الماء وضغط الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٨ ، ٧ يناير ٢٠٢٠
الماء وضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم

يترافق ارتفاع ضغط الدم مع أعراض ملحوظة نادرًا، ويتسبب في حال تركه دون علاج في حدوث مشكلات خطيرة؛ مثل: النوبات القلبية، والسكتات الدماغية، وتشير الأرقام إلى أنّ شخصًا واحدًا من كلّ 4 أشخاص في المملكة المتحدة يعانون من ارتفاع ضغط الدم دون أن يدرك الكثير منهم ذلك، والطريقة الوحيدة للتعرف إلى الإصابة به تكمن في إجراء فحص ضغط الدم.

تحتوي قراءة ضغط الدم على رقمين، إذ يمثّل الرقم الأعلى ضغط الدم الانقباضي؛ أي القوة التي يضخّ بها القلب الدم إلى أنحاء الجسم جميعها، بينما يمثّل الرقم الأدنى ضغط الدم الانباسطي؛ المتمثل في مقاومة تدفق الدم في الأوعية الدموية، وتشير القراءات من 140/90 ملم زئبق أو أعلى إلى أنّ الشخص مهدّد بالإصابة بارتفاع ضغط الدم.[١]


الماء وارتفاع ضغط الدم

يلعب الماء دورًا مهمًا في تحديد درجة رطوبة الجسم وضغط الدم، ويتسبب تناول الأطعمة والسوائل المالحة في ارتفاع الضغط، بينما يرتبط عدم الحصول على كميات كافية من السوائل بالجفاف وارتفاع مستوى الصوديوم في مجرى الدم، ويحافظ الجسم على توازنه، والاستجابة للتغييرات الحادثة في مستوى الصوديوم ومعادن أخرى في الدم من خلال زيادة حجم الدم أو إنقاصه، وتستجيب الكليتان لارتفاع مستوى الصوديوم في الدم من خلال طرد كميات الصوديوم الزائدة من الجسم مع البول.[٢]

تسبب الإصابة بأمراض الكلى وأمراض الأجهزة الأخرى عدم قدرة الجسم على التعامل مع زيادة الصوديوم الحادثة في الدم؛ مما يؤدي إلى زيادة ضغط الدم، كما أنّ شرب كميات أكبر من المياه يؤدي إلى زيادة كمية السوائل في الجسم، التي تسبب بدورها تورّم الجسم، كما يجعل من الصعب على القلب ضخ الدم تجاه الأوعية الدموية ذات الحجم والضغط المتزايدين، أمّا عند شرب الكثير من المياه في الحالات المَرَضيّة العادية تتخلص الكليتان من كميات المياه الزائدة عن طريق البول، وتسبب الأمراض القلبية الوعائية وبعض الأمراض الأخرى عدم قدرة الجسم على موازنة مستوى السوائل داخله، ويتسبب ذلك في زيادة حجم الدم، بالتالي زيادة ضغط الدم.[٢]

من وجهة نظر أخرى يساعد شرب المياه العذبة في المحافظة على رطوبة الجسم والشعور بالشبع، ويساعد استبدال الماء بالمشروبات السكرية والمحتوية على الصوديوم في خفض كميتَي السعرات الحرارية والأملاح في الجسم، ويساعد التقليل من السعرات الحرارية الداخلة للجسم في فقدان الوزن، ويتسبب النقص البسيط في الوزن؛ أي 4.55 كغم خفض ضغط الدم، كما يساعد استبدال الماء بالقهوة والشاي في تجنب تسارع دقات القلب الذي يحدث بعد تناول الكافيين، إذ يمتلك الكافيين قدرة على تضييق الأوعية الدموية وزيادة ضغط الدم مؤقتًا.[٢]


الماء وانخفاض ضغط الدم

يحدث انخفاض ضغط الدم عندما عندما يبدو ضغط الدم أقلّ من معدلاته الطبيعية، وتسبب بعض حالات الجفاف انخفاض ضغط الدم، وقد يتعرض بعضهم لذلك بسبب حالات الجفاف البسيطة، ويحدث الجفاف بسبب فقد الجسم كميات كبيرة من الماء خلال وقت قصير؛ نتيجة الإصابة بـالإسهال القوي، أو التقيؤ، أو التعرق الزائد، أو الحمى، أو التمارين الرياضية الشاقة، أو تناول الأدوية المدرّة للبول، ويساعد شرب كميات وفيرة من الماء في رفع ضغط الدم المنخفض.[٣]


المراجع

  1. "High blood pressure (hypertension)", www.nhs.uk, Retrieved 23-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Barrett Barlowe, "Can Drinking a Lot of Water Lower Blood Pressure?"، www.livestrong.com, Retrieved 23-9-2019. Edited.
  3. Alana Biggers (31-7-2018), "10 Ways to Raise Low Blood Pressure"، www.healthline.com, Retrieved 23-9-2019. Edited.