التهاب الأذن للكبار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ١٣ يوليو ٢٠١٩

التهاب الأذن للكبار

قد يتعرّض الكبار للإصابة بالتهاب الأذن رغم شيوع حدوث التهابات الأذن لدى الأطفال، وتختصّ التهابات الأذن لدى الكبار بتشكّلها كعرضٍ يشير إلى وجود حالة مرضية خطيرة لدى الكبار، وذلك خلافًا لالتهاب الأذن لدى الصغار، والذي يتّصف بكونه بسيطًا وثانويًا ويزول سريعًا في مرحلة الطفولة غالبًا، وينبغي للكبار الذين يعانون من التهاب الأذن ملاحظة الأعراض التي تصيبهم واستشارة الطّبيب عند تفاقم الأعراض لتجنّب نشوء مضاعفات.[١]

توجد عدّة أنواع من التهاب الأذن، ويعدّ التهاب الأذن الوسطى أكثر هذه الأنواع شيوعًا، كما تشيع إصابة الأشخاص بالتهاب الأذن الخارجيّة، وهو التهاب يصيب قناة الأذن الخارجيّة، وينشأ هذا الالتهاب نتيجةً لدخول المياه إلى القناة السّمعية بعد السّباحة وبقائها في القناة، وتعرف هذه الحالة باسم أذن السبّاح، ويصاب الأشخاص بالتهاب الأذن نتيجةً لإصابتهم بعدوى بكتيريّة أو فيروسية.[٢]


أعراض التهاب الأذن للكبار

قد يعاني الكبار من التهاب الأذن الذي قد يصيب الأجزاء الثلاثة الرئيسة من الأذن، وهي: الأذن الداخليّة، والوسطى، والخارجيّة، ويشيع الالتهاب في الأذن الوسطى والأذن الخارجيّة، في حين تعدّ التهابات الأذن الداخلية أقل شيوعًا وقد تنشأ كعلامة على وجود حالة مرضيّة كامنة أخرى لدى الكبار، وتتباين أعراض التهابات الأذن لدى الكبار تبعًا للموقع المصاب بالالتهاب، ومن أبرز الأعراض العامّة ما يأتي:[٣]

  • الشّعور بالالتهاب والألم.
  • تحسّس الأذن عند لمسها.
  • ضعف السّمع[٤].
  • الغثيان.
  • التقيّؤ.
  • الدّوخة.
  • الحمّى.
  • الصّداع.
  • تورّم الأذن.
  • خروج الإفرازات من الأذن، ويتشكّل ذلك كعلامة على وجود مشكلة خطيرة ينبغي تشخيصها سريعًا.

أمّا أعراض التهاب الأذن الوسطى -وهو التهاب يصيب المنطقة خلف طبلة الأذن مباشرةً- ويعاني الأشخاص في هذه الحالة من الشعور بألم وانسداد في الأذن، وقد يتعرض بعض الكبار لحدوث مشكلة في السمع، إذ يؤثر التهاب طبلة الأذن على حساسيّتها للصوت، وقد تتراكم السوائل أو القيح خلف طبلة الأذن، ممّا يضعف قدرة الأشخاص على السمع، وقد تخرج بعض الإفرازات من الأذن في حالة تعرّض طبلة الأذن للتمزّق، وقد يواجه الأشخاص الذين يعانون من التهاب الأذن الوسطى عددًا من الأعراض، مثل: ارتفاع في درجة الحرارة، والإرهاق العامّ.

أمّا التهاب الأذن الخارجية فقد يعاني الكبار في هذه الحالة من ظهور طفح جلدي مثير للحكّة في الجزء الخارجي من الأذن، ويشعر الأشخاص بألم وتورّم وتحسّس في الأذن أو قناة الأذن عند لمسها، وقد يظهر الجلد بلون أحمر ودافئ إلى أن تزول العدوى والالتهاب.


أسباب التهاب الأذن للكبار

ينشأ التهاب الأذن لدى الكبار نتيجةً لتعرّضهم لعدوى جرثومية غالبًا، ويمكن توضيح أسباب التهاب الأذن كما يأتي:[١]

  • أسباب التهاب الأذن الوسطى: ينشأ هذا الالتهاب نتيجة إصابة الأشخاص بالزّكام أو عدوى أخرى في الجهاز التنفّسي، فتنتقل العدوى إلى واحدة من الأذنين أو كلتيهما عبر قناتي أستاكيوس، وهي قنوات مسؤولة عن تنظيم ضغط الهواء داخل الأذن، وتتصل بالجزء الخلفي من الأنف والحلق، وقد تسبّب العدوى تهيّج هذه القنوات وتورّمها، ممّا يحول دون قدرتها على التّصريف السليم للسوائل والإفرازات، فتتراكم السوائل خلف طبلة الأذن.
  • أسباب التهاب الأذن الخارجية: قد يتعرّض الكبار لهذا الالتهاب نتيجة دخول الماء وبقائه في الأذن بعد السّباحة أو الاستحمام، ويهيئ وجود البيئة الرّطبة في الأذن الفرصة لنمو البكتيريا، وقد تتشكل العدوى البكتيرية عند خدش الأذن الخارجيّة أو تهيّج الطبقة الخارجية من الأذن نتيجة لإدخال الأصابع أو المواد والأجسام الأخرى في الأذن، كما يزداد خطر إصابة الكبار بالتهاب الأذن في حالة قصر قناتي أستاكيوس لديهم أو عدم بلوغها الشكل والزاوية الرأسية المناسبة، وقد يزداد خطر تعرّض الكبار المدخّنين أو الذين يوجدون في بيئة من التّدخين السلبي للإصابة بالتهاب الأذن، كما تساهم إصابة الأشخاص بعدد من الحالات المرضية في زيادة خطر تعرّضهم لالتهاب الأذن، ومن هذه الحالات الحساسية الموسميّة، أو الحساسية التي تستمرّ على مدار العام، أو الزكام ونزلات البرد، أو العدوى في الجهاز التنفّسي العلوي.


المراجع

  1. ^ أ ب James Roland (2-5-2017), "Everything You Should Know About Ear Infections in Adults"، www.healthline.com, Retrieved 22-6-2019.
  2. "Ear infection", www.healthdirect.gov.au, Retrieved 22-6-2019.
  3. Jon Johnson (6-11-2018), "Why do adults get ear infections?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-6-2019.
  4. "Ear infection (middle ear)", www.mayoclinic.org,14-5-2019، Retrieved 22-6-2019.