الشهر الرابع من الحمل وجنس الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٩ ، ٢٢ مايو ٢٠٢٠
الشهر الرابع من الحمل وجنس الجنين

الشهر الرابع من الحمل

تطرأ على المرأة خلال الشهر الرابع من الحمل مجموعة من التغييرات، فمن الأعراض التي تخف بصورةٍ ملحوظة في بداية الشهر الرابع الشعور بالغثيان، لكن من جهة أخرى تستمرّ أو ربما تشتدّ أعراض الشعور بحرقة المعدة والإمساك، بالإضافة إلى استمرار ظهور التغيرات على الثدي، من حيث زيادة حجم المنطقة المحيطة بالحلمة وتغير لونها ليكون قاتمًا. ومن الأعراض التي تظهر في الشهر الرابع من الحمل الشعور بضيق في التنفس، وزيادة سرعته، وحدوث نزيف في اللثة وفي الأنف، وكذلك الدوخة، ويُفسَّر الشعور بالدوخة بحدوث تغيرات على الأوعية الدموية.[١]


الشهر الرابع من الحمل وجنس الجنين

في العادة تشعر المرأة بحركة جنينها في الشهر الرابع من الحمل لأول مرة، بالإضافة إلى إمكانية معرفة جنسه في هذا الشهر، وفي ما يأتي توضيح للطرق التي تساعد على معرفة نوع الجنين:[٢]

  • التصوير بالموجات فوق الصوتية: يقوم مبدأ التصوير بالموجات فوق الصوتية على إعطاء صور بجودة عالية للجنين، وذلك باستخدام موجات صوتية مسموعة، وهذه الطريقة المُثلى لمراقبة تطور الجنين خلال الحمل؛ وذلك لأنّها غير مصحوبة بإشعاعات، ولا تُلحِق الضرر بصحة الأم ولا جنينها. وأول صورة تُؤخَذ باستخدام هذا الجهاز في الأسبوع السادس من الحمل في الغالب، لكن يمكن في الأسبوع الرابع ونصف مشاهدة كيس الجنين باستخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية، وعند بلوغ الأسبوع الثامن عشر والعشرين من الحمل تؤخذ صورةٌ أكثر وضوحًا بواسطة جهاز الموجات فوق الصوتية، والتي تُعطي انطباعًا عن وضع وحجم السائل الأمينوسيّ حوله، بالإضافة إلى الكشف عن وضعية المشمية، ومدى تطور وتكون الأعضاء الجنسية، لذا يمكن في هذه المرحلة من الحمل الكشف عن جنس الجنين، وفي الغالب تقارب دقة النتيجة في هذه الفترة 99%.[٣]
  • بزل السلى: يمكن خلال إجراء فحص بزل السلى معرفة جنس الجنين، لكن لا يُجرى هذا الفحص لغاية الكشف عن ذلك، إنّما للكشف عن الاعتلالات التي قد يُعاني منها الجنين، مثل: متلازمة داون، والتليف الكيسيّ، وعيوب الأنبوب العصبيّ، لذلك يُنصَح به للنساء اللاتي ترتفع لديهنّ فرصة ولادة جنين باضطراب أو عيبٍ خَلقي معين، ومن ذلك النساء اللاتي تجاوزن الأربعين من العمر، واللاتي لديهنّ تاريخ عائلي من الإصابة بإحدى المتلازمات أو الاضطرابات الجنينية، وكذلك النساء اللاتي ولدن طفلًا مصابًا بمتلازمة داون أو إحدى المتلازمات الأخرى من قبل، وغيرهنّ. ويُجرَى هذا الفحص في الغالب خلال الفترة التي تتراوح ما بين الأسبوع الساس عشر والأسبوع العشرين من الحمل، ومن الجدير بالذكر أنّه يتمّ باستخام إبرة رفيعة لسحب عينةٍ صغيرة من السائل المُحيط بالجنين، وعلى الرغم من أنّ الخضوع لهذا الإجراء لا يُسبب الألم في العادة، إلا أنّه من الممكن أن يُسبب انزعاجًا بسيطًا، لذلك يُنصح بالراحة لما لا يقلّ عن ساعة بعد إجراء فحص بزل السلى، وتجدر الإشارة إلى احتمالية ظهور بروز أو كدمة في موضع أخذ الإبرة.[٤]
  • طرق أخرى لمعرفة جنس الجنين: توجد بعض الطّرق الأخرى التي قد تساعد في معرفة جنس الجنين، مع العلم أن أغلبها نظريات وفرضيات، فقد لا تكون صحيحةً علميةً أو قد تفتقر للدليل العلمي الذي يدعمها، ومنها:[٥]
    • نظرية معدل دقات القلب، يُعتقد أنّ الأجنّة الذكور يكون النبض لديهم يتراوح ما بين 110-130 نبضةً في الدقيقة الواحدة، لكن في حال كان النبض يتراوح ما بين 140-160 نبضةً في الدقيقة الواحدة فإنّ ذلك يدل على الحمل بجنين أنثى، أمّا بالنسبة للحالات التي يكون فيها النبض بين 130-140 نبضةً في الدقيقة الواحدة فلا يمكن معرفة نوع الجنين بالاستناد إلى ذلك.
    • الخط الأسود، يُعتقد أنّ خط الحمل المعروف بالخط الأسود قد يدل على جنس الجنين؛ فإذا كان من السرة إلى عظام العانة فعلى الأرجح أنّ المرأة حامل بأثنى، وإذا كان إلى أعلى حتى نهاية الحجاب الحاجز فإنّ المرأة حامل بجنين ذكر.
    • جمال المرأة، يُعتقد أنّ المرأة التي تبدو أجمل خلال الحمل تكون حاملًا بجنين ذكر، لكن إذا كانت حاملًا بأنثى تبدو أقل جمالًا.


