علاج سلس الريح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٣٣ ، ١٢ أكتوبر ٢٠٢٠
علاج سلس الريح

سلس الريح

تعدّ مشكلة سلس الريح من المشكلات الشائعة المتعلّقة بالجهاز الهضمي، والمسببة للإحراج في الأماكن العامة، ويُقصَد بسلس الريح (Uncontrollable Flatulence) بأنّه الفعل الطبيعي لخروج الغازات عبر فتحة الشرج، وقد تكون مصحوبة بصوت أو رائحة كريهة، كما قد يعاني البعض من ألم مشابه لتراكم البراز في المستقيم.

قد يحدث سلس الريح بطريقة مفرطة وغير مسيطر عليها لدى بعض الأفراد نتيجة مشكلة تصيب العضلة العاصرة الشرجية أو المصرّة الشرجية (Anal Sphincters) الموجودة في المستقيم والخاضعة للتحكّم الإرادي، والتي تسبب إحراجًا، وربما قد يتسبب بحدوث القلق والاكتئاب نتيجة الانسحاب المتكرر من التجمّعات أو المناسبات الاجتماعية عند عدم القدرة على التحكّم بانتفاخ البطن وحدوث سلس الريح.[١]


علاج سلس الريح

يعاني الكثير من الأشخاص من مشكلة سلس الريح، وهي حالة لا تستدعي القلق لأنّها حالة طبيعية وجزء من عملية الهضم في الجسم، بينما قد يعاني بعض الأشخاص من هذه المشكلة أكثر من غيرهم، فيشعرون بالاستياء حيال ذلك، ويلجأون لعدة حلول بهدف التقليل من كمية الغازات المتراكمة في البطن، والتخلّص من الإحراج المرافق لها، ويمكن بيان هذه الحلول في ما يأتي:[٢]

  • تناول الطعام ببطء: تتشكّل غالبية غازات البطن بسبب الهواء المُبتلَع أثناء تناول الطعام خاصة إن تناول الشخص الأكل بسرعةٍ كبيرة، لذلك فإن الأكل ببطء مع إغلاق الفم يقلل من كمية الهواء المبتلع، والجلوس أثناء الأكل وأخذ الوقت الكافي لتناول الطعام يقلل من الهواء المبتلع أيضًا.
  • الحدّ من مضغ العلكة: يمضغ الكثير من الأشخاص العلكة في محاولة للحفاظ على انتعاش أنفاسهم، أو لتجنّب تناول الوجبات الخفيفة، لكن مضغ العلكة باستمرار يسبب تراكم الغازات في الجهاز الهضمي، بسبب ابتلاع الهواء بكميةٍ كبيرة أثناء مضغ العلكة، وتراكم هذه الغازات باستمرار يجعل الشخص أكثر عرضةً لسلس الريح.
  • الابتعاد عن ارتداء الملابس الضيقة: تساعد الملابس الفضفاضة على منح الشخص شعورًا بالارتياح عندما يواجه انتفاخًا في البطن، كما تساعد على تسهيل مرور الغازات عند تراكمها خارج الجسم.
  • تجنّب تناول بعض أنواع الأطعمة: يعاني بعض الأشخاص من الحساسية تجاه بعض أنواع الأطعمة، أو ربما صعوبة في تحمّل وهضم أنواعٍ أخرى، الأمر الذي يتسبب بحدوث ردّ فعلٍ في الجسم، وتراكم الغازات في البطن، بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى مثل الشعور بالغثيان، والإسهال، والانتفاخ، لذلك يساعد اتباع نظام غذائي معين وتجنّب الأطعمة المسببة للغازات عند هؤلاء الأشخاص في التقليل منها، ونذكر بعض أنواع هذه الأطعمة التي يمكن تجنّبها أو التقليل من كمياتها ومن المواد أو أنواع الأطعمة المسببة للغازات ما يلي: [٢]
  • الفركتوز: الموجود في المشروبات الغازية وعصائر الفاكهة المصنّعة، أو البصل، أو الكمثرى، أو الخرشوف التي تحتوي على الفركتوز الذي يُنتِج الغازات.
  • السكريات المعقدة: الموجودة في الفاصولياء والخضراوات ذات الأوراق الخضراء، كالملفوف، أو براعم البروكسل، أو البروكلي، إذ تسبب الكربوهيدرات المعقدة عُسر في الهضم وتراكم الغازات.
  • الألياف: الموجودة في الفواكه المجففة، والشوفان، أوالبازيلاء، أو الفول، إذ تحتوي هذه الأطعمة على الألياف الغذائية الغير قابلة للذوبان.
  • الأطعمة النشوية: مثل البطاطس، أو المعكرونة، أو الذرة، أو المنتجات المحتوية على القمح.
  • منتجات الألبان: التي تحتوي على اللاكتوز، والذي يسبب تراكم الغازات ايضًا.
  • الإقلاع عن التدخين: يبتلع الأشخاص المدخّنين الهواء بكمية أكبر من غير المدخنين، فكلّما زادت عدد مرات التدخين زادت كمية الهواء المُبتلَعة، ولا يقتصر ذلك على نوع أو طريقة معيّنة في التدخين، إذ ينطبق ذلك على مدخنين السجائر العادية، أو السجائر الإلكترونية.
  • ممارسة التمارين الرياضية: تساعد ممارسة التمارين الرياضية على الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، ومن أنواع الرياضات التي يمكن ممارستها هي المشي الخفيف بعد تناول الوجبات الرئيسية، والذي يساهم في دفع الطعام وتحرّكه بسلاسة عبر الجهاز الهضمي وبالتالي الحد من تراكم الغازات.
  • تناول الأدوية التي لا تتطلّب وصفةً طبية: تساعد الأدوية التي تحتوي على السيميثيكون (Simethicone) في التخلص من فقاعات الغاز المتراكمة في الجهاز الهضمي، بينما تقلل أنواعٌ اخرى من الأدوية كمية الغازات التي تنتج أثناء عملية هضم الأطعمة الغنية بالألياف.[٣]


الوقاية من سلس الريح

مهما كان السبب وراء سلس الريح، فمن الأفضل اتباع عدد من الاستراتيجيات للوقاية من تشكّل الغازات، والإصابة بحالة سلس الريح، وهذه الأمور هي[٣]:

  • تقسيم الطعام لوجباتٍ صغيرة، فهذا يقلل من الضغط الواقع على الجهاز الهضمي، مما يقلل من كمية الغازات المتراكمة.
  • التقليل من تناول الأطعمة الدهنية، التي تبطء من الهضم، وتزيد من وقت التخمّر للطعام الموجود في الجهاز الهضمي، مما يسبب تراكم كمياتٍ أكبر من الغازات.
  • تناول وجبات غذائية صحية ومتوازنة.
  • شرب شاي النعناع الذي يعتقد أنّه يخفف من الغازات المتراكمة في البطن.


المراجع

  1. "Uncontrollable Flatulence", www.healthhype.com, Retrieved 2020-10-04. Edited.
  2. ^ أ ب "What home remedies can stop flatulence?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-10-04. Edited.
  3. ^ أ ب "Why Do I Keep Farting?", www.healthline.com, Retrieved 2020-10-04. Edited.