علاج غازات البطن والريح

علاج غازات البطن والريح

غازات البطن والريح

يُعد تكون غازات الأمعاء طبيعيًا جدًا، لأنها أحد عمليات الهضم الطبيعية، يُتخلص منها بالتجشؤ أو بالريح، ولكن تراكم هذه الغازات في الأمعاء وعدم مرورها يُسبب الألم، وقد يزيد من تكونها في الأمعاء، والألم المصاحب عند تناول أصناف غذائية معينة، بالإضافة إلى الإصابة بعدة اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل؛ حساسية القمح، أو متلازمة القولون العصبي، وأعراض أخرى غير غازات الأمعاء، ومن الجدير بالذكر أن اتباع عدة تغييرات روتينية وغذائية بسيطة، قد تُعالج مشكلة غازات البطن بسهولة، وسنتناول هذه الاستراتيجيات في هذا المقال.[١]


علاج غازات البطن والريح

توجد جملة من الاستراتيجيات الروتينية والتي ينصح بتنفيذها للتخلص من والوقاية من غازات البطن والريح، ومنها:[٢]

  • تدليك البطن: وذلك للمساعدة على تحريك الغازات عبر الجهاز الهضمي؛ إذ ينصح بتدليك البطن بحركة دائرية لطيفة ابتداءً من المنطقة التي تعلو عظمة الحوض اليمنى، ومتابعة التدليك باتجاه الأعلى نحو عظمة القفص الصدري، ثم تحريك اليد باتجاه اليسار نحو عظمة القفص الصدري اليسرى، ومتابعة التدليك نحو الأسفل باتجاه عظمة الحوض اليسرى، وينصح بتكراره حسب الحاجة، ولكن يجدر التنبيه بإيقاف التدليك عند الشعور بالألم.
  • ممارسة النشاط البدني والمشي: إذ يعمل ذلك على تحفيز حركة الأمعاء وإخراج الغازات، كما تساعد رياضة المشي على علاج الإمساك.
  • ممارسة وضعيات اليوغا: المعينة التي تعمل على عضلات البطن، لتحفيز حركة الغازات عبر الجهاز الهضمي وإخراجها، مثل؛ وضعية القرفصاء، ووضعية الطفل.
  • الاسترخاء: ونقع الجسم في الماء الدافئ، للمساعدة على استرخاء عضلات البطن، والتخفيف من مستويات القلق والتوتر.
  • مراجعة الطبيب: لتشخيص الحالات الطبية التي قد تسبب الإمساك، فقد يُجري سلسلة من الفحوصات التشخيصية المتعددة، لمعرفة المسبب مثل:
    • داء كرون.
    • متلازمة القولون العصبي.
    • التهاب القولون التقرحي.
    • بعض الحالات النسائية مثل؛ التهاب بطانة الرحم، أو أكياس المبيض؛ إذ تتصاحب أعراض آلام البطن، وانتفاخ البطن.
  • تجنب التدخين: المؤدي إلى ابتلاع الهواء.[٣]
  • علاج الإمساك: إذ إنّ الإمساك يُؤدي إلى الإصابة بغازات الأمعاء، بسبب احتباس الغازات بين أجزاء البراز المحتبس في أجزاء من القولون.[٣]


علاج غازات البطن والريح طبيعيًا

توجد جملة من العلاجات الغذائية التي يُنصح باتباعها للتخلص من غازات البطن، ومنها:[٤][٥]

