كم اسبوع مدة الحمل الطبيعي

مدة الحمل الطبيعي بالأسابيع

يمكن أن تتراوح مدّة الحمل الطبيعي من 37 أسبوعًا إلى 42 أسبوعًا، وتوجد خمسة أسابيع بين هذين الرقمين يمكن أن يولد فيها الطّفل في أيّ وقت، ويعدّ ذلك طبيعيًّا، لكن إذا أنجبت الحامل قبل 37 أسبوعًا من الحمل فسيكون الطفل مولودًا في وقتٍ سابق لأوانه، ومن المرجّح أن يحتاج إلى رعايةٍ إضافيّة، أما الحمل الذي يدوم مدةً أطول من 42 أسبوعًا فإنّه قد يحمل عدة مخاطر، وعلى الرّغم من إعطاء جميع النساء الحوامل تاريخًا تقديريًّا للولادة فإنّه لا يولد سوى طفل واحد من بين كلّ 25 طفلًا في الموعد المحدّد بالضّبط.[١]


مخاطر الولادة المبكرة

يُقصَد بالولادة المبكّرة الولادة التي تحدث قبل أكثر من ثلاثة أسابيع من الموعد المحدد للموعد التقديري لولادة الطفل، أو هي التي تحدث قبل بداية الأسبوع السّابع والثلاثين من الحمل، وغالبًا ما يعاني الأطفال المولودون في وقت مبكِّر من مشكلات صحّية صعبة، وتختلف مضاعفات الخدّج عادةً، وكلّما ولد الطّفل في وقت مبكّر أكثر زاد خطر حدوث تلك المضاعفات، وبناءً على موعد ولادة الطفل مبكّرًا،\ يُصنَف الأطفال المولودون ضمن ما يأتي:[٢]

  • الخداج قبل الموعد مباشرةً؛ أي الولادة بين 34-36 أسبوعًا من الحمل، وتحدث معظم الولادات المبكرة في هذه المرحلة.
  • الخداج قبل الموعد بمدة معتدلة؛ أي الولادة بين 32-34 أسبوعًا من الحمل.
  • الخدّج قبل الموعد بمدة طويلة؛ أي الولادة قبل 32 أسبوعًا من الحمل.
  • الخداج قبل الموعد بمدة طويلة للغاية؛ أي الولادة قبل 25 أسبوعًا من الحمل أو في هذا الأسبوع.

يعدّ المولود قبل الأسبوع 37 من الحمل طفل خداج، واحتمالات بقائه على قيد الحياة تعتمد على درجة الخداج عنده، وكلّما اقترب موعد التاريخ المقدّر للولادة زادت فرص بقائه على قيد الحياة، فبعد مرور 34 أسبوعًا على الحمل مع الرعاية الجيّدة سيظلّ جميع الأطفال على قيد الحياة تقريبًا، وغالبًا ما يصاب الأطفال الخدّج بمشكلات صحيّة مختلفة ناجمة عن الأعضاء الداخلية غير مكتملة النمو والصّعوبات التنفسيّة وزيادة التعرّض للعدوى، وفي كثير من الأحيان لا يوجد سبب معروف للولادة المبكّرة، لكن توجد عوامل خطر قد ترتبط بالأمر، منها ما يأتي:[٣]

  • شرب الكحول أو التّدخين أثناء الحمل.
  • انخفاض وزن الجسم قبل الحمل.
  • عدم اكتساب كمية كافية من الوزن أثناء الحمل.
  • عدم اتباع الأم تدابير الرعاية اللازمة قبل الولادة.
  • الضّغط العاطفي.
  • مشكلات المشيمة، مثل المشيمة المنزاحة.
  • الإصابة بأمراض مختلفة، مثل: السكري، وفشل القلب الاحتقاني.
  • الإصابة ببعض أنواع العدوى، مثل مرض الزّهري.


مخاطر الولادة المتأخرة

يوجد حوالي 5 أطفال من كلّ 100 طفل يولدون ولادةً متأخّرةً؛ أي بعد أكثر من 42 أسبوعًا من الحمل، وعادةً ما تبدأ المشيمة بالتّلف بعد 38 أسبوعًا، ممّا يعني أنّ الطفل المتأخّر عن موعد الولادة قد لا يحصل على كميةٍ كافية من الأكسجين، وفي حال مرّ على الحامل أسبوع واحد من تاريخ استحقاق الولادة المقدّر دون وجود أي علامات تشير إلى المخاض فسيراقب الطّبيب الحالة عن كثب، بالإضافة إلى إجراء اختبارات عدّة، منها:[٣]

  • مراقبة معدّل ضربات قلب الجنين.
  • استخدام جهاز مراقبة قلب الجنين.
  • الفحص بالموجات فوق الصّوتية.

