التهاب وريد اليد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ٢٢ مايو ٢٠١٩

التهاب وريد اليد

يحدث التهاب الوريد الخثاري نتيجة جلطة دموية واحدة في الوريد أو أكثر تسبب الالتهاب، ويحدث التهاب الوريد الخثاري عادة في عروق الساق، لكنه قد يحدث في اليد، والجلطة في الوريد تسبب الألم والتهيج، وقد تسد تدفق الدم في الأوردة، ويحدث التهاب الوريد في كل من الأوردة السطحية أو العميقة، فيؤثر التهاب الوريد السطحي على الأوردة في سطح الجلد وهذه الحالة خطيرة، وعادة ما تتلاشى بسرعة مع العناية المناسبة، ويصاب الأشخاص الذين يعانون من التهاب الوريد العلوي بتخثر الوريد العميق، لذلك من الضروري مراجعة الطبيب، والتهاب الوريد الخثاري العميق يؤثر في الأوعية الدموية الكبيرة في عمق الساقين، وقد يؤدي إلى جلطات الدم الكبيرة، التي قد تنفجر وقد تُنقَل إلى الرئتين، وهذه حالة خطيرة تسمى انسداد الرئة.[١]


أسباب التهاب الوريد

قد تؤدي الصدمة في الوريد إلى الإصابة التهاب الوريد السطحي، ويحدث التهاب الوريد السطحي غالبًا بسبب قسطرة في الوريد (IV)، وقد تؤدي إلى تهيج الوريد، والتهاب الوريد السطحي قد يسبب جلطة دموية أو لا يسببها، ويسبب الشعور بالألم في الساقين والالتهابات، ويمكن أن يترافق التهاب الوريد السطحي مع الدوالي، وقد تتضمن أسباب تجلط الأوردة العميقة، أو التهاب الوريد الخثاري ما يلي:[٢]

  • تخثر الدم في الأوردة، ما قد يؤدي إلى التجلط إذا كان الشخص غير نشط لمدة طويلة من الزمن.
  • قد يكون نتيجة عامل وراثي يسبب تشوهات تخثر الدم .
  • الكسل وعدم الحركة لمدة طويلة؛ مثل: رحلة طويلة بالطائرة أو السيارة، أو نتيجة التعرض لكسر في طرف مغطى بجبيرة، أو يكون الشخص طريح الفراش بسبب مرض، أو بعد الجراحة، والخمول مع عدم ممارسة التمارين.
  • قد يسبب تدخين السجائر الالتهاب، تحديدًا عندما يرافق العلاج بالهرمونات البديلة، أو حبوب منع الحمل.
  • أثناء الحمل يمكن للرحم الموسّع الضغط على الأوردة الكبيرة في الحوض، مما يزيد من خطر تخثر الدم.
  • الحالات الطبية؛ مثل: سرطان الدم، أو اضطرابات الدم التي تزيد من احتمال تخثر الدم.
  • إصابة في الذراعين أو الساقين.


أعراض التهاب الوريد

تؤثر أعراض التهاب الوريد في اليد، أو الذراع، أو الساق، وتشمل هذه الأعراض:[٣]

  • احمرار.
  • تورم.
  • حرارة.
  • خطوط حمراء مرئية على الذراع أو الساق.
  • الوجع عند الضغط.
  • تورم الجلد مثل الحبال.


علاج التهاب الوريد

يمكن التخفيف من التهاب الوريد من خلال عدة نصائح لتقليل أي ألم وتورم، ومن أهمها:[٤]

  • رفع الساق لتقليل التورم.
  • الحفاظ على النشاط للحفاظ على الدورة الدموية.
  • استخدام كمادات باردة على الوريد في تخفيف أي ألم.
  • تناول مسكنات الألم المضادة للالتهابات؛ مثل: الأسبرين لتخفيف أي ألم.
  • فرك جل مضاد للالتهابات على المنطقة المصابة أو كريم.


مضاعفات التهاب الوريد

لا يؤدي التهاب الوريد الخثاري السطحي إلى مضاعفات خطيرة، لكن يتسبب في إصابة الجلد المحيط، والجروح على الجلد، وحتى التهابات مجرى الدم، وإذا كانت الجلطة في الوريد السطحي واسعة بما فيه الكفاية وتشمل المنطقة التي يلتقي فيها الوريد السطحي بالوريد العميق، يتطور إلى DVT، وقد لا يدرك الأشخاص أنهم مصابون بجلطات الأوردة العميقة إلى أن يتعرضوا لمضاعفات مهددة للحياة.[٣]


المراجع

  1. Jonathan E. Kaplan, MD (26-10-2018), "Phlebitis"، www.webmd.com, Retrieved 8-5-2019.
  2. Benjamin Wedro, MD, FACEP, FAAEM (13-2-2019), "Phlebitis"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 8-5-2019.
  3. ^ أ ب Megan Dix, RN-BSN (27-9-2017), "What Is Phlebitis?"، www.healthline.com, Retrieved 8-5-2019.
  4. "Phlebitis (superficial thrombophlebitis)", www.nhs.uk,27-5-2016، Retrieved 8-5-2019.