أدوية الصدفية، التي تسبب تورم أصابع القدم، ويساعد تناول الأدوية المضادة للالتهاب، والأدوية المضادة للروماتيزم في السيطرة على الحالة وتقليل التورم في القدمين، ويساعد تناول الأدوية في التحكم بالحالات التي تسبب التهاب أصابع القدم؛ مثل النقرس، الذي يسبب تراكم حمض اليوريك في المفاصل.
  • السيطرة على النظام الغذائي، وتقليل تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم التي تسبب تراكم السوائل في أصابع القدمين، وتجب على الأشخاص المصابين بالنقرس مراقبة وجباتهم الغذائية وتعديلها، وعدم تناول الأطعمة الغنية بالبيورين؛ مثل: اللحم العضوي.
  • ارتداء الأحذية ذات القياس المناسب والصحيح، إذ يسبب ارتداء الأحذية الضيقة الإصابة بالتهاب أصابع القدم، ويسبب ارتداء الأحذية الضيقة أيضًا تلف الأعصاب الطرفية، وتسبب أيضًا فرك الأنسجة ببعضها، مما يسبب الالتهاب في جلد أصابع القدم وتهيجه.
  • تدليك أصابع القدمين، للمساعدة في زيادة تدفق الدم إلى القدمين وأصابع القدمين، مما يساعد في التقليل من التورم والالتهاب.
  • تنمو الظفر المغروزة داخل الجلد والأنسجة المحيطة بالظفر، ومن الأسباب الشائعة للإصابة بالظفر النامية: قص الأظافر وتشذيبها بطريقة غير صحيحة، وبنية القدم المضطربة، والوراثة، وتحتاج الظفر النامية إلى الإزالة بواسطة الطبيب لتقليل التورم والالتهاب المؤلم.


المراجع

  1. ^ أ ب Scott Frothingham, "Swollen Toe"، healthline, Retrieved 14-5-2019.
  2. "Is My Toe Infected?", webmd, Retrieved 14-5-2019.
  3. ABIGAIL ADAMS, "How to Care for a Swollen Toe"، livestrong, Retrieved 14-5-2019.