التهاب الكلى للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٧ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨
التهاب الكلى للحامل

التهاب الكلى

الكلى هي أحد أعضاء الجسم التي على شكل حبة فاصولياء، تقوم بترشيح الدم في الجسم لإزالة الماء الزائد والنفايات منه، والتهاب الكلية هو حالة تصبح فيها الوحدة الأنبوبية الكلوية ملتهبة، الذي يمكن أن يؤثر سلباً على وظائف الكلى، كما أن هناك العديد من أنواع التهاب الكلية التي تختلف باختلاف الأسباب، في حين أن بعض الأنواع تحدث فجأة، إلا أن البعض الآخر يتطور كجزء من حالة مزمنة وتتطلب متابعة مستمرة.[١]


التهاب الكلى للحامل

هناك العديد من التغيرات التي تحدث للحامل، مثل: التغيرات الهرمونية والجسدية ومنها زيادة حجم الرحم التي تؤدي إلى تباطؤ مرور البول في المجاري البوليّة، وقد تؤدّي إلى ارتداد البول في الحالب، كما وأن هرمون البروجسترون هو المسؤول عن التّغيرات التي تحدث في جدار الحالب، وهو المسؤول أيضًا عن زيادة وزن الرحم التي تؤدي إلى احتباس البول.[٢]


أسباب التهاب الكلى للحامل

من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث التهابات الكلى عند الحامل ما يلي:[٣]

  • يمكن للبكتيريا التي تدخل المسالك البولية عبر الأنبوب الذي يحمل البول من الجسم إلى المثانة (الإحليل) أن تتكاثر وتنتقل إلى الكليتين، وهو السبب الأكثر شيوعاً لالتهابات الكلى.
  • يمكن أن تنتشر البكتيريا من أماكن أخرى في الجسم عبر مجرى الدم إلى الكليتين، مثل الإصابة بالتهاب مفصل صناعي أو التهاب صمام القلب.
  • بعد جراحة الكلى، وهو أمر نادر الحدوث.


أعراض التهاب الكلى للحامل

يحدث التهاب الكلى نتيجةً لانتشار البكتيريا من أجزاء معينة من الجسد، وسوف تبدأ الأعراض في الجزء السفلي ومن هذه الأعراض:[٢]

  • ألم في أسفل الظهر.
  • الإصابة بالحمى.
  • توعك بشكل عام.
  • ألم عند التبول.
  • بول ذو رغوة بسبب احتواءه على البروتين.
  • دم في البول.
  • التورم (وذمة) خاصة في الوجه، واليدين والأطراف.
  • وجود ألم من ناحية الكلى التي أصيبت بالتهاب حاد.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • ظهور ارتفاع في ضغط الدم مع تورم في القدمين وهو ما يُعرف باسم تسمّم الحمل.
  • وجود ارتفاع في نسبة اليوريا والكرياتنين في الدم.
  • ارتفاع فى درجة الحرارة وقشعريرة وحرقان في البول.


أنواع التهاب الكلى للحامل

تتعدد أنواع التهابات الكلى التي تصيب الحامل، وهي: [١]

  • التهاب الكلى الخلالي: يصيب أنابيب الكلى ويتنج عن هذا الالتهاب تورم في الكلى.
  • التهاب الحويضة والكلى: ينتج هذا الالتهاب عدوى بكتيرية، حيث إنه يبدأ في المثانة وينتقل للحالب والكلى.
  • التهاب الكبيبات الكلوية: وهي عبارة عن تجمّع للشعيرات الدموية في الكلى، وهذا الالتهاب الذي يصيب هذه الكبيبات يؤدّي إلى ظهور ضعف في تنقيّة الدّم.


علاج التهاب الكلى للحامل

لا يجوز إهمال العلاج أو الاستهانة به، ومن طرق العلاج المتوافرة:[٣]

العلاج الدوائي

  • المضادات الحيوية

هي الخط الأول من العلاج من عدوى الكلى، وتحتاج إلى مواصلة المضادات الحيوية لمدة أسبوع أو أكثر. تأخذ دورة كاملة من المضادات الحيوية التي أوصى بها الطبيب حتى بعد الشعور بتحسن الأعراضن ومن الأدوية التي يتم صرفها بمثل هذه الحالة هي سيفالكسين، أو الإريثروميسين، أو سلفيسوكسازول، أو الأموكسيسيلين، أو ميثوبريم-السلفاميثوكسازول.

  • الدخول إلى المستشفى في حالة التهاب الكلى الشديد

يشمل علاج المستشفى على المضادات الحيوية والسوائل التي تؤخذ وريدياً في الذراع مثل الفوسومايسين أو السيفالوسبورين إذا كانت عدوى الكُلية شديدة، ويعتمد طول مدة الإقامت في المستشفى على شدة حالة المريض.

النصائح المنزلية

  • الحد من تناول الملح، حيث إن فقدان البوتاسيوم في البول يعني أن هناك نسبة أملاح كثيرة في الجسم، ومن الضروري أن يكون هناك توازن، ولذلك يجب الاعتماد على نظام غذائي ذو أملاح قليلة من أجل أن تبقى السّوائل في الجسم مناسبةً، كما أن الفائض في جميع أنواع المعادن قد يكون خطرًا عندما لا يكون هناك توازن، لذلك يجب تجنب تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم من أجل الحد من نسبة الملح في الجسم.
  • شرب عصير البقدونس، لأنّه يعد مطهرًا للكلى، حيث إنه من العلاجات المنزليّة؛ لأنّه غني بالفيتامينات والمعادن والبوتاسيوم.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الحفاظ على ضغط الدم وسكر الدم ضمن حدود صحية.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.


المراجع

  1. ^ أ ب "What to know about nephritis", medicalnewstoday., Retrieved 30-09-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Kidney Infections During Pregnant", medicinenet.com, Retrieved 30-09-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Kidney infection", mayoclinic.org, Retrieved 30-09-2018. Edited.