التهاب الشفتين الجرثومي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠٩ ، ٦ يوليو ٢٠١٩
التهاب الشفتين الجرثومي

التهاب الشفتين الجرثومي

تحدث عدوى الشّفتين الجرثوميّة بسبب العدوى الفطرية أو البكتيرية، لكن تعدّ العدوى البكتيرية أكثر شيوعًا، وتحدث عدوى الشفتين البكتيرية نتيجةً للإصابة ببكتيريا المكورات العنقودية، وفي الواقع يحمل ما يقارب 25% من الأشخاص عادةً بكتيريا المكورات العنقودية في الأنف أو الفم أو الأعضاء التناسلية أو الشّرج، ولا تظهر لديهم أعراض العدوى، ويمكن أن تتعرّض القدم لالتقاط العدوى البكتيريّة من الأرض.

تبدأ العدوى البكتيرية عادةً بالإصابة بقطعة صغيرة بالبكتيريا، ويكون لون القطعة أصفر عسليًّا على الجلد، وتتراوح أعراض الإصابة بالبكتيريا العنقودية من الشّعور بالألم المشابه للغليان إلى الالتهابات المقاومة للمضادّات الحيوية والالتهابات التي تسبّب تآكل اللحم، ويعتمد الفرق بين هذه الأعراض على قوّة العدوى، ومدى عمقها وانتشارها.

يُطلَق على أحد أنواع عدوى البكتيريا العنقودية التي تصيب الجلد التهاب النسيج الخلوي، وتؤثّر على الطبقات العميقة للجلد، ويمكن علاجها بالمضادّات الحيوية، ويعدّ هذا النوع من العدوى شائعًا، ويزداد شيوعًا بين الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، أو مرض السكري.[١]


أسباب الإصابة بعدوى بكتيريا المكورات العنقودية

يحمل الكثير من الأشخاص البكتيريا العنقوديّة ولا يصابون بالعدوى، ومع ذلك يمكن أن يكون الالتهاب الناجم عن العدوى بالبكتيريا العنقودية نتيجةً للبكتيريا التي يحملها الشّخص على جسمه، كما يمكن أن تنتقل العدوى من شخص إلى آخر.

لأنّ البكتيريا العنقودية لديها قدرة كبيرة على التحمّل يمكنها أن تعيش في غير الكائنات الحيّة مثل أغطية الوسائد أو المناشف لفترة كافية لنقلها إلى الشّخص التالي الذي يلمسها، ويمكن أن تبقى البكتيريا العنقودية على قيد الحياة في الظروف الآتية:[٢]

  • بعد التجفيف.
  • درجات الحرارة القصوى.
  • المستويات العالية من الملح.
  • أحماض المعدة.


الأشخاص الأكثر عرضةً للإصابة بعدوى المكورات العنقودية

يمكن لأي شخص أن يصاب بعدوى بكتيريا المكورات العنقودية، إلّا أنّ مجموعاتٍ معيّنةً من الأشخاص يكونون معرّضين بنسبة أكبر للعدوى، منهم الأطفال حديثو الولادة، والنّساء المرضعات، والأشخاص الذين يعانون من حالات مزمنة، مثل: السّرطان، ومرض السكري، وأمراض الأوعية الدّموية، وأمراض الرّئة.

يعدّ الأشخاص متعاطو المخدّرات عن طريق الحقن والأشخاص الذين يعانون من إصابات واضطرابات في الجلد أكثر عرضةً للإصابة بعدوى المكورات العنقودية، كما تزيد القسطرة الوريدية والشقوق الجراحيّة وضعف الجهاز المناعي إمّا بسبب مرض وإمّا نتيجةً للأدوية المثبطة للمناعة من خطر الإصابة بعدوى البكتيريا العنقودية.[٣]


علاج العدوى ببكتيريا المكورات العنقودية

تستخدم المضادات الحيوية لعلاج الالتهاب الناجم عن العدوى بالمكورات العنقودية، لكن كان يوجد تغيّر تدريجيّ في مدى نجاح هذه المضادات الحيوية، وفي حين أنّ معظم الإصابة بعدوى المكورات العنقودية كانت قابلةً للعلاج بالبنسلين إلّا أنّه تُستخدم مضادات حيوية أقوى الآن.

