علاج يوقف الاسهال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٦ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٨

الإسهال

يُستخدم هذا المصطلح للدلالة على حالة انسياب البراز المائي الناتج عن الحركة السريعة للأمعاء، وتتراوح درجة الإسهال ما بين الحادّ والمزمن، ويختلف ذلك بناءً على الأسباب المؤدية لذلك، ففي حين يلازم الإسهال الحادّ الأشخاص ليوم أو يومين، فإنّ الإسهال المزمن قد يستمر لأربعة أسابيع على الأقل، وهو ناتج عن الإصابة بالاضطرابات المعوية كاضطرابات الهضم، بينما تنتج أعراض الإسهال الحادّ عن التسمم الغذائي، أو الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية.[١]


علاج يوقف الإسهال

تتعدد أنواع العلاجات التي من شأنها أنْ توقف الإسهال وتخفف منه، ومن هذه العلاجات ما يأتي:

  • تعويض السوائل المفقودة: يجب على المصاب بالإسهال تعويض كمية السوائل التي فُقدت من جسمه، وذلك بتزويد كمية المياه المشروبة، إضافة إلى شرب السوائل الرياضية، وفي حالات أخرى فقد يُلجأ للتدخل الطبي ويستخدم العلاج القائم على تزويد الجسم بالسوائل عبر الأوردة.[١]
  • العلاج بالزنك: يعتبر العلاج بالزنك من أنجع العلاجات المستخدمة في القضاء على جميع حالات الإسهال، وذلك حسبما أوصت به منظمة الصحة العالمية واليونيسيف في العام 2004، فهو يدخل في تركيب محاليل الجفاف الفموية التي تحتوي على الأملاح المستخدمة للعلاج، ومن جانب آخر فإنّ تناول الأطفال للزنك يختلف عن غيرهم، فلا يجب أنْ تزيد الكمية الموصوفة لهم حتى عمر الخمس سنوات عن 5 ملغم يوميًا.[٢]
  • الأطعمة المزوّدة بالفيتامينات: تتعدد الأطعمة العلاجية الطبيعية المحتوية على الفيتامينات، والتي تخفف من الإسهال، ومن أمثلتها: الجزر، والتفاح، وزيت جوز الهند، والصويا.[٣]
  • العلاج بالبروبيوتك: تعتبر المكمّلات الغذائية وهي ذاتها البروبيوتيك إحدى العلاجات المستخدمة للتخلّص من الإسهال، والتي يمكن أن توجد في بعض الأطعمة كالألبان، إضافة إلى تواجدها على شكل مكمّلات غذائية، ورغم ذلك فإنّه ليس من دليل قاطع على نجاح البروبيوتيك في علاج الإسهال، فهي تقتصر على علاج بعض أنواع الإسهال فقط،[٤] ومن جانب آخر فإنّه يمكن للبروبيوتيك أن تأتي على شكل مساحيق، إضافة إلى وجودها في الزيتون الأخضر، والمخللات، وتعتبر هذه المكمّلات الغذائية أحد مصادر البكتيريا النافعة التي تحافظ على صحة الأمعاء والجهاز الهضمي، إذ تعيد توازن بكتيريا الأمعاء.[٥]
  • العلاج بالأدوية: إذ يمكن استخدام الأدوية غير الموصوفة طبيًا كعلاج للتخفيف من أعراض الإسهال وليس القضاء عليها كليًّا، ولكنّ ذلك لا يشمل حالات الإسهال المزمن والشديد الذي يصحبه خروج الدماء، أو الإصابة بالحمّى، إذ يتطلّب الأمر عرض الحالة على الطبيب.[٥]


التخلّص من الإسهال

يمكن التخلّص من الإسهال من خلال الالتزام بمجموعة من النصائح، والتي تتناسب مع وضع الكبار والصغار، ومن أهم هذه النصائح ما يأتي:[٦]

  • الإكثار من شرب عصير الفواكه باستثناء عصير التفاح، والشوربات.
  • الابتعاد عن الحليب، ومنتجات الحليب خلال مدّة الإصابة بالإسهال وحتى 3-5 أيّام من العلاج.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية قليلة من الألياف.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الدهنية والحارّة.
  • الإكثار من تناول الموز، والأرز، والخبز المحمّص، فتُعدّ هذه الأطعمة مناسبة للأطفال عند إصابتهم بالإسهال، وذلك لأنّها تساعد في شدّ المعدة.


المراجع

  1. ^ أ ب Valencia Higuera (7-3-2016), "?What Causes Diarrhea"، www.healthline.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  2. Christa L. Fischer Walker, Robert E. Black (3-2014), "Zinc supplementation for diarrhoea treatment"، www.who.int, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  3. "Vitamins & Supplements Center", www.webmd.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  4. "Using Probiotics for Diarrhea", www.webmd.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  5. ^ أ ب Joe Bowman, Erica Cirino (18-4-2017), "The 5 Most Effective Diarrhea Remedies"، www.healthline.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  6. William Blahd (20-10-2017), "Diarrhea Treatment"، www.webmd.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.