يجري تحفيز الطّفل المتأخر بمجرّد انقضاء أسبوعين على الموعد المتوقّع للولادة، ومن طرق التّحفيز:

  • جل البروستاجلاندين المهبلي، للمساعدة على تمدّد عنق الرّحم.
  • بَضعُ السَّلى، وتسمّى أحيانًا تمزّق الأغشية الاصطناعيّ.
  • الأوكسيتوسين، وهو هرمون يجري إعطاؤه بالشّكل الاصطناعي عن طريق الوريد لتحفيز انقباضات الرّحم.


تطوّر الجنين خلال أسابيع الحمل

يستمرّ الحمل في رحم الأم مدة أربعين أسبوعًا في الحد الطبيعي، وخلال هذه الأسابيع يتطوّر الجنين وينمو تدريجيًا، وفي ما يأتي تفاصيل نمو الجنين حسب أسابيع الحمل:[٤]

  • أول أسبوعين: تحدث عملية الإباضة والتخصيب، التي تحدث فيها عمليات بيولوجية معقدة بعد تخصيب البويضة، ثم تنقسم البويضة إلى الكثير من الخلايا خلال انتقالها من قناة فالوب إلى الرحم، وبعدها تنغرس في جدار الرحم لتتطوّر إلى جنين.
  • الأسبوع الثالث: تتطور البويضة المخصّبة إلى الكيسة الأريمية، ويبدأ مستوى هرمون الحمل بالارتفاع.
  • الأسبوع الرابع: تتحول الكيسة الأريمية إلى جنين، وفي هذا الأسبوع تستطيع المرأة الكشف عن حملها، إذ يكون هذا الوقت هو الوقت نفسه لبدء الحيض عادةً.
  • الأسبوع الخامس: يكون حجم الجنين بحجم حبة السمسم، ولا يشبه الإنسان في هذا الشهر.
  • الأسبوع السادس: تتبلور أُذُنا الجنين وفمه، ويبدأ نمو الأمعاء والدماغ، ويكبر الجنين ليكون بحجم حبة العدس.
  • الأسبوع السابع: تتطور يدا الجنين ورجلاه وتشبهان المجاذيف، ويكبر حجمه ليكون بحجم حبة التوت الأزرق.
  • الأسبوع الثامن: يتحرك الجنين في هذا الأسبوع دون أن تشعر الأم بالحركة، ويكبر ليكون بحجم حبة الفاصولياء.
  • الأسبوع التاسع: يختفي الذيل، وتبدأ الأعضاء بالعمل، ويكبر ليكون بحجم حبة العنب.
  • الأسبوع العاشر: في هذا الأسبوع يكتمل الجزء الرئيس من نمو الجنين، وتبدأ أظافره بالبروز، كما يستطيع ثني الأطراف.
  • الأسبوع الحادي عشر: يتكوّن الجنين بالكامل، ويركل بطن الأم ويتمدد، لكن لا تشعر الأم بذلك حتى الآن.
  • الأسبوع الثاني عشر: يفتح أصابع يديه ويغلقها بالقرب من هذا الأسبوع، كما سيبدأ فمه بعمل حركات شبيهة بالمص.
  • الأسبوع الثالث عشر: هذا الأسبوع هو نهاية الشهر الثالث من الحمل، وفيه تتكوّن بصمات الجنين، وأعضاؤه تكون واضحةً، وحجمه بحجم جراب البازيلاء.
  • الأسبوع الرابع عشر: يمصّ الطفل إبهامه، ويمكن مشاهدة ذلك من خلال الأمواج فوق الصوتية، ويكون بحجم الليمونة.
  • الأسبوع الخامس عشر: هذا الأسبوع هو أسبوع معرفة جنس الجنين، ويكون حجمه بحجم التفاحة.
  • الأسبوع السادس عشر: تستقر أذنا الجنين في مكانهما، ويكون بحجم حبة الأفوكادو.
  • الأسبوع السابع عشر: يحرّك الجنين مفاصل جسمه، وينمو حبله السري، ويكون بحجم حبة اللفت.
  • الأسبوع الثامن عشر: قد تشعر الأم بحركة الجنين ويكون بحجم حبة الفلفل الحلو.
  • الأسبوع التاسع عشر: تتطوّر حواسه وقد يستطيع سماع صوت أمه، ويكبر ليصبح بحجم حبة طماطم.
  • الأسبوع العشرين: يعمل الجهاز الهضمي، ويستطيع الجنين البلع، ويكون بحجم الموزة.
  • الأسبوع الحادي والعشرون: يضغط الجنين على جدار الرحم، ويكون بحجم حبة الجزر.
  • الأسبوع الثاني والعشرون: تتضح ملامح وجهه دون وجود لون في القزحية.
  • الأسبوع الثالث والعشرون: يتحسّن سمع الجنين، ويكون بحجم حبة المانجو.
  • الأسبوع الرابع والعشرون: يكبر ليكون بحجم كوز الذرة.
  • الأسبوع الخامس والعشرون: يظهر شعر الجنين، وتبدأ تجاعيد الجلد بالاختفاء.
  • الأسبوع السادس والعشرون: يتطوّر عمل الرئتين عند الجنين.
  • الأسبوع السابع والعشرون: ينام الجنين ويستيقظ بانتظام، ويكون بحجم القرنبيط.
  • الأسبوع الثامن والعشرون: يتطوّر بصر الجنين بوضوح، ويكون بحجم حبة باذنجان كبيرة.
  • الأسبوع التاسع والعشرون: تكون عضلات الجنين وأعضاؤه جاهزةً للعمل خارج الرحم، ويكون بحجم حبة القرع.
  • الأسبوع الثلاثون: يحاط الجنين بما يقارب 400-700 ملليلتر من السائل الأمينوسي، ويكون بحجم الملفوفة الكبيرة.
  • الأسبوع الحادي والثلاثون: يدير رأسه من جهة إلى أخرى، ويكون بحجم جوزة الهند.
  • الأسبوع الثاني والثلاثون: يزيد وزن الجنين بصورة ملحوظة.
  • الأسبوع الثالث والثلاثون: يكون بحجم حبة الأناناس الكبيرة.
  • الأسبوع الرابع والثلاثون: يتطوّر جهاز الأعصاب المركزي، والرئتان وتنضجان خلال هذ الأسبوع.
  • الأسبوع الخامس والثلاثون: تتطوّر كليتا الجنين، ويكون بحجم البطيخة الصغيرة.
  • الأسبوع السادس والثلاثون: يزيد الجنين في هذا الأسبوع كل يوم حوالي 28 غرامًا.
  • الأسبوع السابع والثلاثون: يقترب موعد الولادة، وتتطور الرئتان لتكونا جاهزتين للعمل خارج الرحم خلال أسبوعين.
  • الأسبوع الثامن والثلاثون: يمكن معرفة لون عيون الجنين.
  • الأسبوع التاسع والثلاثون: هذا أسبوع الأمان، فالولادة فيه ممكنة دون أيّ مشكلة صحية.
  • الأسبوع الأربعون: يُعد موعد الولادة، وقد يكون تجاوزه بسبب خطأ في حساب موعد الولادة، وفيه يتأكد الطبيب من سلامة الجنين إذا لم تحدث الولادة.


