الم الثدي قبل الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٧ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠٢٠
الم الثدي قبل الدورة

متلازمة ما قبل الدورة الشهرية

تعاني ما يقارب 3 من أصل 4 فتيات من متلازمة ما قبل الدورة الشهرية (Premenstrual syndrome)؛ ويقصد بها طبيًا مجموعة من الأعراض قد تصاب بها المرأة قبل موعد الدورة، وتختلف هذه الأعراض في شدتها من امرأة إلى أخرى ومن دورة شهرية لأخرى لنفس المرأة، وتتضمن هذه الأعراض الاكتئاب، الانفعال، الرغبة بتناول الطعام، تقلب في المزاج، التعب وأخيرًا ألم وحساسية الثدي للمس، ولكن يجب على المرأة ألا تجعل هذه المتلازمة تسيطر على حياتها إذ يمكن علاجها والحد منها من خلال اتباع بعض الممارسات، وهنا في هذا المقال سوف نُوضح أحد هذه الأعراض وهو ألم الثدي قبل الدورة الشهرية.[١]


هل الم الثدي قبل الدورة حالة مقلقة؟

كما ذكرنا أعلاه، تصاب بعض النساء بألم في الثدي قبل الدورة الشهرية مما يجعلها تشعر بالقلق من إن كان الأمر طبيعيًا أو يوجد مشكلة ما، في الحقيقة، في معظم الحالات يكون هذا الألم طبيعيًا ولا يشكل مصدرًا للقلق، إذ يحدث ذلك نتيجة لتغيرات الهرمونية التي تحدث في فترة ما قبل الدورة الشهرية، إلا أنه إذا كان الألم شديدًا أو ترافق مع أعراض أخرى قد تدل على وجود مشكلة مثل العدوى، فيجب مراجعة الطبيب لتحديد سبب هذا الألم والطريقة المناسبة لعلاجه.[٢]


ما سبب الم الثدي قبل الدورة؟

يعود السبب الرئيسي وراء ألم الثدي وتورمه قبل الدورة الشهرية إلى تغيرات الهرمونات التي تحدث خلال هذه الفترة، إذ يكون هرمون البروجسترون أعلى ما يمكن في اليوم الذي يصادف 21 للدورة الشهرية ذات 28 يوم، بينما هرمون الأستروجين يبدأ بالازدياد ويُنتج في بداية الدورة ويصل إلى ذروتها في نصف الدورة الشهرية، ليسبب ذلك نمو غدد الثدي المسؤولة عن إنتاج الحليب، مما يتسبب في تورم الثدي وألم وحساسية الثدي تجاه اللمس.


وتجدر الإشارة إلى أن النساء في سن الإنجاب يعانينّ من أعلى درجات شدة لتورم الثدي وألمه، بينما النساء اللواتي يتناولنّ أدوية مانعة للحمل تكون شدت الألم لديهنّ أقل ما يمكن.[٣][٢]


كيف يمكن التخفيف من الم الثدي قبل الدورة؟

يوجد بعض الممارسات التي قد تساعد في تخفيف من ألم الثدي قبل وأثناء الدورة الشهرية، ويتضمن ذلك:[٤]


  • الحد من كمية الكافيين: لا تزال الدراسات محدودة حول الأمر وحول الكمية التي تؤثر على ألم الثدي قبل الدورة الشهرية، ولكن قد اقترحت عدة دراسات بأنه يوجد علاقة كبيرة بين خطر الإصابة وكمية الكافيين المستهلكة.[٥][٣]
  • ارتداء حمالة صدر مريحة: يمكن تخفيف من ألم الثدي من خلال ارتداء ما هو مناسب للثدي في فترة الدورة الشهرية، لذلك من الجيد شراء ملابس تحتية مريحة ويفضل إلا تحتوي على السلك التحتي.
  • تجنب الإكثار من الموالح: خلال الفترة التي تسبق الدورة الشهرية بأسبوع أو أسبوعين.
  • التعديل على النظام الغذائي: من خلال التقليل من تناول الأطعمة الدهنية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • إضافة بذور الكتان إلى نظام الغذائي: فقد أظهر العديد من الأبحاث بأن استخدام بذور الكتان أو مكملات التي تحتوي على حبوب الكتان تسهم في تخفيف من ألم الثدي.[٦]
  • فيتامين E: أظهرت بعض الدراسات بأن استخدام 200 وحدة دولية من فيتامين E كل يوم يسهم في تخفيف من شدة ألم الثدي، ولكن بحاجة لدراسات أكثر لإثبات العلاقة.[٧]


