ما هي علامات يوم الاباضة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٣ ، ٩ نوفمبر ٢٠١٩
ما هي علامات يوم الاباضة

الإباضة

التبويض أو الإباضة، هو الاسم العلمي الذي يطلق على مرحلة معينة تحدث خلال الدورة الشهرية لدى المرأة، وتحدث الإباضة عندما يقوم أحد المبيضين بإطلاق بويضة ليتكون جاهزة لتخصيب من قِبل الحيوان المنوي الذكري، ويحدث ذلك عندما يرسل جسم المرأة سلسلة من الإشارات التي تعمل على زيادة هرمون الأستروجين، هذه الزيادة تسبب بدورها زيادة في الهرمون المنشط للجسم الأصفر ، الهرمون الذي يُساعد في عملية الإباضة، وعندما يرتفع مستوى الهرمون المنشط للجسم الأصفر مستوى معين في الجسم، فإنّ ذلك يُؤدي إلى إطلاق أحد المبيضين بويضة باتجاه قناة فالوب، التي تقوم بالتقاط هذهِ البويضة بأهدابها لتُخصِبها بأحد الحيوانات المنوية.[١]

ليس من السهل التنبؤ بموعد حدوث الإباضة، لأنّ الدورة الشهرية عند المرأة تختلف من شهر إلى آخر عمومًا، وغالبًا ما يعتمد حدوث الإباضة على مدة الدورة الشهرية، فمن الشائع أن الدورة تستمر 28 يومًا فقط، لكن في الواقع يُمكن للدورة أن تستمر  35-21 يومًا، لذلك يُعدّ موضوع تحديد موعد الإباضة من الأمور التي يصعُب التنبؤ بها، لكن، يمكن القول أنّ عملية التبويض غالبًا ماتحدث قبل حوالي أسبوعين من بداية نزول الدورة الشهرية.[٢]


أعراض أو علامات الإباضة

بعض الأعراض الطفيفة قد تلاحظها المرأة في فترة الأباضة التي هي أكثر فرصة لحدوث الحمل، وتختلف هذه الأعراض من امرأة إلى أخرى، وقد لا تشعر المرأة فيها، ومن هذه الأعراض:[٣]

  • عدم الارتياح: الشعور العام بعدم الراحة، بالإضافة إلى الشعور بآلام خفيفة في منطقة الحوض أو في جانب واحد من منتصف البطن.
  • الإفرازات المهبليّة: تظهر الإفرازات المهبلية، والتي تتميز بلونها الأبيض عديم الرائحة، ويعدّ هذا العَرَض من أهم علامات الإباضة الأكيدة عند المرأة ويجب عليها ملاحظتها جيدًا.
  • تغيرات في مخاط عنق الرحم و طبيعته، حيث إن المرأة قد تُلاحظ بعض التغيرات في مخاط عنق الرحم لديها بالأخص من حيث الكمية، وهذا يُعدّ مؤشرًا واضحًا على أن المرأة التي تمر بفترة الإباضة أو الخصوبة، وتكون غالبًا أكبر كمية في يوم الإباضة بتحديد، وعندما لا تكون المرأة في فترة الإباضة قد يظهر هذا المخاط لزجًا، أو دسمًا أو قد يكون غائبًا تمامًا، أما إذا كانت السيدة في فترة الإباضة فإنّ هذا المخاط يظهر أكثر وفرة ويتميز بلونه الأبيض، ومن مميزات هذا المخاط أنهُ يُساعد على بقاء الحيوانات المنوية على قيد الحياة؛ إذ إنّها تقوم بالسباحة بداخلهِ للوصول إلى الرحم.
  • ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم عند الرّاحة: وهي درجة حرارة الجسم عند الاستيقاظ من النوم وقبل النهوض من السرير وقبل بذل أي مجهود بدني أو تناول أي أطعمة، في البداية انخفاض بسيط في الحرارة ثم يليها إرتفاع طفيف؛ أي 0.3 درجة مئوية، وتبقى مرتفعة لمدة ثلاثة أيام تقريبًا، وعلى المرأة التي تريد التنبؤ بفترة الإباضة قياس درجة حرارة الجسم عند الرّاحة بميزان حرارة رقمي دقيق، لفترة كافية لمعرفة درجة الحرارة القاعدية لكل جسم لتميز الإختلاف الطفيف، فهي تختلف من جسم إلى آخر.
  • آلام في منطقة الثدي: فقد تُلاحظ السيدة ظهور الحساسية على الثدي أو على الحلمة أو الشعور بالألم العام فيه، وذلك بسبب اندفاع الهرمونات التي تدخل إلى الجسم قبل وبعد عملية الإباضة الذي قد يسبب تحجر بسيط في الثدي.
  • الشعور بالغثيان: يتكرر الشّعور بالغثيان، بالأخص في الفترات الصباحية، وذلك بسبب التغير في الهرمونات.
  • الصداع: تُصاب المرأة بتكرار الصداع، بالأخص الصداع النصفي والشقيقة، الذي قد يظهر أثناء عملية الإباضة أو خلال الدورة الشهرية، وذلك بسبب وجود بعض المحفزات الهرمونية التي تُسبب ذلك الصداع.
  • تغييرات أخرى: قد تشعر المرأة ببعض غازات البطن أثناء فترة الإباضة، وقد تشعر أثناء هذه الفترة بزيادة الإحساس في حاسة التذوق، الشم، والنظر،وزيادة الرغبة الجنسية لديها.


