الم الظهر من علامات الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٩ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٨

ألم الظهر من علامات الحمل

يعد ألم الظهر من العلامات والأعراض الشائعة السابقة لفترة الحيض أو الحمل أو يمكن أن يكون ناتجًا عن التعرض للإجهاد، مما قد يؤدي إلى الارتباك والخلط بين أن يكون هذا الألم ناتجًا عن الحيض أو الإجهاد أو الحمل، ولكن في بعض الأوقات يمكن اعتبار الآم الظهر من العلامات الأولى الدالة على حدوث الحمل، فهو يعتبر من أكثر الأعراض غير المريحة في أول فترة الحمل وقد تستمر طوال فترة الحمل، فقد يبدأ ألم الظهر بعد مرور أيام قليلة على حدوث الحمل أو بعد مرور الأشهر الثلاث الأولى، ويمكن أن يزداد ألم الظهر في المراحل المتقدمة من الحمل وذلك بسبب النمو المتزايد للجنين.[١]


أسباب ألم الظهر أثناء الحمل

التغييرات الشائعة التي يمكن أن تحدث بسبب الحمل والتي بدورها يمكن أن تسبب آلام الظهر تشمل:[٢]

  • التغيرات في مستويات الهرمونات: الهرمونات المرتبطة بالحمل يمكن أن تسبب مشاكل كهرمون ريلاكسين الذي يرخي في منطقة الحوض والمفاصل المحيطة وتصبح أكثر مرونة إذ تهيئ جسم المرأة الحامل لعملية الولادة، وهذا يؤدي إلى حدوث ألم في الظهر.
  • زيادة الوزن: يتسبب الحمل في الوضع الطبيعي إلى اكتساب الوزن، مما يزيد من الضغط على الظهر والعمود الفقري وغيرها كالضغط الذي ينتج على الحوض والظهر بسبب النمو المتزايد للطفل، مما يسبب ألمًا للظهر.
  • تغير مركز الثقل: إن حدوث بعض التغيرات على جسم المرأة الحامل إذ يتحرك مركز الثقل تدريجيًا إلى الأمام نتيجة لنمو الجنين فيتغير وضع وطبيعة الحركة المعتادة التي تؤدي إلى ألم في الظهر والإجهاد نتيجة تغير مركز الثقل.
  • الإجهاد: إن مرور المرأة الحامل بالتغيرات الجديدة قد تنتج توترًا عاطفيًا وعضليًا، وهذا بدوره يسبب ألم الظهر وحدوث تقلصات عضلية.
  • اختلالات في العضلات: مع نمو الجنين المتزايد وتوسع الرحم يؤدي ذلك إلى فصل عضلات البطن التي تصل بين القفص الصدري وعظم الحوض بالتالي يؤدي إلى حدوث ألم الظهر.


تجنب آلام الظهر أثناء الحمل

يوجد العديد من الطرق التي يمكن اتباعها لعلاج وتخفيف آلام الظهر أثناء فترة الحمل، ومن أهم هذه الطرق ما يأتي:[٣]

  • الاسترخاء والتدليك أو عمل حمام دافئ.
  • الابتعاد وتجنب رفع الأشياء الثقيلة التي تسبب ألم الظهر.
  • أخد قسط كافٍ من الراحة يساعد في تجنب وتخفيف الألم.
  • استخدام التمارين المعتمدة من قبل مقدم الرعاية الصحية الخاص والتي تدعم وتساعد على تقوية الظهر والبطن.
  • تجنب الكعب العالي والأحذية الأخرى التي لا توفر الدعم الكافي، وارتداء الأحذية المسطحة لتوزيع ثقل الجسم.
  • الاستقامة أثناء الجلوس على الكرسي سواء في المنزل أو في العمل لتجنب ألم الظهر.
  • عند التقاط أو رفع شيء عن الأرض يجب عمل القرفصاء مع الحفاظ على استقامة الظهر بدلًا من الانحناء.
  • استخدام وسيلة تدعم الظهر بالشكل الصحيح.
  • عند الذهاب للتسوق يجب توزيع الأغراض بشكل متوازٍ.
  • الابتعاد عن أي حركة قد تسبب التواء العمود الفقري.


المراجع

  1. KIRSTIN HENDRICKSON (12-3-2014), "Is a Backache an Early Sign of Pregnancy?"، www.livestrong.com, Retrieved 10-11-2018. Edited.
  2. Traci C. Johnson, MD (4-8-2018), "Back Pain in Pregnancy"، www.webmd.com, Retrieved 10-11-2018. Edited.
  3. "Back pain in pregnancy", www.nhs.uk,14-2-2018، Retrieved 10-11-2018. Edited.