الشهر الرابع من الحمل وجنس الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٥٠ ، ٢٠ مارس ٢٠٢١
الشهر الرابع من الحمل وجنس الجنين

هل يمكن التعرف على جنس الجنين في الشهر الرابع من الحمل؟

نعم؛ يمكن التعرف على جنس الجنين في الشهر الرابع من الحمل، كما يوجد بعض الاختبارات الطبية التي تكشف عن جنس الجنين قبل الشهر الرابع أيضًا، ومن أبرز فحوصات الكشف عن جنس الجنين كلًا من الفحص غير الجراحي قبل الولادة (NIPT)، والذي يكشف عن جنس الجنين في الأسبوع 11، واختبار أخذ خزعة من المشيمة والذي يكشف عن جنس الجنين في الأسبوع 12، وفحص الموجات فوق الصوتية في الأسبوع 18، ولكن هل هذه الفحوصات آمنة؟ وما مدى دقتها؟ هذا ما سيتم الحديث عنه في هذا المقال. [١]


ما مدى مأمونية طرق الكشف عن جنس الجنين في الشهر الرابع؟

على الرغم من دقة فحوصات الكشف عن جنس الجنين ونسبة الخطأ البسيطة في ذلك، إلا أنّ بعض هذه الطرق ينطوي إجراءها على بعض المخاطر والآثار الجانبية؛ فهي غير آمنة تمامًا، ويمكن توضيح مدى مأمونية طرق الكشف عن جنس الجنين كما يلي:[٢]


مأمونية الكشف عن جنس الجنين بالموجات فوق الصوتية

يعدُّ الفحص بالموجات فوق الصوتية لمعرفة جنس الجنين من الطرق الآمنة تمامًا والتي ليس لها أي مخاطر على الجنين أو الحامل. [٣]


مأمونية الكشف عن جنس الجنين بفحص الزغابات المشيمية

يستخدم هذا الفحص بشكلٍ رئيسي للكشف عن الأمراض الوراثية التي قد يكون الجنين مصابًا بها، ومن الممكن معرفة جنس الجنين من خلاله، ومع أنَّه دقيقٌ للغاية إلا أنه غير آمنٍ تمامًا، وقد يسبب إجراءه بعض الأضرار، منها التقلصات في البطن أو النزيف أو تسرب السائل الأمنيوسي، كما يوجد خطر لحدوث الإجهاض والولادة المبكرة. [٢]


مأمونية الكشف عن جنس الجنين بطريقة بزل السائل الأمنيوسي

تعدُّ طريقة بزل السائل الأمنيوسي من أدق فحوصات الكشف عن جنس الجنين، ويتم إجراءها عن طريق سحب كمية صغيرة منالسائل الأمينوسي الموجود حول الجنين، من خلال إبرة يتم إدخالها عبر البطن وصولًا إلى الرحم، ومع أنَّ هذا الفحص دقيقٌ في معرفة جنس الجنين، إلا أنه من الممكن أن يسبب إجراءه بعض الأضرار، منها احتمالية الإجهاض بنسبةٍ قليلة والولادة المبكرة وكذلك تعرض الأم أو الجنين إلى إصابة أو أذى أثناء الإجراء. [٤]


مأمونية الكشف عن جنس الجنين بطريقة الفحص غير الجراحي قبل الولادة

يتم إجراء هذا الفحص عن طريق أخذ عينة دم للحامل وإيجاد الحمض النووي لجنينها الموجود في دمها، ومن خلال الحمض النووي للجنين يتم معرفة جنسه بدقةً عالية، وكذلك الكشف عن إصابة الجنين بأمراض اضطراب الكرموسات، ولأنَّ هذا الفحص غير جراحي فلا يوجد أي خطر لإجراءه لمعرفة جنس الجنين وهو آمنٌ تمامًا. [٢]



هل يمكن أنّ يخطئ الطبيب في جنس الجنين، وما سبب ذلك؟

على الرغم من أنَّ دقة فحص الكشف عن جنس الجنين بالموجات فوق الصوتية مرتفعًا جدًا عند إجراءه بالفترة ما بين الأسبوع الثامن عشر والثاني والعشرين من الحمل، إلا أنَّ الطبيب قد يخطئ في معرفة جنس الجنين في بعض الحالات؛ ويعود هذا للعديد من الأسباب التي تؤثر على قدرة الطبيب في رؤية أعضاء الجهاز التناسلي للجنين، منها أنَّ الجنين في وضعية لا تسمح برؤية أعضائه التناسلية، مثل وضعية السجود أو ضمّ الرجلين أو النوم على البطن، أو أنَّ الحامل تعاني من السمنة وزيادة الوزن، أو في حالات الحمل المتعدد بتوأم أو أكثر، بحيث تغطي الأجنّة بعضها البعض مما يجعل من الصعب معرفة جنس الجنين[٥]، ومن الأسباب الأخرى التي قد تكون السبب في خطأ الطبيب في معرفة جنس الجنين هو نوع الجهاز المستخدم في الفحص وقِدم نوعه، ومدى خبرة الطبيب وعمر الجنين. [٦]



كيف تكون حركة الجنين في الشهر الرابع؟

يمكن للحامل أن تشعر بحركة الجنين لأول مرة في الشهر الرابع من الحمل، ويُطلَق على هذه الحركات باسم الركلات، وتراجع الحوامل الطبيب للتأكد من صحّتها العامة وصحة الجنين، ومن بعض الأمور التي يفحصها الطبيب ما يلي:

  • *الوزن.
  • *ضغط الدم.
  • *حجم وشكل الرحم.
  • *تحاليل البروتين والسكر في البول.
  • *عدد نبضات قلب الجنين.
  • *تورّم الكاحلين، وبالأخصّ إن رافقهما صداع في الرأس، واضطرابات الرؤية.


المراجع

  1. "When and how can I find out my baby's sex?", https://www.babycenter.com, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "How Soon Can You Find Out the Sex of Your Baby?", https://www.healthline.com, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  3. "ULTRASOUND DURING PREGNANCY", https://www.marchofdimes.org/, Retrieved 17/3/2021. Edited.
  4. "Pregnancy and Amniocentesis", https://www.webmd.com, Retrieved 17/3/2021. Edited.
  5. "How to Find Out Your Baby’s Sex During Pregnancy: Genetic Testing and Other Methods to Try", https://flo.health, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  6. "Ultrasound Signs for Determining Baby's Sex", https://www.verywellfamily.com, Retrieved 16/3/2021. Edited.