الثوم لعلاج البهاق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٨ ، ٢٣ مايو ٢٠١٩
الثوم لعلاج البهاق

البهاق

مرض البهاق هو مرضٌ جلدي يتمثّل بفقدان لون الجلد الطّبيعي، وظهور بقع بيضاء اللون مكانه، ويؤثّر مرض البهاق على الجلد في جزءٍ من الجسم، وقد يؤثّر أيضًا على الفمّ والشّعر ويغيّر لونه، إذ يتحدّد لون الشّعر والجلد حسب نسبة صبغة الميلانين في الجسم، ويحدث مرض البهاق عندما تموت الخلايا التي تُنتج صبغة الميلانين أو تتوقّف عن أداء وظيفتها بصورة طبيعيّة، ويؤثّر مرض البهاق على الأشخاص بمختلف أنواع بشرتهم، ويُلاحَظ البهاق بنسبة أكبر لدى الأشخاص ذوي البشرة الدّاكنة، ويمكن أن يظهر مرض البهاق في أيّ مرحلةٍ عمريّة، لكن أغلب الأوقات يظهر قبل سنّ العشرين.[١]


الثوم لعلاج البهاق

سمكن استخدام الثّوم لعلاج البهاق كما يأتي:

  • يُعدّ الأليسين المادة الفعّالة في الثوم، ولديه خصائص مضادّة للفطريات والبكتيريا، كما يساعد الثّوم على الحدّ من ارتفاع ضغط الدّم، وللثوم دورٌ كبير في تعزيز جهاز المناعة، وهو ما يفيد في علاج مرض البهاق؛ إذ يهاجم الجسم خلايا الميلانين التي تُفرز الميلانين.[٢]
  • يساعد الثّوم على إزالة البقع البيضاء من الجسم، وذلك بإحضار القليل من زيت الزّيتون، والثّوم، والقليل من كبريت، وطحن الكبريت جيّدًا حتّى يصبح ناعمًا، بالإضافة إلى برش الثّوم، بعد ذلك يُوضع زيت الزيتون في إناء على نار هادئة، ويُوضع الثوم المبروش عليه ويُقلّب جيدًا، ويُترك حتى يبرد، ثمّ يُدهَن على الجلد، وتُستخدم الخلطة مرّتين في اليوم للحصول على النتائج المرغوبة.[٣]

من الوصفات الأخرى للثّوم إحضار عدد من فصوص الثّوم المفروم وغليها مع النّشادر، ويُترك المزيج النّاتج جانبًا ليبرد، ثمّ يُدهن مكان الإصابة به، وتُستخدم الوصفة عدّة مرّات للحصول على نتائج جيّدة مع مرور الوقت.[٣]

كما يمكن استعمال الثوم وزيت الزّيتون، وذلك بخلط فصّين من الثّوم المهروس مع زيت الزيتون، وملعقة من النّشادر، والقليل من الماء، ثمّ توضع المكوّنات على النّار حتّى تغلي، ثمّ تُترك لتبرد، وتُدهن على مناطق الجلد المصابة.[٣]


أعراض مرض البهاق

تظهر عدّة أعراض عند الإصابة بمرض البهاق، منها ما يأتي:[٤]

  • الظهور المبكّر للشّعر الأبيض أو الرّمادي على فروة الرأس، أو رموش العين، أو الحاجبين، أو اللحية.
  • تغيّر في لون الطبقة الدّاخلية لشبكيّة العين.
  • فقدان اللون في الأنسجة التي تغطّي الأجزاء الدّاخلية للفم والأنف (الأغشية المخاطيّة).
  • الفقدان الرّقعي للون الجلد، ويظهر تغيّر لون الجلد في البداية على المناطق المُعرّضة للشّمس، مثل: اليدين، والقدمين، والذّراعين، والوجه، والشّفتين.


أسباب مرض البهاق

يحدث مرض البهاق عندما تموت الخلايا المُنتجة لصبغة الميلانين، أو تتوقّف عن إنتاج صبغة الميلانين، وهي الصّبغة التي تعطي اللون للبشرة، والشّعر، والعينين، إذ تصبح الأجزاء المصابة من البشرة أفتح لونًا أو بيضاء اللون، وذلك نتيجةّ لعدّة أسباب، منها:[٥]

  • الحروق النّاتجة عن التعرّض لأشعّة الشمس الحارّة.
  • اضطراب يتمثّل بهجوم جهاز المناعة على الخلايا الصّبغية المنتجة للميلانين في البشرة وتدميرها.
  • الإصابة بأورام الغدّة النّخامية.
  • عوامل وراثيّة.
  • التعرّض للكيماويّات الصّناعية.
  • الضّغط النّفسي، والتّوتر.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff, "Vitiligo"، www.mayoclinic.org, Retrieved 30-4-2019. Edited.
  2. skin (19-6-2018), "The Mystery of Vitiligo & Garlic: Could This Be A Stepping Stone To Eliminate the Skin Disorder?"، www.drmohanskinandhaircentre.com, Retrieved 30-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Cynthia Cobb (25-6-2018), "How to Prevent Vitiligo"، www.healthline.com, Retrieved 30-4-2019. Edited.
  4. Christian Nordqvist (26-9-2017), "Understanding the symptoms of vitiligo"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-4-2019. Edited.
  5. Sirah Dubois, "Can Garlic Supplements Be Harmful to Vitiligo?"، www.healthfully.com, Retrieved 30-4-2019. Edited.