طريقة عد الأيام

إذا كان موعد الدورة الشهرية منتظم، أي ما بين 25-35 يومًا، فتستطيع المرأة التنبؤ بفترة الإباضة التي تكون عادةً قبل 14 يومًا من موعد الدورة الشهرية، أمّا إذا كانت غير منتظمة فيصعب التنبؤ بفترة الإباضة بسهولة، كما تُساعد بعض العلامات بتنبؤ فترة الإباضة من مثل؛التغييرات المزاجيّة، والتغييرات التي تتعلق بالشّهيّة، وكذلك ميل الجشم لاحتباس السّوائل، وطراوة الثديين، وملاحظة الإفرازات المهبليّة، وكذلك الإصابة بانقباضات عدّة في البطن.[٢]


جهاز فحص الإباضة

توجد أجهزة بسيطة منزلية تساعد في معرفة فترة الإباضة، بكشف كمية الهرمون المنشط للجسم الأصفر في البول، لأن هذا الهرمون مسؤول عن الإباضة، وهو كجهاز فحص الحمل المنزلي سهل الإستخدام. تتم عملية الإباضة تقريبًا بعد 10-12 ساعة من إفراز هرمون الملوتون (LH) ليصل أعلى مستوايته، و يبقى في ذلك التركيز تقريبًا 14-27 ساعة لتتم عملية الإباضة كاملة، تخرج نسبة من هذا الهرمون في البول وبهذه الطريقة نستطيع كشف فترة الإباضة. [٢]

الأمواج الفوق صوتية

يمكن الذهاب لطبيب النسائية لتحديد فترة الإباضة الدقيق بأجهزة الأمواج الفوق صوتية، وتعد أدق طريقة لكنها مكلفة نوعًا ما، ويجب ألّا يُطبق إلّا من قبل أخصائي متمرس، ويُعدّ اللجوء لمثل هذه الطّريقة أكثر شيوعًا في حالات الإخصاب الصّناعي، وتفحص هذه الطريقة حجم جريبات البويضة، وتكوّن الجسم الأصفر، والسّوائل الموجودة في الحوض، وغيرها من الخصائص التشريحيّة التي تتعلق بمرحلة الإباضة.[٤]


المراجع

  1. Cari Nierenberg (7-3-2018), "What Is Ovulation?"، www.livescience.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Ovulation Symptoms: 7 Signs of Ovulation", www.thebump.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  3. "Signs Of Ovulation", americanpregnancy.org, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  4. Hsiu‐Wei Su Yu‐Chiao Yi Ting‐Yen Wei (25-2-2017), "Detection of ovulation"، aiche.onlinelibrary.wiley.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.