متى يسمع الجنين الأصوات الخارجية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٣ ، ٢٤ يناير ٢٠٢١
متى يسمع الجنين الأصوات الخارجية

متى يسمع الجنين الأصوات الخارجية

تقوم الأم الحامل بالتحدّث إلى الجنين داخل رحمها والغناء له منذ الأشهر الأولى من الحمل، ولكن متى يستطيع الجنين سماع صوتها والأصوات الأخرى المحيطة؟ يبدأ الجنين داخل الرحم بتشكيل الرأس في الأسبوع السادس، إذ تتشكل أنسجة مميزة لكل من الأنف والفم والأذنين والعينين، ولن تظهَر الأذنين في صورة الموجات فوق الصوتية في ذلك الحين، إلّا أنه يوجد داخل الرأس قنوات السمع، وفي الأسبوع التاسع تبدأ نتوءات صغيرة بالظهور على جانبي الرقبة، ومع الوقت ترتفع لتصل إلى مكان الأذنين الصحيح، إذ في الأشهر الست الأولى تتشكل الأذن وترتبط الأجزاء الداخلية بالأعصاب وبالتالي بالجزء المسؤول عن السمع في الدماغ، كما تبدأ عظام الأذن الوسطى المسؤولة عن حاسة السمع بالتشكل. في الأسبوع السادس عشر يكون قد تشكل معظم عضو السمع عند الجنين وبالتالي يبدأ بسماع الأصوات، ومن أولى الأصوات التي يسمعها هو صوت دقات قلب والدته، وصوت الطعام في المعدة، بالإضافة إلى صوت هواء الشهيق والزفير.[١]


هل يوجد تأثير للأصوات الخارجيّة على الجنين؟

عندما يبدأ الجنين بسماع الأصوات فإنه لا يستطيع التمييز بينها، ولكنه يبدأ بالإستجابة بين الأسبوع الثاني والعشرين والرابع والعشرين، في هذه المرحلة يستطيع سماع الأصوات ذات التردد المنخفض، مثال ذلك نباح الكلب، ومع مرور أشهر الحمل ينمو الدماغ ويتطوّر مما يتيح للجنين سماع مدى أوسع من الأصوات، وفي الشهور الأخيرة من الحمل يستطيع التمييز بين الأصوات بشكل أفضل.[٢]

ومن المؤكد أن صوت الأم من أوضح الأصوات التي يسمعها الجنين،إذ لا يسمعه فقط بل يستجيب له، إذ أظهرت الدراسات أن سرعة نبض قلب الجنين تزداد بعد سماعه صوت أمه. لذلك تُنصَح الحوامل بالتحدّث للجنين، وقراءة القصص والغناء له، إذ لوحظ أن الطفل بعد ولادته يدرك بعض الكلمات التي اعتاد على سماعها وهو جنين في بطن والدته.[١]

ماذا لو كانت الأصوات عالية؟ في إحدى الدراسات[٣] التي تطرّقت لتأثير الأصوات العالية على الجنين، تبيَّن أن التعرض المستمر للأصوات المرتفعة قد يؤثر سلبًا على الجنين وقد يؤدي إلى فقدان حاسة السمع. لذلك فإن مجال عمل الأمهات في الأماكن التي تتعرض فيها لساعاٍت طويلة للأصوات المرتفعة يشكِّل خطرًا على الجنين، ومنها الأماكن القريبة من:[١][٢]

  • الطائرات.
  • الشاحنات.
  • الحشود.
  • صوت الموسيقى المرتفع.
  • صافرات الإنذار.
  • الآلات والماكينات.


متى يستجيب الجنين بالركلات للمؤثرات الخارجية؟

تتطور حاسة السمع عند الجنين في الأسبوع السادس عشر، كما أشرنا سابقًا، ويبدأ بسماع صوت والدته بوضوح في الأسبوع الثاني والعشرين، وعند سماعه لصوت أمه أو أي مصدر صوت خارجيّ مرتفع فإنه يبدأ بالحركة والركل، إذ تبدأ حركة الجنين بين عمر 18 أسبوع وعمر 22 أسبوع،[٤] مع وجود الاختلافات البسيطة من جسم لآخر. كما تستطيع الحامل القيام ببعض الأمور التي تساعد على زيادة حركة الجنين والركل استجابًة للمؤثرات الخارجية، ومنها:[٥]

  • القفز: يمكن القيام بقفزات خفيفة أو المشي والهرولًة لبعض الوقت، ثم الجلوس بعد ذلك لملاحظة حركة الجنين.
  • تناول الطعام: إنّ تناول الوجبات يرفع منسوب السكر بالدم، وبالتالي يُمِدّ الجنين بالطاقة ليتحرّك.
  • تعريض البطن للضوء: عندما يصبح عمر الجنين 22 أسبوع فإنه يبدأ بالتميز بين النور والظلام، فمن المتوقَّع أن يتحرك الجنين في البطن إذا تعرّض إلى مصدر ضوء.
  • نكز البطن: وهذا ما يفعله الطبيب أثناء التصوير بالموجات فوق الصوتية لمتابعة نمو الجنين، إذ قد يكون الجنين بوضعية لا تسمح للطبيب برؤية ومعاينة جميع الأعضاء، لذلك يقوم الطبيب بالضغط على البطن في أماكن مختلفة لتحريك الجنين.
  • الاستلقاء: في ساعات النهار وأثناء قيام الحامل بالواجبات اليومية، يَخلُد الجنين للنوم إذ أن هذه الاهتزازات تساعده على النوم، ولكن عندما تستلقي الأم على ظهرها فإن الجنين يستيقظ ويبدأ بالحركة.
  • الغناء له والتحدّث معه يزيد من نشاط الجنين وحركته.
  • تعرض الحامل للتوتر: إن ارتفاع نسبة الأدرينالين في جسم الحامل يُحَفِّز الجنين على الحركة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Sherri Gordon (16/04/2020), "When Can Babies Hear in the Womb?", verywellfamily, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Amanda Barrell (15/02/2019), "What and when can a fetus hear?", medicalnewstoday, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  3. "Maternal Occupational Exposure to Noise during Pregnancy and Hearing Dysfunction in Children: A Nationwide Prospective Cohort Study in Sweden", ncbi, 08/12/2015, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  4. Colleen de Bellefonds (30/05/2019), "Fetal Movement During Pregnancy", whattoexpect, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  5. Catherine Donaldson-Evans (02/08/2018), "8 Tricks for Getting Your Baby to Move in Utero", whattoexpect, Retrieved 23/1/2021. Edited.