ما هو هرمون الادرينالين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٧ ، ٢٢ يناير ٢٠١٩
ما هو هرمون الادرينالين

الغدة الكظرية

يعد هرمون الأدرينالين أحد الهرمونات التي تفرزها الغدة الكظرية، بالإضافة إلى هرمونات الكورتيزول ونورأدرينالين، وهرمون الألدوستيرون، أما عن الغدة الكظرية فهي عبارة عن غدتين تقع كل واحدة منهما على إحدى الكليتين، كما أن الغدة النخامية هي التي تتحكم بالغدة الكظرية، وتقسم إلى قسمين هما: الغدد الخارجية (قشرة الغدة الكظرية) والغدد الداخلية (النخاع الكظري) وهو المسؤول عن إنتاج هرمون الأدرينالين.[١]


هرمون الأدرينالين

هو هرمون تفرزه الغدة الكظرية، وذلك عند الشعور بالتوتر والخوف المفاجئ والشديد، كما أن له دورًا في تزويد الجسم بالطاقة اللازمة له عند شعوره بالحاجة للهرب الفوري أو الدفاع عن النفس من أي شيء يؤذيه، لذا يجب أن يكون لدى الإنسان الكمية الكافية منه في حال الحاجة له، إذ إن زيادة كميته بمستويات عالية يمكن أن يسبب الاصابة بالقلق والاكتئاب، والإصابة بالسمنة، وأمراض القلب،[٢]كما أن هرمون الأدرينالين يعمل كناقل عصبي، ورسول كيميائي لدماغ، الذي يعمل في اللحظات الصعبة، مما يشجع القلب على العمل بجد أكبر، ويزيد تدفق الدم للعضلات، ويرفع من انتباه ويقظة العقل، وأمور أخرى تجعل الجسم مستعدًا لأي طارئ.[٣]


عمل هرمون الأدرينالين

عند شعور الجسم بالضغط والخوف، فإن هناك جزءًا من الغدة الكظرية يسمى بالنخاع، يحفز هرمون الأدرينالين منطقة تحت المهاد (منطقة صغيرة في الدماغ) لجعلها أكثر تنبّهًا للخطر القادم، وبالتالي يشجع الجهاز العصبي الغدد الكظرية على زيادة إفراز الأدرينالين وطرحه في الدم، مما يساعد الجسم على مواجهة أي توتر وخوف يصيبه، وذلك بعدة طرق منها:[٢]

  • يزيد الأدرينالين من سرعة نبضات القلب، ويوسع القصبات الهوائية، وذلك لحصول عضلات الجسم على كميات كافية من الأكسجين.
  • يزيد الأدرينالين على قدرة الأوعية الدموية على الانقباض لدفع كميات أكبر من الدم نحو القلب والرئتين وعضلات الجسم الرئيسية.
  • يساعد الأدرينيالين على تكبير بؤبؤ العين، مما يعزز الرؤية والإدراك.
  • يزيد الأدرينالين من قوة الجسم وأدائه ووعيه، ويخفف من الشعور بالألم.
  • يسبب الأدرينالين زيادة إفراز العرق وزيادة خفقان القلب، وعدم انتظام نبضات القلب، والقلق وارتفاع ضغط الدم.


الأدرينالين والجلوكوز

تفرز الغدة الكظرية الأدرينالين في حالات الخطر، التي تتطلب من الإنسان الهروب أو الدفاع عن النفس، إذ تحتاج عضلات الجسم وهيكله العظمي والأعضاء التي لها علاقة بذلك إلى الطاقة، بالتالي فإن الجسم يحتاج إلى تأمين طاقة أكبر تأهله لفعل هذه الأمور، مثل الجلوكوز، الذي لا يتوفر بكميات كافية في الدم لتوفير الطاقة اللازمة للعضلات في حالات الخطر، بالتالي فإن الأدرينالين يشجع إطلاق الجلوكوز من مناطق تخزينه في الجسم، التي تكون على شكل جليكوجين، إذ أن الأدرينالين يحفز الكبد على تحطيمه لتحويله إلى الجلوكوز، ومن ثم إلى طاقة للعضلات، كما أن العلاقة ما بين الأدرينالين والجلوكوز يمكن أن تكون إحدى أسباب البقاء على قيد الحياة خاصةً في حالات الخطر التي يسعى فيها الإنسان للحصول على كميات كافية من الأكسجين، كما أن الجلوكوز يعد أفضل مزود لطاقة لعمل العضلات ولجميع أجزاء الجسم.[٤]


المراجع

  1. Jacquelyn Cafasso (1-11-2018), "Adrenaline Rush: Everything You Should Know"، www.healthline.com, Retrieved 21-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Katherine Brind'Amour, PhD, MS (18-7-2018), "What Is Epinephrine? (+ How to Reduce Adrenaline Production Naturally)"، draxe.com, Retrieved 21-2-2018. Edited.
  3. "What is adrenaline?", www.webmd.com, Retrieved 21-12-2018. Edited.
  4. KIRSTIN HENDRICKSON, "Adrenaline & Glucose"، www.livestrong.com, Retrieved 21-12-2018. Edited.