فوائد شاي النعناع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٧ ، ٢٥ مارس ٢٠٢٠
فوائد شاي النعناع

النعناع

يعدّ النعناع نباتًا عطريًا، يُستخدم لإضافة النكهة أو الرائحة إلى الأطعمة ومستحضرات التجميل والصابون ومعجون الأسنان وغسولات الفم وغيرها من المنتجات، وله بعض الاستخدامات العلاجية؛ إذ يمكن استخدام أوراقه المجففة أو الطازجة في الشاي، ويعود أصله إلى أوروبا، إلّا أنّه يُزرع اليوم في جميع أنحاء العالم[١].

يُستخدم زيت النعناع في العلاجات الطبيعية والعلاجات العطرية، الذي يُحصل عليه باستخراجه من الأوراق المجففة أو الطازجة وأوراق الزهور مع الكحول، وقد يؤخذ مكمّلًا، وغالبا ما يأتي في كبسولات مغلّفة معويًا؛ إذ يستخدم هذا الغلاف في كبسولات زيت النعناع، لمنع تحريره في المعدة، والتسبب في آثار جانبية مثل؛ حرقة المعدة[٢].


فوائد شرب النعناع

يعدّ النعناع عشبةً تُستخدم في العلاجات التقليدية لعدد من الحالات المَرَضية، وذلك لآثارها المهدئة، إذ استُخدمت للمساعدة في علاج حالات انتفاخ البطن، وآلام الدورة الشهرية، والإسهال، والغثيان، والقلق المرتبط بالاكتئاب، وآلام العضلات والأعصاب، ونزلات البرد الشائعة، وعسر الهضم، ومتلازمة القولون العصبي، وهذه الفوائد مفصّلة كالتالي[١]:

  • تخفيف حالات عسر الهضم: يُهدئ النعناع من توتر عضلات المعدة ويُحسّن تدفق العصارة الصفراوية، ممّا يجعله مناسبًا للأشخاص الذين يعانون من عسر الهضم، وفقًا لمركز جامعة ماريلاند الطبي (UMM)، ومع ذلك، لا ينبغي أن تستخدم من الأشخاص الذين يعانون من مرض الارتجاع المعدي المريئي، الذي له أسباب مختلفة.
  • يساهم في علاج متلازمة القولون العصبي: تشير الدراسات العلمية إلى أن النعناع، بأشكاله المختلفة، يمكن أن يساعد في تخفيف حدّة أعراض متلازمة القولون العصبي، وتتضمن هذه الاعراض؛ الألم، والانتفاخ، والإسهال، وتراكم الغازات في الجهاز الهضمي، ووخلصت دراسة أجريت عام 2008[٣]، ونُشرت في المجلة البريطانية الطبية إلى أنّ النعناع كان مفيدًا كمضاد للتشنج في علاج حالات متلازمة القولون العصبي، وذلك يُعزَى للخصائص المضادة للتشنج التي تُقلل من شدة وتكرار التشنجات أو الانقباضات اللا إرادية في الجهاز الهضمي، كما وجدت دراسة نشرت في عام 2013 أنّ النعناع كان مفيدًا في تخفيف آلام البطن لدى المصابين بالإسهال النّاجم عن القولون العصبي[٤].
  • يساعد في تقليل حدّة الأمراض الجلدية: يستخدم زيت النعناع على نطاق واسع لتهدئة تهيج الجلد والحكة التي ترافقه، وكذلك تقليل الاحمرار، كما يجب تخفيف زيت النعناع العطري قبل الاستخدام الموضعي له أو وضعه على البشرة، وذلك بوضع القليل من الزيوت الناقلة مثل؛ زيت الزيتون مختلطًا مع 3 إلى 5 قطرات من زيت النعناع، وقبل الاستخدام، يمكن اختبار كمية صغيرة على الساعد، لاستبعاد حدوث الحساسية، وبالرغم من ذلك، يوجد نقص في الأدلة العلمية لدعم أو إثبات فائدة هذا الاستخدام.
  • تقليل الآلام المرتبطة مع الصداع: يمكن تطبيق زيت النعناع المخفف على الجبين، ليكون فعّالا في تخفيف صداع التوتر؛ إذ إنّ له تأثيرات مريحة على العضلات الملساء، ويُوفر بعض الراحة للأشخاص الذين يعانون من تشنّج القولون أثناء وضع حقنة شرجية من نوع الباريوم.
  • المساهمة في علاج حالات الرشح: يعدّ المنثول المركب البيولوجي النشط الرئيسي في النعناع، ويُوفر خصائص مزيلة للاحتقان، كما يعمل على تقليل تورّم الأغشية المخاطية في الأنف، بالتالي تسهيل عملية التنفس، بالإضافة إلى أنّ المنثول يعدّ من المركبات المقشّعة، الذي يخفف قوام المخاط، ويُساعد على طرده من الرئتين في حالات السعال الرطب.
  • تقليل حالات الغثيان الصباحي لدى النساء الحوامل: ما زالت الدراسات متناقضة، لكنّه قد يُخفف من حالات الغثيان المرتبط بالحمل، لكن قبل استخدام النعناع لأيّ سببٍ من الأسباب يفضّل استشارة الطبيب.
  • المساعدة في علاج أمراض الأسنان: بفضل خواص النعناع المضادة للميكروبات، التي تساعد على قتل العديد من أنواع البكتيريا ذات العلاقة بأمراض الفم والأسنان ورائحة الفم الكريهة، ممّا يساعد في إنعاش النفس[٢]، وقد اتضح ذلك من خلال الأبحاث المخبرية التي أجريت في عام 2013 التي تمكّن فيها زيت النعناع من قتل مسببات الأمراض في الفم مثل؛ بكتيريا المكوّرات العنقودية الذهبية، والإشريكية القولونية، وفطر المبيضّة البيضاء على مستويات غير سامّة، ممّا يجعله مساعدًا كمطهّرٍ فموي[٥].
  • تخفيف تشنجات الحيض: وذلك بنفس الطريقة التي قد يساعد بها النعناع في تخفيف التشنّجات العضلية في القولون، إذ تشير الأبحاث إلى أنه قد يُعطي ذات الأثر بالنسبة للنساء المصابات بتشنّجات الحيض[٢]، واكتشفت دراسةٌ أجريت في عام 2016 استخدام النعناع في 127 امرأة لديهن آلام أثناء فترات الحيض وفقًا للباحثين، فكانت كبسولات زيت النعناع التي أُخذت لمدة ثلاثة أيام من بداية الحيض بنفس القدر من الفعالية في الحدّ من شدّة ومدّة الألم، بالمقارنة مع الأدوية المضادة للالتهابات اللاستيرويدية مثل؛ ايبوبروفين أو نابروكسين[٦].
  • تخفيف حالات الغثيان الناجم عن تلقي العلاج الكيماوي: فالغثيان والتقيؤ، من الآثار الجانبية الشّائعة لمرضى السرطان أثناء تلقي العلاج الكيمياوي، وقد وجدت بعض الدراسات، أنّ النعناع يُساعد على تخفيف هذه الأعراض.
  • المساعدة في علاج وتضميد الجروح المزمنة: إذ تُشير الأبحاث المنشورة في مجلة ACS Nano إلى أنّ العلماء قد وجدوا طريقة لتعبئة المركبات المضادة للميكروبات من النعناع والقرفة في كبسولاتٍ صغيرة، يُمكن أن تقتل الأغشية الخلوية للبكتيريا، وتسرّع من شفاء الأنسجة؛ فقام الباحثون بتعبئة زيت النعناع والسينامالديهايد، المركب الموجود في القرفة المسؤول عن نكهته ورائحته، وكان العلاج بالكبسولة فعّالًا ضد أربعة أنواع مختلفة من البكتيريا، بما في ذلك؛ سلالة واحدة مقاومة للمضادات الحيوية، كما عزز نمو الخلايا الليفية، وهو نوع من الخلايا مهم في التئام الجروح[٧].