تطوّر الجنين في الشهر الرابع من الحمل

يستمر الجنين بالنمو في الشهر الرابع من الحمل، وغالبًا ما يصل طوله إلى 13 سنتيمترًا، وبالنسبة لوزنه فعادةً ما يبلغ ما يُقارب 140 غرامًا، ومن الجدير بالذكر أنّ بصمات أصابع الحنين تتكون في هذا الشهر، كما يبدأ الجلد بالتطور، وذلك على شكل ما يُعرف باللخن الجنيني أو الطلاء الدهني، وهذا الطلاء له أهمية كبيرة في حماية الجنين خلال وجوده في السائل الأميونسي المحيط به في الرحم، بالإضافة إلى دوره في مساعدة الجنين على النزول إلى قناة الولادة.[٢]


حالات تتطلب مراجعة الطبيب في الحمل

في الغالب تكون الأجنة المولودة لأمّ في العشرينيات أو أوائل الثلاثينيات سليمةً، لكن ترتفع نسبة الإصابة بالمضاعفات إذا كانت المرأة الحامل دون العشرين من العمر أو إذا كانت فوق سن الخامسة والثلاثين، وبصورة عامّة فإنّه يُوصى بمراجعة الطبيب في الحالات التالية:[٦]

  • وجود مرض أو مشكلة صحية تجعل المرأة أكثر عُرضةً للمعاناة من مضاعفات أثناء الحمل، كالنساء المصابات مسبقًا بالسكري، أو ضغط الدم المرتفع، أو أمراض القلب والأوعية الدموية، أو السرطانات، أو مشاكل الكلى، أو الصرع، فمثل هذه الحالات لا بُدّ من مراقبتها وتزويدها بالعلاج المناسب للحصول على أجنة سليمة وحمل صحيّ، وفي المقابل إنّ تركها دون علاج أو إهمالها يزيد فرصة حدوث الإجهاض، أو ولادة أجنة بعيوب خلقية، أو ضعف نمو الجنين في رحم أمه.
  • المعاناة من مضاعفات أثناء الحمل أو عند الولادة؛ إذ إنّ استخدام العلاج الصحيح في أسرع وقت ممكن وفور حدوث المضاعفات يُقلل احتمالية إلحاق الضرر بالأم وجنينها، ومن هذه المضاعفات التي يُحتمل ظهورها مقدمات الارتجاع، ومرحلة تسمم الحمل، وسكري الحمل، وارتفاع ضغط الدم، والولادة المبكرة، والإجهاض.


نصائح للحفاظ على صحة الحمل

لا بُدّ للمرأة الحامل من العناية بصحتها عند التخطيط للحمل وخلاله وكذلك بعد الولادة للمحافظة على صحتها وصحة جنينها، ومن التوصيات التي عليها أخذها بعين الاعتبار ما يأتي:[٧]

  • الامتناع عن التدخين وشرب الكحول.
  • اختيار طبيب مختص للمراجعة عنده طول فترة الحمل.
  • أخذ مكملات حمض الفوليك قبل الحمل وخلاله.
  • إخبار الطبيب بطبيعة الأدوية التي تتناولها المرأة، بما فيها لتي تُباع دون وصفة طبية.


حركة الجنين في الشهر الرابع من الحمل

يمكن للحامل أن تشعر بحركة الجنين لأول مرة في الشهر الرابع من الحمل، ويُطلَق على هذه الحركات باسم الركلات، وتراجع الحوامل الطبيب للتأكد من صحّتها العامة وصحة الجنين، ومن بعض الأمور التي يفحصها الطبيب ما يلي[٨]:

  • الوزن.
  • ضغط الدم.
  • حجم وشكل الرحم.
  • تحاليل البروتين والسكر في البول.
  • عدد نبضات قلب الجنين.
  • تورّم الكاحلين، وبالأخصّ إن رافقهما صداع في الرأس، واضطرابات الرؤية.


المراجع

  1. "What happens in the fourth month of pregnancy?", www.plannedparenthood.org, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Fetal ultrasound - 4 months", www.babycentre.co.uk, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  3. "How to Tell a Baby's Gender on the Ultrasound", www.verywellfamily.com, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  4. "Pregnancy tests amniocentesis", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  5. "Predicting Your Baby's Sex", www.webmd.com, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  6. "What Do You Want to Know About Pregnancy?"، www.healthline.com, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  7. "Pregnancy care", medlineplus.gov, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  8. "Pregnancy: The fourth month", www.aboutkidshealth.ca, Retrieved 22-05-2020. Edited.