في ما يقارب 50% من الحالات توجد مقاومة للمضادات الحيوية القوية، لكن لم تعد تحدث هذه الحالات في المستشفيات فقط، بل أصبحت تحدث في المجتمعات؛ بسبب اعتياد الأطباء على استعمال المضادات الحيوية التي لم تعد لها فعالية بسبب مقاومة البكتيريا العنقودية لهذه المضادات الحيوية، وتوجد أنواع جديدة قويّة من المضادّات الحيويّة، لكن الأطبّاء بحاجة إلى معرفة متى يجب استخدامها لمنع مقاومة البكتيريا لها، فإذا كانت العدوى بالمكورات العنقودية عميقةً جدًا تشمل العضلات والأنسجة المحيطة بها يجب تنظيفها جراحيًا.[١]


الوقاية من الإصابة ببكتيريا المكورات العنقودية

يمكن اتخاذ بعض الخطوات للمساعدة على منع الإصابة بالالتهابات الناجمة عن العدوى ببكتيريا المكورات العنقودية، وتشمل هذه الخطوات ما يأتي:[٢]

  • غسل اليدين: يعدّ غسل اليدين بعناية أفضل دفاع ضدّ الجراثيم، لذا يجب غسل اليدين لمدّة عشرين ثانيةً على الأقل، ثمّ تجفيفهما بمنشفة، واستخدام منشفة أخرى لإيقاف صنبور الماء، وإذا لم تكن اليدان متسختين بصورة واضحة يمكن استخدام معقم لليدين يحتوي على 60% من الكحول على الأقل.
  • الحفاظ على الجروح مغطّاةً: يجب الحفاظ على الجروح أو المناطق التالفة من الجلد نظيفةً ومغطّاةً بضمّادات جافّة ومعقّمة حتى تلتئم، ويحتوي القيح الناتج عن القرح المصابة على بكتيريا المكورات العنقودية، لذا يساهم الحفاظ على الجروح مغطّاةً في منع انتشار البكتيريا.
  • الحفاظ على الأغراض الشخصية: يجب تجنّب مشاركة الأشياء الشخصيّة، مثل: المناشف، والشراشف، وشفرات الحلاقة، والملابس، والمعدات الرياضية، إذ يمكن أن تنتشر بكتيريا المكورات العنقودية من خلال هذه الأشياء، وكذلك يمكن أن تنتشر من شخص إلى آخر.
  • غسل الملابس والفراش بالماء الساخن: يمكن أن تعيش بكتيريا المكورات العنقودية على الملابس والفراش التي لا تُغسَل بطريقة صحيحة، وللتخلّص من بكتيريا المكورات العنقودية يجب غسل الملابس والأغطية بالماء الساخن كلّما أمكن ذلك.
  • اتخاذ احتياطات السلامة للأطعمة: يجب غسل اليدين قبل تناول الطّعام، وإذا كان الطعام سيبقى في الخارج لفترة من الوقت فيجب التأكّد من أنّ الأطعمة الساخنة تظلّ ساخنةً فوق درجة حرارة 60 مئويّةً، وأن تبقى الأطعمة الباردة محفوظةً عند درجة حرارة 4.4 درجات مئويّة أو أقلّ، كما يجب تبريد بقايا الطعام في أسرع وقت ممكن.


المراجع

  1. ^ أ ب "Staph Infection and Cellulitis", webmd, Retrieved 28-6-2019.
  2. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (6-12-2017), "Staph infections"، mayoclinic, Retrieved 28-6-2019.
  3. Melissa Conrad Stöppler, "Staph Infection (Staphylococcus Aureus)"، medicinenet, Retrieved 28-6-2019.