ارتفاع هرمون الغدة الدرقية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٥ ، ١ ديسمبر ٢٠١٩
ارتفاع هرمون الغدة الدرقية

الغدة الدرقية

تقع الغدّة الدرقية التي تشبه في شكلها الفراشة في مقدّمة الرقبة أسفل تفّاحة آدم على طول القصبة الهوائية، وللغدة الدرقية فصان جانبيان متّصلان بجسر في المنتصف، لا يشعر به الإنسان عندما يكون حجم الغدة الدرقية طبيعيًا، وتعدّ الغدة الدرقية غنية بالأوعية الدّموية، وتمر من خلالها الأعصاب المهمة لجودة الصّوت، وتقوم الغدة الدرقية بالعديد من الوظائف في جسم الإنسان من أبرزها؛ إفراز الهرمونات التي تؤثّر على عملية التمثيل الغذائي، والنّمو، ودرجة حرارة الجسم، ويجب أن تكون هرمونات الغدة الدرقية ضمن الحدود الطبيعية خلال مرحلة البلوغ، لأنّها مهمة لنمو الدّماغ.[١]


ارتفاع هرمون الغدة الدرقية

ارتفاع هرمون الغدة الدرقية أو فيما يعرف بفرط نشاط الدرقية، وهي حالة مرضية تفرز فيها الغدة كميات كبيرة من هرمون الثايروكسين، وهي حالة قد تكون خطيرة إذا لم تُعالج علمًا أنّ العلاجات فعّالة إلى حدٍّ كبير، ويمكن أن تتشابه أعراض ارتفاع هرمون الغدة الدرقية مع أعراض حالات مرضية أخرى ممّا يُصعّب تشخيصها من الطّبيب ومع ذلك، فإنّه يمكن لبعض الأعراض أن تدل على فرط نشاط الدرقية وتتضمّن ما يأتي:[٢]

  • نقصان في الوزن بالرغم من أنّ شهية المصاب قد تظلُّ كما هي أو تزيد.
  • تسارع نبضات القلب، وقد تصل لأكثر من 100 نبضة في الدّقيقة، وتكون هذه النبضات قوية.
  • التوتر والقلق.
  • الرجفة في اليدين والقدمين وعادةً ما تكون رعشة خفيفة.
  • التّعرق.
  • تغييرات في الدّورة الشّهرية.
  • تعب وضعف في العضلات.
  • صعوبة في النّوم.
  • ترقق الجلد.
  • شعر خفيف.
  • تضخّم الغدة الدرقية الذي يكون واضحًا في الرقبة.

وقد تُؤثر إحدى المشكلات الصّحية غير الشّائعة على العينين، وهي ما تعرف بداء غريفز، وبشكل خاص إذا كان المصاب مدخنًا ويتسبب هذا الاضطراب بجحوظ مقلتي العينين أكبر من مدار حمايتهما الطبيعي، عند تورّم الأنسجة والعضلات خلف العين، مسببًا ذلك جفافًا في العينين واحمرار، وتورّم، وزيادة الدّموع، أو عدم الرّاحة بالإضافة إلى الحساسية، للضوء وانخفاض حركة العين.


أسباب ارتفاع هرمون الغدة الدرقية

تُفرز الغدة الدرقية هرموني T4،T3، وعندما تُنتجه الغدة بكميات كبيرة من هذه الهرمونات يحدث فرط في نشاطها، وذلك نتيجة مرض غريفر وهو السبب الأكثر شيوعًا لارتفاع هرمون الدرقية وهو اضطراب مناعي ذاتي يصنع فيه الجسم أجسامًا مضادة؛ وهي بروتينات تُفرز لحماية الجسم من البكتيريا أو الفيروسات، ويطلق عليها الغلوبولين المناعي المحفّز للدّرقية، وعادةً ما ينتشر مرض غريفر كثيرًا بين النساء، ويمكن أن يحدث ارتفاع هرمون الدرقية نتيجة الأسباب التالية:[٣]

  • تضخّم الغدة الدرقية العقدي أو متعدد العقيدات السّامة.
  • التهاب الغدة الدرقية.
  • تناول كميات كبيرة من اليود إمّا من الأطعمة أو المكمّلات الغذائية.


علاج ارتفاع هرمون الدرقية

يُعدّ تشخيص الحالة الخطوة الأولى في العلاج ويُشخص بمعرفة الطبيب التاريخ الطبي للمصاب بالإضافة إلى إجراء فحص بدني شامل، يكشف فيه عن الأعراض الظّاهرة؛ كجحوظ العينين، وارتفاع ضغط الدّم، وسرعة نبضات القلب بالإضافة إلى إجراء الاختبارات التّالية:[٤]

  • فحص مستويات الكوليسترول في الدّم، فقد يدل انخفاض مستويات الكوليسترول على تسارع عملية الأيض في الجسم أي أنّ الجسم يحرق الكوليسترول بسرعة.
  • اختبار مستويات هرمونات الغدة الدرقية.
  • فحص مستويات الهرمون المحفّز للدرقية.
  • فحص مستويات الدّهون الثلاثية، فقد يدل انخفاض مستوياتها على ارتفاع هرمون الغدة الدرقية.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية، للكشف عن حجم الغدة الدرقية ووجود أي كتل داخلها، ولتحديد ما إذا كانت الكتل صلبة أم لا.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية الذي يكشف عن وجود ورم في الغدّة.

