الفرق بين حامل الأنيميا والمصاب

الفرق بين حامل الأنيميا والمصاب

مرض الأنيميا

مرض الأنيميا أو ما يسمى بفقر الدم؛ هو نقص حاد في عدد خلايا الدم الحمراء السليمة، التي تنقل الأكسجين إلى كافة خلايا الجسم وأنسجته، وهناك العديد من أشكال فقر الدم بحسب المُسبب له، ومنها: [١] فقر الدم الكرويّ الخلايا، وفقر الدم صغير الكريات، وفقر الدم المنجلي، وفقر الدم الانحلالي، وفقر الدم الناجم عن نقص الحديد.[٢]

يجرى تحديد تركيز الهيموغلوبين في الدم عن طريق أخذ عينة دم من الفرد وتحليلها في المختبر الطبي، فإذا كانت النتيجة عند الذكر لعدد الهيماتوكريت أقل من 41% وتركيز الهيموغلوبين أقلّ من 13.5؛ حينها يكون الفرد مصابًا بفقر الدم، أمّا الأنثى تُصاب بفقر الدم عندما يكون الهيماتوكريت أقلّ من 36% وتركيز الهيموجلوبين أقلّ من 12. [٢]


الفرق بين حامل الأنيميا والمصاب

يعد الفرق ما بين حامل الأأنيميا والمصاب هو ظهور الأعراض من عدمها؛ إذ عند الحامل يكون تركيز الهيموغلوبين أقل من مستوياته الطبيعية إلا أنه لا يعاني من اي أعراض، ويمكن تشخيص المرض عند معاينة أمراض أخرى، أما بالنسبة للمصاب فهو يعاني من أعراض تدل على إصابته وسيم توضيحها لاحقًا.

وشاع الفرق بين مرض الخلايا المنجلية وسمة الخلايا المنجلية؛ إذ يعرف مرض الخلاي المنجلية بأنه مرض وراثي يصيب خلايا الدم الحمراء، وهي حالة تستمر مدى الحياة، ويؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة، مثل: فقر الدم، وتلف الأعضاء، والالتهابات، ومشكلات الرئ، وتقرحات الساق، وتلف العظام، والسكتات الدماغية، أما سمة الخلايا المنجلية فهي حالة ناجمة عن امتلاك الفرد لجين واحد للهيموغلوبين المنجلي، وجين واحد للهيموغلوبين الطبيعي، ولا يعاني الأشخاص الحاملين لهذا الجين من أي مشكلات أخرى.[٣]


ما هي أعراض فقر الدم

يوجد ك العديد من الأعراض التي تشير إلى وجود فقر الدم، ومنها:[٤]

  • اصفرار لون البشرة وشحوبه.
  • صداع شديد في الرأس.
  • ضيق التنفس.
  • تسارع عدد نبضات القلب.
  • فقدان الشهية.
  • ألم الصدر.
  • ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه.
  • الشعور بالتعب أو الإرهاق.
  • برودة الأيدي والأقدام.
  • الشعور بالدوار والدوخة.

الأشخاص الحاملون لمرض الأنيميا ليسوا مرضى؛ فهم أشخاص طبيعيون لا تظهر عليهم الأعراض سابقة الذكر، ويكون الهيموجلوبين لديهم من نوع AS، أمّا الأشخاص المصابون فتظهر عليهم أعراض المرض، ويكون الهيموجلوبين لديهم من نوع SS.[٤]


علاج فقر الدم

يعتمد علاج فقر الدم على السبب الذي أدى إلى الإصابة به، وأسباب فقر الدم تُذكَر وفق الآتي :[٥]

  • فقر الدم بسبب نقص الحديد، يجرى علاج هذا النوع من فقر الدم عن طريق تناول مكملات الحديد، والتغيير في النظام الغذائي.
  • فقر الدم بسبب نقص الفيتامينات، يعزى السبب في هذا النوع من فقر الدم إلى نقص فيتامين B12، وحمض الفوليك، ويكون علاجه عن طريق تناول المكملات الغذائية، مع زيادة حمض الفوليك، وفيتامين B12 في النظام الغذائي.
  • فقر الدم بسبب أمراض مُزمنة، لا يوجد علاج محدد لهذا النوع من فقر الدم، إذ يُركز الأطباء على علاج المرض الموجود، وفي حالة كانت الأعراض شديدة يمكن نقل الدم، أو الحقن بالإريثروبويتين لتخفيف الأعراض؛ فهو يُساعد في إنتاج كريات الدم الحمراء.
  • فقر الدم بسبب أمراض نخاع العظم، إذ تُعالج الإصابة بأمراض النخاع باستخدام الأدوية، وزراعة نخاع العظم، والعلاج الكيميائيّ.
  • فقر الدم الانحلالي، في هذا النوع من فقر الدم تكون كريات الدم الحمراء مُدمرة لدرجة لا يُمكن استبدالها عبر نخاع العظم، كما تُعالج عن طريق معالجة العدوى المرتبطة بفقر الدم، وتناول أدوية تقليل كفاءة جهاز المناعة.
  • فقر الدم اللاتنسجي، يحدث هذا النوع من فقر الدم بسبب الإصابة بالعدوى، واستخدام بعض أنواع الأدوية، فيُعالج عن طريق نقل دم إلى الشخص المُصاب، وفي بعض الأحيان يحتاج المريض إلى زراعة نخاع عظم عندما يفقد النخاع قدرته على إنتاج خلايا دم حمراء صحية.
  • فقر الدم المنجلي، هذا النوع من فقر الدم يكون وراثيًّا، ويشمل علاج هذا النوع تزويد المريض بالأكسجين، وتناول مُسكنات الآلام، والسوائل عبر الفم والوريد، وقد يُوصي الأطباء بنقل الدم، وتناول المضادات الحيوية.


المراجع

  1. Daniel Kahsai, (16-4-2018), "Acute Anemia"، www.emedicine.medscape.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب familydoctor.org (24-5-2017), "What is anemia?"، www.familydoctor.org, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  3. "Sickle Cell Disease and Sickle Cell Carrier Status", http://www.idph.state.il.us/, Retrieved 28-4-2020. Edited.
  4. ^ أ ب Peter Lam (28-11-2017), "Everything you need to know about anemia"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  5. Mayo Clinic Staff, "Anemia"، www.mayoclinic.org, Retrieved 22-4-2019. Edited.