نصائح للحفاظ على صحة الأم والجنين

للحفاظ على صحة الأم وجنينها يجب اتباع عدة أمور، وهي كما يأتي:[٥][٦]

  • الزيارة المنتظمة للطبيب الخاص للتأكد من عدم وجود مشكلات صحية، وإذا وجدت يمكن الكشف عنها مبكرًا ومعالجتها.
  • تناول الطعام الصحي وشرب الكثير من الماء، ويتضمن ذلك تناول مجموعة متنوعة من الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، واللحوم خالية الدهن، أو مصادر البروتين الأخرى، ومنتجات الألبان قليلة الدسم.
  • تناول الفيتامينات قبل الولادة، إذ تحتاج النساء الحوامل إلى كميات أكبر من بعض الفيتامينات والمعادن، مثل: حمض الفوليك، والحديد.
  • توخّي الحذر عند استخدام أيّ أدوية أو مكملات غذائية أو عشبية، وذلك دائمًا بعد استشارة الطبيب.
  • المحافظة على نشاط الجسم.
  • تجنب المواد التي تؤذي الجنين، مثل: الكحول، والمخدرات، والتدخين.
  • الحفاظ على وزن مثالي خلال الحمل.
  • تجنّب الوقوف مدة طويلة أو رفع الأثقال.
  • الامتناع عن ممارسة الجماع إذا أوصى الطبيب المختصّ بذلك، ويكون ذلك في حالاتٍ محددة فقط.
  • التّقليل من الإجهاد، واستخدام تقنيات الاسترخاء، والتّمارين الرّياضية، والتّغذية، والرّاحة.


المراجع

  1. "How long is a normal pregnancy?", www.babycentre.co.uk, Retrieved 14/5/2019. Edited.
  2. "Premature birth", www.mayoclinic.org, Retrieved 14/5/2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Baby due date", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 14/5/2019. Edited.
  4. "Fetal development week by week", www.babycenter.com, Retrieved 12-5-2019. Edited.
  5. "Pregnancy ", medlineplus.gov,1/8/2016، Retrieved 7/5/2019. Edited.
  6. "Causes and prevention of premature birth", www.aboutkidshealth.ca, Retrieved 9-5-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

485 مشاهدة