رائحة غازات البطن الكريهة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٦ ، ٧ يناير ٢٠٢٠
رائحة غازات البطن الكريهة

غازات البطن

يعدّ وجود الغازات في البطن من الحالات الطبيعية، وجزءًا من عملية الهضم التي تحدث داخل الجهاز الهضمي؛ إذ تُنتج داخل القولون نتيجة عملية التخمر التي تقوم بها البكتيريا للكربوهيدرات مثل؛ الألياف، والنشا، وغيرها من السكريات التي لم تُهضم في الأمعاء الدقيقة، وتستهلك البكتيريا بعض من هذه الغازات، وتُطلق الغاز المتبقي خارج الجهاز الهضمي عن طريق ريح البطن، كما أنه من الممكن أن تتكون هذه الغازات بابتلاع الهواء أثناء الأكل أو الشرب، ويتخلص من معظم هذه الغازات عن طريق التشجؤ، ومن الجدير بالذكر أن معظم الناس يتخلصون من الغازات الزائدة ما يقارب العشرون مرة في اليوم بالتجشؤ أو ريح البطن.[١]

تُسبب بعض اضطرابات الجهاز الهضمي مثل؛ القولون العصبي، زيادة الغازات، ومن الجدير بالذكر أنّ الغاز المحصور أو الذي لا يتحرك جيدًا في الجهاز الهضمي يُسبب ألمًا، ومن أعراض الغازات؛ التجشؤ، وريح البطن، وألم وتشنجات داخل البطن، والشعور بامتلاء أو ضغط في البطن، وزيادة في حجم البطن وانتفاخه، ومن الممكن أن يُحدد الطبيب سبب الغازات بالتاريخ الطبي للمصاب أو من العادات الغذائية الخاصة به أو بالفحص البدني الذي يُحدد من خلاله بلمسه للبطن، وجود حلالات غير طبيعية أو سماع أصوات البطن بسماعة الطبيب.[١]


رائحة غازات البطن الكريهة

تسبب بعض الأطعمة والأدوية رائحة كريهة لغازات بطن، وتُعد حالة شائعًا، ويتكرر مع معظم الأشخاص، ولكن من الممكن أيضًا أن تُدلّ هذه الرائحة الكريهة، على وجود مشكلات أو اضطرابات في الجهاز الهضمي أو وجود عدوى، ومن الأسباب التي تُسبب الرائحة الكريهة لغازات البطن:[٢]

  • الأطعمة الغنية بالألياف، إذ تحتاج العديد من الأطعمة الغنية بالألياف، وقتًا طويلًا في الجهاز الهضمي لهضمها، وبالتالي تُخمّر مع مرور الوقت، وتكون رائحة الغازات مثل؛ رائحة البيض الفاسد، بسبب الكبريت الموجود في هذه الأطعمة، الذي يُعدّ مركبًا طبيعيًا ذا رائحة تُشبه رائحة البيض الفاسد، ومن هذه الأطعمة؛ البروكلي، والملفوف، والهليون.
  • عدم تحمل الطعام، تُعدّ الحساسية لبعض الأطعمة سببًا لرائحة غازات البطن الكريهة؛ إذ تُسبب للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز، عدم المقدرة على تحطيم اللاكتوز الموجود بالكربوهيدرات، أو عدم تحمل الغلوتين، الذي يُسمى في الحالات الشديدة، مرض حساسية القمح؛ وهو مرض مناعي ذاتي، يُسبب استجابة مناعية لبروتين الغلوتين، ممّا يُؤدي إلى التهاب وإصابة في الأمعاء وسوء امتصاص، مسببًا انتفاخ البطن، وبالتالي فإنّ هذه المواد التي لا يمكن هضمها، تتخمّر داخل الأمعاء.
  • الدواء، يمكن أن تسبب المضادات الحيوية قتل البكتيريا الجيدة في المعدة، إضافة إلى قتلها لمسببات الأمراض، وبالتالي فإنّه دون البكتيريا الجيدة، قد يُعاني الشخص من الانتفاخ في البطن، والإمساك، ورائحة لغازات البطن، ويُعد هذا السبب غير شائع.
  • الإمساك، يُسبب الإمساك تراكمًا للبراز في القولون، وبالتالي فإنّه عدم القدرة على الإخراج بانتظام، يُسبب تطور للبكتيريا وللرائحة، الذي يُسبب رائحة كريهة وغازًا مؤلمًا.
  • تراكم البكتيريا والتهابات الجهاز الهضمي، إذ تتراكم البكتيريا في الجهاز الهضمي عندما تضطرب عملية الهضم، لأنّ مخلفات عملية الهضم تُرسل إلى القولون، ومن الممكن أن تسبب هذه البكتيريا المتراكمة، عدوى في الأمعاء والجهاز الهضمي، وبالتالي تغير رائحة الغازات إلى رائحة قوية كريهة، وغالبًا ما يُعاني المصابين بالتهاب الجهاز الهضمي من آلام في البطن، وإسهال.
  • سرطان القولون، تسبب الأورام التي تتشكل في الجهاز الهضمي، يُمكن أن يُسبب انسدادًا جزئيًا في الأمعاء، وبالتالي تراكم الغازات والانتفاخ، وهو سبب نادر.


علاج رائحة غازات البطن الكريهة

يمكن علاج رائحة غازات البطن في بعض الحالات، بعلاجات منزلية بسيطة؛ فإذا كان السبب في الانتفاخ والغازات، الأطعمة الغنية بالألياف، فإنّ تغيير النظام الغذائي، والابتعاد عن أطعمة معينة، تختلف من شخص إلى آخر، كافٍ لخفض أو التخلص من غازات البطن، وفي حالة الإمساك فإنّ تناول الأدوية المسهلة تُساعد على حل المشكلة، أمّا إذا كان المسبب دواء معين؛ فإنّ إخبار الطبيب بذلك، وأخذ بديل عنه، يُعدّ علاجًا لهذا المشكلة، وفي حالات عدم تحمل الطعام؛ فإنه يجب إجراء الفحوصات اللازمة التي تحدد ما هو الطعام الذي يُسبب الحساسية، وتسبب الاضطرابات والانتفاخ والغازات، أمّا إذا لم تُساعد هذه الحلول، فيجب مراجعة الطبيب لإجراء الأمور اللازمة.[٢]


الوقاية من رائحة غازات البطن الكريهة

يمكن الوقاية من رائحة غازات البطن الكريهة والانتفاخ بالابتعاد عن الأطعمة التي تُسبب الانتفاخ للمصاب أو التخلص منها، وفيما يأتي بعضًا من النصائح التي تُساعد على التجنب من حدوث الانتفاخ وتكون الغازات الزائدة:[٣]

  • تناول قطع صغيرة.
  • تجنب الأطعمة المهيجة.
  • تجنب الأطعمة الطبيعية ذات الرائحة الكريهة.
  • الأكل ببطء.
  • الإكثار من شرب الماء.
  • تجنب المشروبات الغازية.
  • تناول اللبن الزبادي وغيرها من الأطعمة التي تحتوي على البكتيريا الجيدة للمعدة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Gas and gas pains", www.mayoclinic.org, Retrieved 1/10/2019. Edited.
  2. ^ أ ب Kiara Anthony (7/11/2017), "Smelly Farts"، www.healthline.com, Retrieved 1/10/2019. Edited.
  3. Jenna Fletcher (4/3/2018), "How do you stop smelly farts?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1/10/2019. Edited.