أسئلة شائعة

قد تتوارد بعض الأفكار والتساؤلات حول ألم الثدي قبل الدورة الشهرية عند النساء، وهنا سنذكر بعض الأسئلة الشائعة حول هذا الموضوع:

متى يصبح ألم الثدي مقلق ويحتاج مراجعة الطبيب؟

في الحقيقة يوجد بعض العلامات والعوامل التي يجب على المرأة مراجعة الطبيب عند وجودها، للتأكد من عدم وجود ما هو مقلق، ويتضمن ذلك:[٣]

  • عدم معرفة المرأة كيفية القيام بالفحص الذاتي للثدي.
  • ظهور تكتلات في الصدر جديدة وغير اعتيادية.
  • أعراض لا يمكن التقليل منها مهما تم تغيير النظام الغذائي وممارسة الرياضة، ولا يمكن النوم منه.
  • ظهور كتلة في صدر واحد.
  • ظهور إفرازات من الحلمة وخاصةً إن كانت ذات لون بني أو تحتوي دم.
  • في حال كان عمر المرأة 40 وما فوق ولم يسبق لها إجراء فحص الماموغرام.


كيف أميز بين ألم الثدي قبل الدورة الشهرية والحمل؟

يوجد بعض التشابه والاختلاف بين ألم الثدي قبل الدورة الشهرية والحمل، مما يزيد من حيرة بعض النساء حول هذا الأمر، ولكن يمكن الاستعانة بالجدول الآتي لتفريق في ما بينهما:[٨]



وجه المقارنة
وقت الحدوث
طبيعية الألم
مدة الاستمرار
ألم الثدي قبل الدورة الشهرية
يبدأ في النصف الثاني من الدورة الشهرية
تترواح شدة هذا الألم بين الخفيف إلى الشديد، وعادةً ما تزداد شدته قبل الدورة الشهرية مباشرةً، وقد تشعر المرأة أن أنسجة الثدي بها نتوءات وكثيفة، خاصةً في المناطق الخارجية
غالبًا ما يتحسن الألم أثناء الدورة الشهرية أو بعدها مباشرةً، عندما تنخفض مستويات هرمون البروجسترون.
ألم الثدي بسبب الحمل
يبدأ ألم الثدي بعد أسبوع إلى أسبوعين من حدوث الإخصاب
تشعر المرأة بألم أو حساسية في الثدي تجاه اللمس أثناء الحمل المبكر، كما قد تشعر بالامتلاء والثقل في الثدي، كما قد يترافق هذا الألم مع أعراض أخرى تدل على الحمل مثل الشعور بالغثيان والتقيؤ.
يمكن أن يستمر هذا الألم لفترة من الوقت مع ارتفاع مستويات البروجسترون بسبب الحمل.


من هم الأكثر عرضة لألم الثدي قبل الدورة الشهرية؟

لا يزال لا يعرف السبب الرئيسي وراء ألم الثدي، ولكن يعتقد الأطباء بأنه العوامل التالية تزيد من خطر حدوث ألم الثدي قبل الدورة الشهرية:[٣]

  • وجود تاريخ عائلي متعلق بألم الثدي.
  • الاستهلاك العالي للكافيين.
  • اتباع نظام غذائي عالٍ بالدهون.


المراجع

  1. "Premenstrual syndrome (PMS)", mayoclinic, Retrieved 16/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب Rachel Nall, MSN, CRNA (13/12/2018), "Why are my breasts sore before a period?", medicalnewstoday, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Premenstrual breast changes", medlineplus, Retrieved 16/12/2020. Edited.
  4. Andrea Chisholm, MD (24/5/2020), "7 Ways to Manage Premenstrual Breast Pain", verywellhealth, Retrieved 16/12/2020. Edited.
  5. "Factors Effecting Mastalgia", karger, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  6. "Comparing the Effects of Dietary Flaxseed and Omega-3 Fatty Acids Supplement on Cyclical Mastalgia in Iranian Women: A Randomized Clinical Trial", hindawi, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  7. "Clinical effectiveness of vitamin E and vitamin B6 for improving pain severity in cyclic mastalgia", ijnmrjournal, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  8. Debra Rose Wilson, Ph.D., MSN, R.N (15/1/2018), "PMS Symptoms vs. Pregnancy Symptoms", healthline, Retrieved 23/12/2020. Edited.