  • النعناع: إذ إنّ شرب كوب شاي النعناع قبل النوم أو تناول مكملات النعناع، قد تُخفف من أعراض القولون العصبي من ضمنها الغازات، ومن الجدير بالتنبيه أن مكملات النعناع تتعارض مع امتصاص الحديد، كما قد تسبب حرقة المعدة لدى البعض.
  • البابونج: يمكن لشاي البابونج أن يخفف من أعراض عسر الهضم، واحتباس الغازات والانتفاخ لدى بعض الأشخاص؛ إذ ينصح بشرب كوب من شاي البابونج قبل تناول الوجبات أو قبل النوم.
  • خل التفاح: إذ يُنصح بمزج ملعقة كبيرة من خل التفاح مع كوب من الماء أو الشاي، وشرب المحلول المحضر قبل تناول الوجبات أو يمكن شربه 3 مرات في اليوم حسب الحاجة عند الشعور بأعراض الغازات.
  • القرنفل: يعمل زيت القرنفل على التخفيف من أعراض الانتفاخ بالمساعدة على زيادة الإنزيمات الهضمية؛ إذ ينصح بإضافة 2-5 قطرات من زيت القرنفل إلى 240 مل من الماء، وشرب المحلول المحضر بعد تناول الوجبات.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون: والمقلية، والمبهرة، والحارة، والبرقوق، وعصير البرقوق، والعدس، والفاصولياء، والأصناف الغذائية المحتوية السكريات الأحادية، والثنائية، والمتعددة، والسكريات قليلة التعدد؛ كالثوم والبصل.
  • تجنب المحليات الاصطناعية: مثل؛ سكر السوربيتول، والماليتول، والسكريات الكحولية الأخرى الموجودة في الأصناف الغذائية الخالية من السكر.
  • تناول الطعام والشراب على مهل: لتجنب ابتلاع الهواء أثناء تناول الطعام بسرعة، كما يُنصح بالتأكد من ملائمة مقاس طقم الأسنان للفم جيدًا لدى الذين يستخدمونه، لتجنب ابتلاع الهواء كذلك أثناء تناول الطعام.
  • تجنب الأصناف الغذائية المسببة للغازات: مثل بعض الفواكه؛ كالتفاح، والإجاص، وبعض الخضروات مثل؛ البروكلي، وبراعم بروكسيل، والبصل، والحبوب الكاملة، ومنتجات الألبان والحليب؛ إذ لا تُمتص الأصناف المحتوية على النشويات، والألياف، والسكر بسهولة لتسبب الغازات، كما ينصح بتجنب استهلاك المشروبات الغازية، وينصح أيضًا بطبخ الخضروات المسببة للغازات على البخار، للتقليل من تسببها للغازات، وللحفاظ على قيمتها الغذائية في ذات الوقت.
  • شرب الماء قبل الوجبات وليس أثناء الوجبات: إذ إنّ شرب الماء مع الوجبات، يُؤدي إلى تخفيف حمض المعدة اللازم لهضم الطعام، لذا ينصح بشرب الماء قبل 30 دقيقة من الوجبة، لمساعدة المعدة على الهضم الأفضل للطعام.
  • تجنب مضغ العلكة: وشرب السوائل من المصاصة، والتحدث أثناء تناول الطعام؛ لتجنب ابتلاع الهواء.
  • تناول مكملات الزيوت العطرية: مثل؛ مكملات الكركم أو الشمّر؛ إذ أشارت دراسةٌ ما بفعالية هذين المكملين في التقليل من أعراض متلازمة القولون العصبي بما فيها؛ الانتفاخ، وآلام البطن.[٢][٦]
  • التناول التدريجي للألياف: للوقاية من الغازات على المدى البعيد بالوقاية من الإمساك؛ إذ ينصح بتناول 25 غرامًا من الألياف للإناث، و38 غرامًا للذكور في اليوم الواحد، ومن الجدير بالذكر أن التناول السريع والمفرط للألياف الذي يتجاوز 70 غرامًا يعمل على تكون الغازات والانتفاخ، لذا ينصح بالزيادة التدريجية على عدة أسابيع.[٢]
  • التقليل من استهلاك الملح: إذ يعمل الاستهلاك المفرط، للملح على احتباس السوائل، ممّا يُعطي شعورًا بالانتفاخ في البطن.[٢]


علاج غازات البطن والريح دوائيًا

توجد جملة من العلاجات الدوائية المصروفة دون وصفة طبية ومنها ما يأتي:[١]

  • السميثيكون: إذ يساعد على تفكيك فقاعات الغازات في الأمعاء، وتحريك الغازات عبر الجهاز الهضمي وإخراجها.
  • الفحم المنشّط: إذ إنّ تناوله قبل أو بعد الوجبات، يعمل على التخفيف من أعراض الانتفاخ، ولكن يجدر التنبيه بأن الفحم المشط، قد يعيق امتصاص الأدوية المتناولة، كما يعمل على تلطيخ الفم والملابس بلون الفحم.
  • الألفا-جالاكتوسايديز: التي تُساعد على هضم الكربوهيدرات الموجودة في الفاصولياء والخضروات الأخرى؛ إذ ينصح بتناول هذه المكملات قبل الوجبات.
  • تناول مكملات اللاكتيز: وذلك في حال كان مسبب الغازات هو عدم تحمل اللاكتوز؛ إذ لا يستطيع الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز هضم سكر اللاكتوز المتواجد في منتجات الألبان؛ إذ يعمل مكمل إنزيم اللاكتيز على هضم اللاكتوز.
  • تناول مكملات البروبيوتيك: التي تعرف كذلك بالبكتيريا النافعة؛ إذ تعمل على توازن بكتيريا الأمعاء، للتقليل من تخمر الطعام في الأمعاء، وتكوُّن الغازات، والانتفاخ، كما يمكن الحصول على البروبيوتيك من مصادرها الغذائية المختمرة أو المخللة التي تسمح بنمو تلك البكتيريا النافعة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Gas and gas pains", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Jennifer Berry (19-7-2018), "Eighteen ways to reduce bloating"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Barbara Bolen, (18-8-2019), "Fast Relief Tips for Gas and Bloating"، www.verywellhealth.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  4. Corey Whelan (28-2-2017), "How to Get Rid of Gas, Pains, and Bloating"، www.healthline.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  5. Beth W. Orenstein (6-6-2017), "7 Easy Ways to Tame Excessive Gas"، www.everydayhealth.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  6. Piero Portincasa1*, Leonilde Bonfrate1*, Maria Lia Scribano2, "Curcumin and Fennel Essential Oil Improve Symptoms and "، www.jgld.ro, Retrieved 27-11-2019. Edited.