الفطريات في اللسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨

  يُعد ظهور الفطريات على اللسان على شكل بقع بيضاء متسببةً ببعض الأعراض المزعجة، حالة مرضية معدية تحدث للأطفال والكبار، ومن الممكن علاجها، أو حتى الوقاية منها ببعض الإجراءات البسيطة، ولا تعد حالة خطرة في جميع الأحوال، على الرغم من أنها قد تنشأ أحيانًا كإحدى الإفرازات لحالة مرضية خطرة بالفعل، وعلى كلٍّ فهو مرضٌ مزعج لمن يصاب به؛ حيث يُفسد متعة الطعام، ويتسبب في الكثير من الضيق للنّفس.

أسباب الفطريات في اللسان:


   توجد الفطريات في الفم وعلى اللسان كحالة اعتيادية في جميع البشر، إلا أنّ وجود البكتيريا النافعة في الفم يُبقي تواجد تلك الفطريات في المستوى المقبول، وتظهر فطريات اللسان في حالة اختلال هذا التوازن لأي سبب كان، ومن بين تلك الأسباب:

1) إهمال نظافة الفم، مع تناول الكثير من الحلوى والنشويات.

2) الإصابة ببعض الأمراض: وبالذات الأمراض التي تتسبب في ضعف المناعة؛ كالإيدز، والسرطان،والسكري، وكذلك يمكن أن يظهر مرض فطريات اللسان بسبب الحمل.

3) تناول بعض الأدوية: كالبنسلينات، والكرتيزونات، وحبوب منع الحمل، والمضادات الحيوية.

4) النقص في فيتامين B12، وبعض الفيتامينات الأخرى كالفوليك.

5) التدخين.

أعراض فطريات اللسان:


  ويمكن تمييز الإصابة بهذا من المرض من خلال ظهور كل من الأعراض الآتية:

1) ظهور الفطريات على شكل بقع بيضاء والإحساس بها في كل من اللسان، والخدين، والحلق، وأحيانًا في الشفة، والمريء.

2) صعوبة في عملية الأكل والبلع.

3) شعور بالجفاف في الفم أو الحلق.

4) قد يحدث ارتفاع في درجة حرارة المصاب أحيانًا.

طرق الوقاية والعلاج:


   من الممكن الوقاية من فطريات اللسان، ومنع ظهورها ببعض التدابير الاحترازية الميسّرة على النحو التالي:

1) العناية بالأسنان بتنظيفها يوميًا.

2) تجنب التدخين تمامًا.

3) تناول الأغذية الغنية بالفيتامينات وخصوصًا فيتامين B12، مما يعني الإكثار من الخضار والفواكه.

4) تجنب التوتر والقلق: حيث تؤثر الحالة النفسية السيئة سلبًا على مناعة الجسم إلى حد بعيد.

5) عدم الإكثار من الحلويات والسكريات، وتنظيف الأسنان بعد تناولها في كل مرة.

   أمّا في حال الإصابة بالمرض فيمكن معالجة المشكلة من خلال الطرق التالية:

1) تعقيم الفم واللسان باستخدام المضمضة بالماء والملح، أو الليمون؛ إذ لا تعيش الفطريات في الأوساط الحامضة.

2) استخدام غسول الماء الأكسيجيني في تعقيم الفم، مع التأكد من عدم بلعه.

3) استخدام الخل في المضمضة، وغسل الفم.

4) استعمال العسل، وطحينة السمسم، وماء القرنفل، ومغلي الميرامية؛ كلها طرق نافعة وفعالة للتخلص من فطريات اللسان بطرق آمنة.

5) استخدام بعض المستحضرات الدوائية (العقاقير)، في الحالات المستعصية؛ والتي تكون إما على شكل أقراص، أو على شكل كبسولات، أو جل فموي، وذلك وفقًا لتقدير الطبيب المختص.

   إلا أنّه بالطبع في حالة كان ظهور الفطريات على اللسان عائدًا للإصابة بمرض آخر، كالسكري، والسرطان، فهنا لا بد من اعتبار علاج المرض الرئيسي، أو السيطرة عليه؛ الجزء الأهم للتخلص من إفرازاته التي باتت فطريات اللسان جزءًا منها.