الماء على الرئه وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٤ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٩

الماء على الرّئة

توجد الرّئتان في التّجويف الصّدري، وهما زوجان من الأعضاء الإسفنجية المملوءة بالهواء، ويُدخَل الهواء إلى الرّئتين من خلال القصبة الهوائية التي تتفرّع إلى فروع أصغر تُسمّى القصيبات التي تنتهي بمجموعة من الأكياس الهوائية، التي تُسمّى الحويصلات الهوائية، وهذه الأخيرة تجرى فيها عملية امتصاص الأكسجين من الهواء في الدّم، وانتقال ثاني أكسيد الكربون من الدّم إلى الحويصلات ليُجرى زفيره وإخراجه خارج الجسم.

تُغطّى الرئتان بأنسجة رقيقة تُسمّى غشاء الجنب، ويصيب الرّئتين العديد من الحالات المَرَضية، بما فيها الماء على الرّئة أو ما يُعرَف باسم الانصباب الجنبي؛ وهو تراكم كميات كبيرة من السّوائل في الفراغ بين الرّئتين وتجويف الصّدر، علمًا بأنّه توجد كمية قليلة من هذا السّائل للمساعدة في تليين الرئتين عند توسّعهما داخل الصّدر أثناء عملية التّنفس.


الماء على الرّئة وعلاجه

يُعدّ وجود ماء على الرئة حالة مَرَضية شائعة؛ إذ إنّها تصيب ما يقارب مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية، ووفقًا للجمعية الأمريكية لأمراض الصّدر، فإنّ هذه الحالة أدّت إلى وفاة 15% من المرضى في غضون شهر واحد من وجودهم في المستشفى، ويوجد الماء على الرّئة بنمطين مَرَضيّين؛ هما:[١][٢]

  • الانصباب الجنبي العابر: في هذا النّوع تتراكم السّوائل في الفراغ الجنبي نتيجة انخفاض عدد بروتين الدّم، أو زيادة ضغط الدّم في الأوعية الدّموية، ويُعدّ قصور القلب الاحتقاني السّبب الأكثر شيوعًا.
  • الانصباب النّضحي: يحدث هذا النّوع نتيجة أورام الرئة أو الالتهابات، والالتهابات الفطرية مسببة لهذا النّوع من المرض.

بعد أن يُجري الطبيب الإجراءات التشخيصية يبدأ بوضع خطّة العلاج التي تعتمد على الأعراض التي يسببها وجود ماء على الرئة، وفي المجمل، فإنّ الخيارات العلاجية تتضمن ما يأتي:[٣]

  • العلاجات الدوائية، يصف الطبيب مدرات البول وأدوية قصور القلب عندما يبدو الماء على الرئة ناتجًا من قصور القلب الاحتقاني.
  • العلاج الإشعاعي أو الكيميائي.
  • البزل العلاجي.
  • التّحكم بأعراض الانصباب الجنبي صعب، بشكل خاص عند الإصابة بهذا المرض بشكل مزمن نتيجة أورام خبيثة، وعليه فإنّ الأطباء يلجؤون لغرس عامل تصلّب الأنسجة؛ كالدوكسيسكلين، والتيتراسيكلين من مدة لأخرى في التّجويف الجنبي بعد إحداث فتحة في الصّدر، ويُسمّى هذا الخيار العلاجي التّصلب الجنبي، ويُعدّ ناجحًا بنسبة 50% في منع تشكّل ماء على الرّئة.
  • الجراحة، التي تشمل تنظير الصّدر بمساعدة الفيديو، وهو إجراء بسيط يُنفّذ بعد إحداث 3 شقوق صغيرة في الصّدر، والجراحة الصدرية التقليدية، التي فيها يُحدِث الطبيب شقًّا في الصّدر يتراوح ما بين 6-8 بوصات، وعادةً ما يحتاج المريض إلى أنابيب توصل في الصّدر بهدف تفريغ السّوائل.


الحفاظ على صحة الرّئتين

تتأثّر عملية التّنفس التي تُعدّ الرّئة المسؤولة عنها بالعديد من العوامل؛ كالسّموم، وتلوث الهواء، ودخان السّجائر، ووفقًا لمنظّمة الصّحة العالمية، فإنّ تلوث الهواء يسبب وفاة ما يقارب 4.2 مليون شخص في أنحاء العالم جميعها، بالإضافة إلى تدخين السّجائر، الذي يُعدّ سببًا في وفاة شخص من بين خمسة في الولايات المتحدة الأمريكية، ومع ذلك، فإنّ هناك بعض طرق تنظيف الرّئتين والحفاظ على صحّتهما. ومن هذه الطّرق ما يأتي:[٤]

  • العلاج بالبخار، ذلك من خلال استنشاق البخار بهدف فتح الممرات الهوائية، ومساعدة الرئتين في إخراج البلغم.
  • تحفيز السّعال، يُعدّ السّعال من الطّرق التي تساعد في تنظيف الرّئتين، وقد يوصي الأطباء المرضى في بعض الحالات المرضية؛ كالانسداد الرّئوي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، التي تؤدي إلى تحسين الصّحتين البدنية والعقلية، كما أنّها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسّكتات الدّماغية، وتُجبِر التمارين الرياضية العضلات على العمل بجهد أكبر، مما يزيد معدّل التّنفس في الجسم، بالتّالي زيادة الأكسجين وإزالة ثنائي أكسيد الكربون.
  • تناول الشّاي الأخضر؛ لما يحتوي عليه من مواد مضادة للأكسدة.
  • تناول الأطعمة التي تقلل من الإصابة بالالتهابات؛ كالكرز، والكركم، والزّيتون، والتّوت، والعدس، والفاصولياء.


المراجع

  1. April Kahn , Ana Gotter (2018-4-6)، "Fluid in the Chest (Pleural Effusion)"، healthline., Retrieved 2019-9-16. Edited.
  2. Matthew Hoffman, MD (2019-5-23), "Picture of the Lungs"، webmd., Retrieved 2019-9-16. Edited.
  3. Staff clevelandclinic (2018-12-18), "Pleural Effusion Causes, Signs & Treatment: Management and Treatment"، clevelandclinic, Retrieved 2019-9-16. Edited.
  4. Jamie Eske (2019-2-18), "Natural ways to cleanse your lungs"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-9-16. Edited.