وبالاعتماد على التشخيص يضع الطبيب الخطّة العلاجية لارتفاع هرمون الدرقية التي تتضمّن الخيارات التّالية:

  • الأدوية: يصف الطبيب الأدوية المضادة لنشاط الدرقية؛ كأدوية الميثيمازول التي تمنع الغدة الدرقية من إفراز الهرمونات، وتُعدّ هذه الأدوية من أكثر العلاجات شيوعًا، ويمكن أن يصف الطبيب أدوية البروبانولول لعلاج تسارع نبضات القلب، والقلق، والتعرق وارتفاع ضغط الدّم.
  • اليود المشع: يدمّر اليود المشع الخلايا التي تُنتج الهرمونات بفعّالية، ويتسبب اليود المشع ببعض الآثار الجانبية؛ كجفاف الفم، والعين، والتهاب الحلق، وتغيّرات في حاسّة الذّوق.
  • الجراحة: من الممكن أن يلجأ الطبيب للجراحة، لعلاج ارتفاع هرمون الدرقية، وفيها يقوم بإزالة جزء أو كل الغدة الدرقية، ويتوجب على المصاب بعد الخضوع للجراحة، تناول مكمّلات هرمون الغدة الدرقية، لمنع إصابتها بالقصور.


مضاعفات ارتفاع هرمون الغدة الدرقية

يمكن أن يتسبب ارتفاع هرمون الدرقية بالعديد من المضاعفات التي تتضمن ما يلي:[٢]

  • مشكلات قلبية: بعض من أخطر مضاعفات فرط نشاط الغدة الدرقية تؤثر على القلب، وتتضمن؛ تسارع ضربات القلب، واضطراب ضربات القلب الذي يُسمى الرجفان الأذيني، وفشل القلب الاحتقاني ؛ وهي الحالة التي لا يمكن القلب توصيل ما يكفي من الدم لتلبية احتياجات الجسم.
  • هشاشة العظام: فرط نشاط الغدة الدرقية غير المعالجة، الذي قد يؤدي أيضاً إلى ضعف، وهشاشة العظام، وقوة العظام تعتمد في جزء منها، على كمية من الكالسيوم والمعادن الأخرى التي تحتوي عليها، كما أنّ إفراز الكثير من هرمون الغدة الدرقية يتداخل مع قدرة الجسم على دمج الكالسيوم في العظام.
  • مشكلات العين: يُعاني الأشخاص الذين يعانون من داء غريفز؛ مشكلات في العين، بما في ذلك؛ العين المنتفخة أو الحمراء أو المتورمة، والحساسية للضوء، وعدم الوضوح أو الرؤية المزدوجة، وارتفاع هرمون الغدة الدرقية غير المعالج، يُسبب مشكلات شديدة في العين، ممّا قد يُؤدي إلى فقدان البصر.
  • احمرار وتورم الجلد: في حالات نادرة، يصاب الأشخاص الذين يعانون من مرض غريفز بأمراض الجلد، ممّا يُؤثر على الجلد، ويسبب الاحمرار والتورم، وغالباً ما ينتشر على الساقين والقدمين.
  • أزمة التسمم الدرقي: فرط نشاط الغدة الدرقية أيضاً يضع الشخص في خطر من أزمة التسمم الدرقي، ازدياد مفاجئ في الأعراض، ممّا يُؤدي إلى حمى، نبض سريع وحتى الهذيان.

لا بُدّ من مراجعة الطبيب عند التعرض لفقدان في الوزن دون أسباب أو تسارع في نبض القلب، أو تعرّق زائد أو تورم في قاعدة الرقبة وينبغي وصف الأعراض كاملة، لأنّ أعراض ارتفاع هرمون الدرقية، قد يتداخل مع حالات صحية أخرى، وإذا سبق العلاج بفرط نشاط الغدة، ينبغي مراجعة الطبيب باستمرار لمراقبة الحالة.


المراجع

  1. Matthew Hoffman, MD (2019-5-18), "Picture of the Thyroid"، webmd, Retrieved 2019-11-26. Edited.
  2. ^ أ ب staff Mayo clinic (2019-6-20), "Hyperthyroidism (overactive thyroid)"، mayo clinic, Retrieved 2019-11-26. Edited.
  3. Grazia Aleppo MD, FACE, FACP (2019-10-7), "Hyperthyroidism Overview"، endocrineweb., Retrieved 2019-11-26. Edited.
  4. Verneda Lights, Matthew Solan, Michael Fantauzzo (2016-6-29), "Hyperthyroidism"، healthline., Retrieved 2019-11-26. Edited.