الآثار الجانبية لزيت النعناع

يعد النعناع آمنًا للاستخدام بشكل عام ولكنه قد يؤدي إلى آثارٍ جانبية في بعض الحالات، بما في ذلك؛ حرقة في المعدة والحساسية؛ كالصداع، والاحمرار، وتقرحات الفم، ويجب استخدام كبسولات زيت النعناع المغلفة معويًا بحذر لدى الأشخاص الذين يعانون من حصى في المرارة أو حرقة في المعدة أو فتق في الحجاب الحاجز أو إصابة الكبد الحادة أو انسداد في القناة الصفراوية؛ إذ قد يُؤدي تناول كبسولة النعناع إلى تفاقم أعراض هذه الحالات[٢].


القيمة الغذائية للنعناع

يوفر 100 غ من النعناع الطازج ما يلي من العناصر الغذائية[٨]:

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 78.65 غرام
السعرات الحرارية 70 سعرة حرارية
البروتينات 3.57 غرام
الكربوهيدرات 14.89
الألياف 8 غرام
الكالسيوم 243 ملليغرام
الحديد 5.08 ملليغرام
المغنيسيوم 80 ملليغرام
الفسفور 73 ملليغرام
الصوديوم 31 ملليغرام
الزنك 1.11 ملليغرام
البوتاسيوم 569 ملليغرام


المراجع

  1. ^ أ ب "Health benefits and risks of peppermint", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Health Benefits of Peppermint", www.verywellfit.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  3. "Effect of fibre, antispasmodics, and peppermint oil in the treatment of irritable bowel syndrome: systematic review and meta-analysis", www.bmj.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  4. "Efficacy of Peppermint oil in diarrhea predominant IBS - a double blind randomized placebo - controlled study.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  5. "Antimicrobial efficacy of five essential oils against oral pathogens: An in vitro study", www.thieme-connect.de, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  6. "Instant effects of peppermint essential oil on the physiological parameters and exercise performance", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  7. "Peppermint oil and cinnamon could help treat and heal chronic wounds", www.acs.org, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  8. "22 Amazing Benefits Of Peppermint", www.organicfacts.net, Retrieved 19-11-2019. Edited.